أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

«شبكات التواصل الاجتماعى» تشعل حرب المحتوى بين العلامات التجارية الكبرى


تغطية: إيمان حشيش - هبة نبيل - محمود جمال

تناول اليوم الأول من مؤتمر فنون التسويق الرقمى الإقليمى الثانى الذى نظمته أكاديمية فنون التسويق الرقمى على مدار يومى 19 و-20 مارس الحالى أكثر العلامات التجارية تواصلآ مع المستخدمين من خلال شبكات التواصل الاجتماعى، علاوة على برهنة نجاح الحملات الاعلانية من خلال دراسة سلوك المستخدمين وتفاعلهم معها عبر تلك الشبكات الاجتماعية.

 
وقال سيزر كريستوفريدس مدير التسويق بمؤسسة سوشيال باكيرز العالمية لأبحاث الإنترنت إن عالم شبكات التواصل الاجتماعى استحدث مفهوما جديدا يعرف بـ»حرب المحتوى» أو «content war » حيث تتصارع العلامات التجارية الكبرى فى اجتذاب شريحة عريضة من المؤيدين والعملاء.

وأوضح كريستوفريدس أن عدد مستخدمى الفيس بوك فى مصر يصل حاليا إلى 12 مليون مستخدم، مشيرا إلى أن متوسط استهلاك المستخدم المحلى للموقع يبلغ 36 صفحة، فيما يصل إلى 52 صفحة بتركيا، و41 صفحة فى الإمارات.

وحدد قائمة اقوى 10 علامات تجارية محليا من حيث التواجد الاجتماعى فى فودافون، وسامسونج، ونوكيا، وبيبسى، وموبينيل، بالإضافة إلى اتصالات، وكوكاكولا، وتى إى داتا، وشيبسى، وأخيرا لينك دى إس إل، موضحا أن شركات بيبسى ونسكافيه وكوك دور تصدرت هذا الترتيب وفقا لاحصائيات شهر فبراير الماضى.

وقال إن قطاع السيارات يتربع على عرش القطاعات الاقتصادية الأكثر استخداما للفيس بوك فى الترويج لمنتجاته بنسبة تصل إلى%0.86، يليه صناعة الكحوليات بـ%0.71، ثم الطيران بـ%0.69، و%0.53 لصالح «المنتجات الاستهلاكية».

وتابع أن شركة موبينيل احتلت المركز الثالث عالمياً من حيث الاستجابة لشكاوى العملاء عبر موقع الفيس بوك حيث بلغت مدة الرد حوالى 20 دقيقة، مضيفا أن بعض الشركات البريطانية سجلت 1.1 مليون جنيه استرلينى خلال العام الماضى نتيجة استخدامها الأدوات التكنولوجية مثل البريد الالكترونى وشبكات التواصل الاجتماعى.

ونصح كريستوفريدس وكالات الدعاية والإعلان بأهمية تلبية احتياجات المستهلكين، ووضع مقياس حقيقى لمراقبة حجم النشاط بالسوق ومدى تأثره بالتغيرات الجديدة التى تطرأ عليه نتيجة بيئة العمل المحيطة.

فيما عرف محمد أبوالفتوح مدير التسويق الرقمى بشركة نستله مصر العلامة التجارية بمضمون الرسالة التى يتنقلها المستهلكون فيما بينهم حول سلعة ما، موضحا أن مصر تحتل المركز الأول أفريقيا من حيث عدد مستخدمى موقع الفيس بوك والذى يصل إلى 13 مليون مستخدم.

وألمح إلى أن مصر تستحوذ على نسبة تقدر بنحو %28 من مستخدمى هذا الموقع فى منطقة الشرق الاوسط، مبينا أن عدد المستخدمين النشطين يبلغ حوالى 7 ملايين مستخدم.

وقدر عدد المشاهدات اليومية لموقع اليوتيوب محليا بـ1.6 مليون مشاهدة، مشيرا إلى أن %41 من الشركات المحلية تخصص نسب تتراوح بين %1 و%10 من حجم ميزانيتها لأعمال التسويق الرقمى.

وقال إن %14 من سكان مصر لديهم حسابات على الفيس بوك، موضحا أن متوسط عدد المعجبين عليه يصل إلى 135 ألفا طبقا لإحصائيات شهر سبتمبر الماضى، مقارنة بـ511 ألف معجب عالميا.

ويرى أبوالفتوح أن انخفاض عدد تعليقات مديرى الصفحات الاجتماعية فى مصر دليل واضح على عزوف الشركات المحلية عن التفاعل مع المستهلكين عبر الشبكة العنكوتية، مشيراً إلى أن اختيار المعلنين لوسيلة التواصل الاجتماعى يتوقف على عدة عوامل أبرزها خيارات وضع العلامة التجارية الخاصة بهم، بالإضافة إلى سهولة الوصول إليهم من خلال محركات البحث المتنوعة بجانب توفير إمكانيات مشاركة محتوى جيد وفعال مع الآخرين.

وناشد أبوالفتوح مسئولى التسويق الرقمى بالشركات بضرورة متابعة محادثات العملاء، مع مراعاة فهم طبيعة الواقع الاجتماعى للسوق، والتأكد من مواكبة التطورات والاتجاهات التكنولوجية العالمية، لافتاً إلى حزمة من الطرق المثلى لاستخدام شبكات التواصل الاجتماعى فى التسويق الالكترونى تتضمن مراعاة نشر تعليقات قصيرة لا تتخطى حاجز الـ90 حرفا علاوة على ضمان إلحاق صور ومقاطع فيديوهات متحركة تساعد على المشاركة.

وعلى صعيد آخر، ذكر عمرو رستم مدير التسويق الرقمى بشركة نوكيا فى منطقة شمال أفريقيا، أن تسويق المحتوى الالكترونى يعنى فن إتقان التحدث مع المستهلكين، مشيرا إلى تصنيف عمليات البحث عبر الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعى على رأس اهتمامات المستخدمين طبقا لنتائج دراسة شركة ياهوو العالمية.

وقال رستم إن %46 من الأفراد يستخدمون شبكة الإنترنت عبر إعلانات التليفزيون، متطرقا إلى مفهوم التقويم التحريرى والذى يعنى تحديد موقع نشر المحتوى، وآلية عرضه للمستخدم، ملمحاً إلى أن شركته أطلقت حملة تسويقية لسلسلة هواتفها الذكية الجديدة « AISH « فى 3 دول عربية وهى: مصر والمغرب والأردن، واستهدفت توعية الشباب.

وأشار إلى أن شركة نوكيا دشنت مسابقة لعمل فيلم قصير عن الـ»FREE STYLE » تحت شعار «شارك حمل وخليك جزء من الفيلم» باستخدام المحمول فى مجالات الإيقاع الموسيقى، أوالرياضة، أوالابداع، لافتاً إلى أن الشركة تلقت 917 ألف فيديو، كما سيتم اختيار الفائز النهائى خلال الشهر المقبل، مقدرا عدد معجبى صفحة الشركة على الفيس بوك فى مصر بـ380 ألف مستخدم، سجلوا 124 ألف إعجاب، و1125 مشاركة.

وقال طارق مصطفى، مدير التسويق بـشركة كيا - مصر، إن هناك قوة متاحة للقنوات التليفزيونية تجذب الناس للتفاعل معها، مما دفع الشركة إلى إنشاء قناة «كيا»، علاوة على موقع «kia motors » ليصبح أكثر ديناميكيا للتواصل مع المستهلكين».

أضاف أن صفحة «كيا» على الفيسبوك تخطت الآن 700 ألف مشترك، وبها نحو 360 فيلما مرئيا عن جميع أنواع «كيا»، وتقوم بالرد على جميع أسئلة المستهلكين، مما ساعد على إرتفاع عدد مشتركيها بعد أن كان 50 ألف مشترك فقط فى ديسمبر 2010.

من جانبه قال ناصر معطى، مدير العلامة التجارية فى كوكاكولا، إن الشركة تعمل فى السوق منذ عام 1886 لنحو أكثر من 126 عاماً، وتعمل الشركة فى اكثر من دولة، وتقدم نحو 1.7 مليون مشروب يوميا، مشيراً إلى أن الشركة فى عام 2010 احتفلت بمرور 125 عام على إنشائها من خلال إطلاقها حملة عبر قنوات التليفزيون وكان من الصعب إقناع الإدارة بإطلاقها عبر موقع التواصل الاجتماعى الفيسبوك، ولكن تم الاتفاق أخيراً على بثها فى ليلة رأس السنة، التى تزامنت مع وقوع أحداث تفجير كنيسة القديسين بالاسكندرية الأمر الذى اضطر الشركة إلى إيقاف الحملة أسبوعاً كاملاً، وبعد إطلاقها مرة اخرى بأيام نشوب ثورة يناير.

وأضاف أنه تم إطلاق حملة «اتجنن» بسبب الظروف السياسية الحالية فى كثير من بلدان الدول العربية وفقدان الامل لدى الكثير من الناس، ومن ثم أصبح الهدف منها بث روح التفاؤل والأمل لدى هذه الشعوب من جديد، وحث الناس على أهمية القيام بأعمال الرحمة التى من شأنها إسعادهم، وبعد إطلاق هذه الحملة وصل عدد المشتركين من 11 إلى 33 ألف مشترك عبر شبكة تويتر».

وأشار مدير العلامة التجارية فى كوكاكولا إلى أن الشركة تقوم بحملة ميدانية فى شوارع مصر والمدارس والجامعات لحث الناس على النظافة والنظام وبث روح الفرح داخل الجماهير عبر تقديم بعض الأعمال الرحيمة والمفرحة وغيرها، موضحاً أن الشركة ساعدت فى زراعة 1000 شجرة، وتوزيع 200 بالونة.

وعلى صعيد آخر أوضح كريستيان كوسان مدير التسويق بـ«جوجل» أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا أنه يجب تحديد شريحة الجمهور المراد الوصول إليه وأيضاً اهتماماته وتنفيذ محتوى يتناسب معه، وعليه تم عمل شبكة التواصل google + لتقدم خدمات نموذجية للمشتركين والذين يصل عددهم إلى نحو نصف مليار مشترك.

وأضاف أن هناك 30 استخداماً لتطبيق hang out شهرياً بنسبة تصل إلى %38 مشاركة عليه من بين إجمالى المستخدمين للشبكة، مع العلم بأن هذا التطبيق يتيح للمستخدم الدردشة أو مايعرف بالشات مع أكثر من 10 أشخاص فى نفس الوقت.

وأكد أشرف غازى، المدير التنفيذى «SM Radar » المتخصصة، فى كشف خواص المستهلكين عبر شبكات التواصل الاجتماعى، أن العوامل الرئيسية لنجاح الحملات الاعلانية هى التعرف على العملاء، ووضعهم الاجتماعى وتحديد محتوى الرسالة المناسب لهم، لافتاً إلى أن موقع البحث جوجل يشهد عمليات بحث يومية تصل إلى 33 مليون عملية.

وأشار غازى إلى أنه يمكن تحقيق ذلك عن طريق الوصول إلى زيادة عدد المشاهدات، وتكرار المحتوى فى الراديو والصحف، والاستفادة من قوة وسائل الاتصال الاجتماعى، ومعرفة ردود المستهلكين عليها.

وأوضح أنه عقب إعلان «كوكاكولا» ظهرت ردود أفعال المستهلكين عليه عن طريق الفيسبوك وتويتر واليوتيوب، حيث إن معدلات ذكر الاعلان على موقع تويتر بلغت 19 ألف «هاشتاج»، كما أن الانتقاد الموجه لإعلان «شيبسى» جاء عن طريق هذه المواقع أيضا.

وقالت نرمين بدير، مديرة البحوث بشركة «تى إن أس» للأبحاث فى منطقة الشركة الأوسط، إن الشركة أعدت دراسة عن الدعاية الرقمية المباشرة تبين أن %9 من المصريين يقومون بالبحث عن المنتجات عبر الإنترنت، من خلال استخدام الحاسبات الشخصية.

وأضافت أن الدراسة أوضحت أن نسبة استخدام الموبايل إنترنت فى مصر من قبل الفئات العمرية الذين تتراوح أعمارهم ما بين 16 و30 عاماً تصل إلى %12، حيث بلغ عدد ساعات الاستخدام 16 ساعة أسبوعيا.

كما أشارت الدراسة إلى أن %90 من المصريين يمتلكون أجهزة هواتف محمولة، و%60 من يدخلون على الإنترنت.

وأوضح أحمد صبرى رئيس مجلس إدارة اكاديمية فنون التسويق الرقمى أن موقع الفيس بوك حقق إيرادات بلغت 160 مليار دولار منذ افتتاحه وحتى الآن، ويليه تويتر، مؤكدا أن الاردن تخصص %35 من الإنفاق على التسويق الالكترونى، تليها الإمارات بنحو %22.

وكشف صبرى عن اعتزام الاكاديمية إطلاق أول مؤتمر للتسويق الالكترونى بالوطن العربى على مدار يومى 29 و30 من الشهر الحالى فى العاصمة القطرية الدوحة، علاوة على إطلاق النسخة الثالثة من مؤتمر التسويق الرقمى بمصر فى شهر سبتمبر المقبل، ونقل المؤتمر إلى المملكة العربية السعودية فى شهر أكتوبر المقبل.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة