أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

%12 للمرأة فى قوى العمل السعودية



أ ش أ:

احتلت العربية السعودية مرتبة متأخرة إقليميا وعالمياً في معدلات مشاركة المرأة في القوة العاملة بالمملكة، حيث جاء ترتيبها الحادي عشر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بمعدل لا يتجاوز 12% من اجمالي حجم قوى العمل. جاء ذلك في تقرير صدر أمس في الرياض عن "البنك الدولي"، أشار إلي أن جميع الدول العربية في المنطقة تقريباً تعاني بدرجة أو أخري من تدني معدلات مشاركة المرأة في قوى العمل، مقارنة بالمتوسط العالمي البالغ 51%.


وبحسب تقرير البنك الدولي الصادر بعنوان: "الأبواب المشرعة والمساواة بين الجنسين والتنمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا". فإن الاستثمارات الهائلة في رأس المال البشري النسائي في منطقة مجلس التعاون الخليجي لم تكن على قدر زيادة مساهمة المرأة الفعلية اقتصادياً.

في حين زادت نسبة مساهمة المرأة في سوق العمل بالنسبة للشرائح العمرية بين 15 سنة فما فوق على 50% في دول أفريقيا، وشرق آسيا، والباسيفيك، وأوروبا، وآسيا الوسطى، وأميركا اللاتينية والكاريبي.

ولفت تقرير البنك الدولي، من جانب آخر، إلى أنه في بعض دول مجلس التعاون الخليجي تدفع الحكومات العلاوات للرجال فقط، وهو ما يوسع الفارق في التعويضات والمستحقات الأساسية بين المرأة والرجل، الأمر الذي يثبط من عزيمة المرأة عن العمل.

وتعمل الأجهزة الرسمية بالسعودية على سد الفجوة بين الذكور والإناث في سوق العمل بمشاركة المرأة علي نحو أكبر بسوق العمل المحلية، حيث أقرت وزارة العمل السعودية مؤخرا نظاماً للعمل الجزئي، بما يوفر مجالاً آخر مناسباً للمرأة السعودية وأوقات عمل تتناسب مع ظروفها وواجباتها الأسرية الأخرى.

وتتجه وزارة العمل السعودية حاليا إلى توظيف النساء في مراقبة الأسواق والمحال التجارية المتخصصة في بيع المستلزمات النسائية التي شملها قرار التأنيث الوظيفي، وسيتمحور عمل المراقبات في متابعة قرارات الوزارة وتنظيم العمل في تلك المحلات ورصد المخالفات.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة