أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

توسيع دائرة تمثيل السفراء لمصر‮.. ‬بين ترشيد الإنفاق ونجاح المهام


مجاهد مليجي
 
أصدر الرئيس مبارك توجيهات بتفعيل أداء سفرائنا بالخارج وتوسيع دائرة تمثيلهم لمصر في المؤتمرات التي تعقد في الدول المقيمين بها، وذلك أثناء الاجتماع الوزاري الموسع الذي عقد بمقر رئاسة الجمهورية قبيل زيارة أوباما الأسبوع الماضي بدلا من سفر الوزراء وكبار المسئولين من مصر إلي مقر انعقاد هذه المؤتمرات، الأمر الذي يدخل في اطار توجه لافت للنظر لمدي انعكاس ذلك علي الصورة الإجمالية للدبلوماسية المصرية من جهة، وحجم الترشيد المتوقع من خفض الانفاق الحكومي في هذه المجالات من جهة أخري.

 
بداية، أكدت الدكتورة نادية مكرم عبيد، وزيرة شئون البيئة السابقة، ان توجيهات الرئيس مبارك تأتي في وقتها وموضعها الصحيح، فالترشيد مطلوب في كل مظاهر الحياة وهو شيء مهم للغاية، لاسيما في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي تعيشها مصر والعالم بأسره.
 
وأضافت الوزيرة ان الوزراء أكثر حرصا علي ترشيد الانفاق في مجالات متعددة لاسيما في السفريات الخارجية حتي لا يرهقوا خزينة الدولة وميزانية الوزارة، وهو ما كنت احرص عليه أثناء تواجدي في الوزارة.
 
وأوضحت أنه فيما يتعلق بتنشيط دور السفراء المصريين في الخارج للمشاركة في بعض المؤتمرات بدلا من سفر وزراء وباحثين لتمثيل مصر بها، فإن هذا الأمر يتوقف علي طبيعة الموضوع ونوعية المشاركة وحجمها، ومدي أهمية المؤتمر وحجم الفائدة المرجوة منه، والمسألة ليست متروكة علي اطلاقها حيث ان السفراء أشخاص مسئولون ووراءهم التزامات دبلوماسية ومهام كثيرة في الدولة التي يعملون بها، وهم اشخاص يحظون بالاحترام ويمكن أن يمثلوا بلادهم في العديد من المناسبات والفعاليات حال تم التنسيق معهم عبر الخارجية ومجلس الوزراء.
 
من جهته أكد السفير جمال بيومي، مستشار وزارة التعاون الدولي، أمين عام المشاركة »المصرية - الأوروبية«، ان الأصل هو ان يمثل الدولة رسميا شخص رئيس الجمهورية ووزير الخارجية، وفقا للدستور، كما يمكن لرئيس الجمهورية أن يوفد أيا من الوزراء لتمثيل البلاد في اي مؤتمر قمة أو مؤتمر اقليمي أو دولي، مشيرا إلي أن قمة الكوميسا بعد أيام سترأس د. فايزة أبو النجا وفد مصر نيابة عن الرئيس مبارك، حيث ان الرئيس مبارك من حقه أن يحضر القمة وله أن يفوض أحد الوزراء لتمثيل مصر، ولا يصح إرسال السفير في مثل هذه القمة لأن مستوي التمثيل سيكون منخفضا للغاية وستضيع علي مصر مكاسب كثيرة حال ذلك.
 
وألمح بيومي إلي أنه يمكن تقليل عدد المؤتمرات التي يشارك بها وزراء إذا أمكن بحيث لا يؤثر علي مكاسب مصر، مشيرا إلي أنه إذا كان الوزير سيشارك في مؤتمر يتكلف 6 آلاف دولار فإنه يمكن أن يجني مكاسب لمصر تقدر بمئات الملايين ولا يجب التوقف عند هذه التفاصيل الصغيرة، ولاشك أن السفارات دائما تمثلنا ومصر دخلها استثمارات العام الماضي فقط حوالي 11 مليار دولار ولا يمكن أن نضن بإنفاق مليون دولار من أجل الحصول علي هذه الاستثمارات الضخمة، فهذه مبالغ تافهة ولا تساوي واحدا في الألف من الفائدة التي ستعود علي مصر، كما أن تحركات الوزراء لا تتم إلا بقرار وزاري وبموافقة مسبقة.
 
ويؤكد الدكتور عبدالمنعم سعيد، رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية بالأهرام، ان توجيهات الرئيس مبارك تؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن الرئيس مبارك يقوم بواجبه في الحفاظ علي موارد الدولة، فضلا عن أن أي وزير لا يستطيع أن يسافر إلا بعد حصوله علي موافقة من مجلس الوزراء، لاسيما أن مصر دوائرها الدبلوماسية والإقليمية واسعة للغاية ومطلوب أن يتم تنشيط سياسة الترشيد السياسي والاقتصادي لتحركات المسئولين والوزراء في الإطار الضروري، وبحث سبل تطبيقها، لأن هناك دولاً ترسل وفودها للمشاركة بمستوي دبلوماسي معين في أي اجتماعات مع القاهرة وتطالب بنفس مستوي التمثيل سواء علي مستوي وزاري أو رئيس وزراء
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة