أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

تأميـــن

القطاع ينتفض لمواجهة حالات الغش


المال - خاص

حاولت شركات التأمين والرعاية الصحية وضع بعض آليات التى يمكن من خلالها محاصرة عمليات الغش داخل القطاع، والتى ارتفعت وتيرتها خلال الفترة الأخيرة، بعد دخول عدد من شركات الرعاية الصحية السوق، والتى بدأت تزاول نشاطاً يتعارض مع القانون لعدم وجود ترخيص لها بذلك، مما ينعكس سلباً على سمعة القطاع وعملاء التأمين .

 
وأشارت الشركات خلال الجلسة التى تناولت عمليات الغش داخل القطاع وأساليب مواجهتها، والتى عرضت من خلالها لبعض الحالات العملية إلى ضرورة تقنين أوضاع شركات الرعاية الصحية التى تقوم بعمليات الاكتتاب والتسعير، وليس الإدارة دون وجود غطاء قانونى لها مطالبة بتعاون جميع الأطراف لإعادة صياغة تلك المنظومة بشكل عام .

من جهته وصف عادل حماد، رئيس مجلس إدارة شركة مصر للتأمينات العامة فرع التأمين الطبى، بأنه أحد الفروع التى تكمن فيه فرص نمو التأمين بشكل عام .

وأكد حماد فى كلمته التى ألقاها بإحدى جلسات الملتقى المعنونة بـ «مكافحة الغش فى صناعة التأمين الطبى والرعاية الصحية - حالات عملية » أن أقساط التأمين الطبى فى مصر ما زالت متواضعة، حيث إنها لا تتجاوز 750 مليون جنيه، رغم ضخامة الكثافة السكانية، لافتاً إلى أن صناعة التأمين كغيرها من الصناعات التى دائماً ما تتعرض لحالات غش، وهو ما يعد تحدياً يجب دراسة أساليب محاصرته .

وأشار ربيع عبدالخالق، العضو المنتدب لشركة Metlife alico لتأمينات الحياة، إلى تطور إجمالى الأقساط المباشرة لشركته من 268 مليون جنيه العام المالى قبل الماضى، إلى 326 مليون جنيه خلال العام المالى الماضى، فى حين ارتفعت التعويضات من 214 مليون جنيه إلى 301 مليون جنيه خلال الفترة نفسها، مشيراً إلى أنه خلال السنوات الـ 3 الماضية، تعرضت الشركة لحالات غش بالتأمين الطبى كبدتها 10 ملايين جنيه، وهو ما يتجاوز هامش ربحية أى مؤسسة تزاول نشاط التأمين الطبى .

وتطرق عبدالخالق إلى حالات الغش فى صناعة التأمين الطبى والرعاية الصحية، ومنها الغش من قبل المؤمن عليهم عن طريق تزوير المستندات الخاصة بتقديم الخدمة الطبية، والحصول على أدوية متعددة، حيث يتم تقديم مجموعة متعددة من الأدوية للوصول للحد الأقصى، لصرف الأدوية دون الرجوع لقسم الموافقات بالشركة .

وأوضح أن عمليات الغش من قبل الأشخاص غير المؤمن عليهم، تتم من خلال سوء استخدام البطاقات وتزوير الكروت أو تعديلها، ثم يتم الكشف من خلال مقدمى الخدمات الطبية الذين يقومون بإبلاغ شركة التأمين بهدف اتخاذ الإجراءات اللازمة، مضيفاً أن الحالة الثالثة والأخطر من حالات الغش والتدليس، وهى ليست منتشرة، حيث يتم الغش من قبل مقدمى الخدمات من خلال الحصول على مجموعة من دفاتر مقدمى الخدمة بصورة غير مشروعة، ويتم استخدام أكثر من مستند لمجموعة من الأدوية، معتبراً أن أهم وسائل أعمال الغش، هى قيام مقدمى الخدمات باخطار شركات التأمين بالحالات المشكوك فيها للتعامل معها فوراً، وكذلك اكتشاف قسم المطالبات بشركة التأمين بوجود مستندات غير أصلية أو مطالبات متعاقبة من جهة واحدة ومبالغ متقاربة جداً للحدود القصوى لصرف الأدوية .

وأشار إلى أهم الإجراءات المختلفة للحد من حالات الغش والتدليس فى التأمين الطبى، ومنها وضع إجراءات عمل دقيقة لتسليم، وتسلم مستندات الخدمة الطبية، وكذلك تفعيل وتعميم الاتصال الالكترونى بين مقدمى الخدمة والشركة، وذلك من خلال شبكة تواصل مباشر بين مقدمى الخدمة، وأعضاء الشبكة الطبية والشركة مباشرة، فضلاً عن التنويه الدائم والمستمر لمقدمى الخدمة الطبية بالأوراق المطلوبة لتنفيذ المطالبة الطبية .

وأضاف أن الشركة تحرص على كيفية التأكد من مقدمها إلى جانب التعاون المباشر والسريع عن أى حالات مشكوك فيها وتأمين مستند الخدمة الطبية والكارت الطبى بوجود علامات تأمينية على المستندات والكروت وتوضيح وتفعيل فريق متخصص من المراقبين والإخصائيين لمتابعة، ومراقبة النشاطات المتعددة لمستخدمى الشبكة الطبية .

واستعرض أهم التوصيات التى يجب أن تتبعها أطراف الصناعة للحد من حالات الغش والتحايل، ومنها ضرورة وجود تعاون متكامل وبناء بين شركات التأمين الطبى والرعاية الصحية، وبين مقدمى الخدمة الطبية، للحد من هذه التصرفات، بالإضافة إلى التنسيق المستمر والدائم بين جميع الأطراف لإعادة النظر فى الإجراءات اللازمة لتقديم الخدمة الطبية مع إعداد قائمة بأسماء القائمين بمثل هذه العمليات المخالفة، وتوزيعها بشكل دورى على جميع شركات التأمين والرعاية الصحية، وذلك لحصر مرتكبى هذه المخالفات وتجنب التعامل معهم فى المستقبل مع التصدى لحالات الغش والتزوير بمنتهى الحسم من قبل شركات التأمين الطبى والرعاية الصحية بالتعاون مع الجهات الرقابية من خلال تشريعات واضحة وصارمة .

وأوضح الدكتور عادل منير، نائب رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، أن مواجهة الغش بفرع التأمين الطبى، تحتاج إلى إجراءات رادعة من قبل شركات التأمين واللجوء إلى القضاء وتقديم المستندات اللازمة .

واقترح منير إعداد قائمة سوداء للعملاء السيئين فى فرع التأمين الطبى الذى يقومون بالغش والتحايل، لافتاً إلى ضرورة أن يكون صاحب العمل مسئولاً عن مخالفات المشتركين فى عقد التأمين الطبى الجماعى .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة