سيـــاســة

"عبدالماجد": الرحمة المفرطة دفعت البعض للتطاول .. وعلى الرئيس أن يستخدم قوة الحق


إسلام المصري   :

قال المهندس عاصم عبد الماجد عضو مجلس شورى الجماعة الاسلامية ،إن "هناك  ضرورة لوجود قوة للحق تحميه وتدافع عنه وذلك بأنواع مختلفة.. فهناك قوة القول وقوة الفعل وقوة الامساك ..والأخيرة تعني متي تمسك عن الفعل والقول معاً ومتي يكون إمساكك عن الأمر في حد ذاته قوة". وتحدث عبدالماجد عن اللجان الشعبية، وقال  إنها ستمارس عملها في حالة ترك الشرطة لمهمتها.

وأكد عبدالماجد في مؤتمر عقدته الجماعة الاسلامية بالمنيا، أن الجماعة  لم ولن تسمح بانتشار البلطجة والعنف ، مستغربا من  الذين  كانوا ينادون بمدنية الدولة والآن هم من يطالبون بعودة العسكر ،متساءلا :"أي مدنية كانوا يطالبون بها؟ و هل هي مدنية البلطجة وقطع الطرق؟ وهل هي مدنية الاستهزاء بآيات القرآن الكريم وبالدين الإسلامي كما هو واضح علي الفضائيات الآن؟ "

وأضاف عبدالماجد، أن "الرحمة المفرطة التي تعاملت بها مؤسسات الدولة مع  هؤلاء هي التي دفعتهم لمثل هذه التطاول" ،مطالباً الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية ب"أن يستخدم قوة الحق في رد كل معتدي ولا يخشي في ذلك شيئاً.. فالحق دون قوة لن يتحقق ولن يقوم أبداً  ".
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة