أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

تحول الأمريگيين من الاستهلاك إلي الادخار يساهم في إطالة أمد الرگود


محمد الحسيني
 
أظهرت البيانات الصادرة مؤخراً - في الولايات المتحدة - اتجاه معظم الأمريكيين إلي ادخار جزء كبير من دخلهم بشكل لم نشهده من قبل منذ عام 1995، في اشارة إلي تحول الأمريكيين من الاستهلاك إلي الادخار مما قد يؤدي إلي اطالة مدة الركود ويدعم - بالرغم من ذلك - الوضع المالي للأسرة الأمريكية والاقتصاد ككل.

 
ذكرت صحيفة »وول ستريت جورنال« الأمريكية نقلاً عن وزارة  التجارة الأمريكية أنه برغم زيادة الدخل فقد ارتفعت نسبة الادخار الشخصي مقارنة بالدخل بعد خصم الضريبة بمقدار %5.7 في ابريل الماضي مقارنة بـ%4.5 فقط في مارس، و%5 في العام السابق.
 
ويعكس تحول الشعب الامريكي في سلوكه من الاستهلاك الي الادخار زيادة المخاوف المتعلقة بتدهور سوق العمل وانخفاض قيم المنازل وتقلب أسواق الأسهم. وتأتي زيادة معدل الادخار بين الأمريكيين مدعومة بخطة التحفيز الاقتصادي من جانب الحكومة الأمريكية التي قدمت اعانات للبطالة في كثير من الولايات وأعطت الأمريكيين مزيداً من الأموال في أجورهم بما يسمح بالادخار.
 
يذكر أن متوسط معدل الدخل الشخصي في الولايات المتحدة قد ارتفع بنسبة %5 في ابريل الماضي مقارنة بالشهر السابق عليه، وازداد الدخل بعد خصم الضرائب بمقدار 121 مليار دولار أو بنسبة %1.1 بفضل انخفاض الضرائب وزيادة الأموال الحكومية المخصصة لمحاربة البطالة وغيرها من البرامج.
 
في الوقت ذاته أسفرت الجهود الحكومية من خلال خطة التحفيز الاقتصادية عن ضخ أموال بقيمة 44 مليار دولار لزيادة دخل الأسر الأمريكية بعد خصم الضرائب، كما ارتفعت نسبة ادخار الأسر الأمريكية بقيمة 131.5 مليار دولار وانخفض معدل الاستهلاك بنسبة %0.1. وتضع تلك النقلة في سلوك الأمريكيين من الاستهلاك إلي الادخار، الإدارة الامريكية في مأزق كبير حيث تعكس احساس الأمريكيين بالمسئولية من خلال التكيف مع ظروف المعيشة والتأقلم مع الأزمات لكنها - في الوقت نفسه - ستؤخر من عملية تعافي الاقتصاد من الركود الحالي الذي يتطلب الخروج منه العودة إلي الانفاق وشراء السلع المختلفة بداية من السيارات والمعدات وانتهاءً بالمعطرات والشيكولاتة.
 
من جانبه قال وزير الخزانة الامريكي »تيم جيثنر« في تصريح له ان الاقتصاد الامريكي يحتاج إلي زيادة معدلات الادخار مضيفاً ان الاستهلاك لن يظل قاطرة النمو الأولي كما كان في الماضي.
 
يذكر ان البطالة أو الخوف منها هو أحد أهم الأسباب وراء تراجع انفاق الأمريكيين واجبارهم علي اللجوء للادخار تحسباً للأيام المقبلة. ومن بين هؤلاء الذين اتجهوا للادخار قلقاً علي وظيفتهم شاب أمريكي يدعي »جيسون هيل« (29) سنة الذي يقول عن نفسه أنه لم يكن موفراً أو مدخراً من قبل لكن الظروف الأخيرة دفعته إلي ان يضاعف مدخراته في البنك منذ شهر أكتوبر الماضي. من ناحيته يقول »كريستوفر كارول« - من جامعة »Johns Hopkins « - ان التحول للادخار بدلاً من الاستهلاك سيظل موجوداً وبقوة حتي بعد تعافي الاقتصاد الأمريكي وخروجه من أزمته الحالية.

وكان معدل الادخار بين الأمريكيين قد سجل انخفاضاً ملحوظاً العام الماضي بسبب التوسع والتساهل في منح الائتمان لكن هذا قد تغير بعد ظهور الازمة المالية التي أربكت الحسابات الائتمانية وجعلت البنوك أكثر تحفظاً في تقديم القروض ودفعت المستهلكين بالتالي إلي تقليل الانفاق. وأضاف كارول أن الأزمة المالية الحالية ستجبر المستهلكين علي تغيير سلوكهم فيما يتعلق بالانفاق والادخار تماماً كما تسبب الكساد الكبير في تغيير سلوك المستهلكين آنذاك.
 
وأشار كارول إلي أن اعتقاد الأمريكيين - الذي ساد لفترة طويلة - بأن الأمور علي ما يرام وأنه يمكن التنبؤ بكل ما سيحدث في أسواق المال مستقبلاً هو اعتقاد خاطئ لابد أن يتغير لتصحبه وجهة نظرة بديلة وميل إلي الادخار بدلاً من التمادي في الانفاق.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة