أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

تأميـــن

‮»‬الاتحاد‮« ‬ينتظر بيانات‮ »‬المرگزي‮« ‬لإنشاء مجمعة تأمين الائتمان


ماهر أبو الفضل
 
ينتظر الاتحاد المصري لشركات التأمين عدداً من البيانات التي طلبها من البنك المركزي وهي خاصة بقواعد منح القروض واجراءات صرفها، وكذلك آجال السداد.. بهدف إنشاء مجمعة لتأمينات الائتمان، لتغطية الاخطار التي يتعرض لها عملاء البنوك مثل خطر التعثر أو الافلاس أو عدم سداد أقساط القروض.

 
 
 عبدالرؤوف قطب
كشف عبد الرؤوف قطب رئيس مجلس ادارة الاتحاد ان اجتماعاً تم عقده قبل أسبوع ضم كلاً من رئيس اتحاد التأمين ورئيس هيئة الرقابة الدكتورعادل منير، ومساعد محافظ البنك المركزي جمال نجم، وذلك لمناقشة الاهداف التي تسعي اليها المجمعة المقترح انشاؤها، والبيانات التي يجب توفيرها من قبل »المركزي«.
 
وأشار قطب لــ»المال« إلي ان الازمة المالية العالمية كانت أحد أسباب دراسة اتحاد الشركات إنشاء مجمعة لتغطية مخاطر الائتمان خاصة أن إحدي وسائل الخروج من تلك الازمة هو تشجيع المؤسسات المصرفية علي منح مزيد من التمويلات لجميع الشرائح، سواء كانت خدمات تجزئة مصرفية أو ائتمان رأسمالي، وكذلك الائتمان الموجه لنشاط المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وأكد ان استمرار القطاع المصرفي ومنظمات المجتمع المدني في تقديم التمويلات المطلوبة لجميع القطاعات لن يستمر إلا في ظل وجود غطاء تاميني يحمي المخاطر التي تتعرض لها تلك التمويلات مثل مخاطر عدم السداد والتعثر.
 
وأضاف ان تلك المجمعة لن تخرج إلي النور الا بعد وضع بعض الضوابط بالتنسيق مع البنوك العاملة في السوق، ومنها تحمل تلك البنوك جزءاً من المخاطر خاصة ان شركات اعادة التأمين في الخارج ترفض اعادة أي جزء من مخاطر ذلك النوع من التأمين.
 
وأشار رئيس اتحاد الشركات إلي ان اخطار الائتمان هي اخطار مصرفية بحته.. وقال إن سعي الاتحاد بصفته ممثل صناعة التامين إلي تغطية ذلك الخطر يأتي في اطار دوره لدعم الاقتصاد الوطني، وتشجيع البنوك علي منح التمويلات، التي ستساعد علي تنشيط الاقتصاد ومن ثم زيادة معدل النمو، لافتاً إلي ان تغطية خطر التعثر يعد نقلا للعبء من علي كاهل البنوك إلي شركات التامين.
 
وأضاف ان البنك المركزي حريص علي امداد الاتحاد بالبيانات المطلوبة نظراً للاستفادة المباشرة التي سيجنيها »المركزي« والبنوك التابعة لرقابته. وفور الحصول علي جميع البيانات المطلوبة ستتم دراسة الخطر بشكل كامل وكيفية مواجهته تأمينياً، والحالات التي سيتم استثناؤها، وذلك بالتنسيق مع جميع الشركات، وكذلك الهيئة المصرية للرقابة علي التأمين، علي ان يتم طرح المشاركة في تلك المجمعة علي الشركات، العاملة في السوق بشكل اختياري بعد تحديد الصورة كاملة.
 
ومن المعروف ان بعض الشركات التي حصلت علي موافقات رسمية من الهيئة المصرية للرقابة علي التأمين لاصدار وثائق جديدة في مجال الائتمان مثل شركة »اسكان« والتي كشف عضوها المنتدب نزهي غليوم حصولها علي الموافقة لـ4 أنواع هي وثائق تأمين التمويل العقاري وضمان قروض السيارات وضمان القروض الشخصية وضمان المشروعات الصغيرة.
 
ولفت غليوم في تصريحات سابقة لـ»المال« إلي ان هناك احتياجاً ملحاً لتأمينات الائتمان Credit وتأمينات الضمان التي ستمثل القوة الدافعة للاقتصاد في الأزمة الحالية، فضلاً عن كونها فرصة ان يتم التعامل معها بفهم ووعي وحرفية عالية.
 
كذلك التأمين الطبي، وأيضاً في مجال تأمينات المسئوليات المدنية ويمتد الأمر إلي ضمان المنتج Product Guarantee وهو مطلوب لضمان رضاء المستهلك وحمايته بصفة عامة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة