أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

قرار دمج المؤسسات‮ .. ‬قنبلة فجرت الفتنة الصحفية


شيرين راغب
 
اشتعلت المؤسسات الصحفية القومية بالصراعات بسبب قرارات دمج صحفيي »المسائية« لمؤسسة »اخبار اليوم «، و  وصحفيي »جريدة التعاون« و »المجلة الزراعية« الي مؤسسة »الاهرام «، وسط رفض الصحفيين العاملين بمؤسستي اخبار اليوم والاهرام لقرار دمج صحفيي المؤسستين اليهما معتبرين أن ذلك سيؤثر علي فرصهم في الترقي والتطوي كما سيؤثر علي فرص المتدربين منهم في التعيينات.

 
 
 عبير السعدى
ووصف العديد من ابناء الوسط الصحفي ذلك الوضع بـ »الفتنة الصحفية الكبري«، معتبرينه يهدف الي إلهاء الجماعة الصحفية عن المطالبة بحقوقها، وزرع بذور الانشقاق في الوسط الصحفي من قبل الحكومة التي تريد اغلاق افواه الصحفيين، وذلك بدلاً من اتحاد أصواتهم في المطالبة بهدفهم الاصلي، وهو النضال من اجل لائحة اجور عادلة ومشروعة، او حقهم في صرف البدل بشكل منتظم او المطالبة بتساوي مبلغ البدل  بين الصحفيين الجدد وزملائهم المقيدين بالفعل في النقابة.. بداية تفجر الأزمة كانت في البيان الذي أصدرته لجنة الحريات بنقابة الصحفيين ، الذي اعتبره صحفيو المسائية و التعاون مناوئا لهم، كما أبدي كل من عبير سعدي وياسر رزق ومحمد عبد القدوس اعضاء مجلس النقابة، رفضهم قرار الدمج، داعين الي تغيير قيادات المؤسسات الخاسرة بدلاً من  الدمج، مما أ دي الي غليان بين الصحفيين المقرر دمجهم مع الاهرام واخبار اليوم ، الذين يعتبرون قرار الدمج اخر طوق نجاة لهم، ووصل الأمر حد إلي الاعتداء.
 
 علق  محمد عبد القدوس علي  القرار مؤكدا انه يثير تخوفا حقيقيا لدي الصحفيين بمؤسسات الاهرام والاخبار من التأثيرات السلبية لقرار الدمج، خاصة  أن القرار اتخذ دون الرجوع لمجالس إدارات مؤسستي الاهرام واخبار اليوم.
 
وانتقد عبد القدوس تضخيم ما وقع بينه وبين عدد من صحفيي دار التعاون، واعتبر صحفيو جريدة المسائية ودار التعاون البيان الذي اصدرته لجنة الحريات بمثابة تضامن مع صحفيي الاهرام واخبار اليوم ضدهم تمييزاً في التعامل بينهم وبين زملائهم من الصحفيين .
واكد مدحت البسيوني، مدير تحرير جريدة المسائية،  قيام عدد من صحفيي الجريدة  بتقديم مذكرة لسحب الثقة من محمد عبد القدوس وعبير السعدي وياسر رزق أعضاء مجلس النقابة لنقيب الصحفيين، احتجاجاً علي تضامنهم مع صحفيي الأهرام والأخبار ضدهم، فيما اعتبروه محاولة للفصل بين الصحفيين وعدم حيادية  مواقفهم من جميع الصحفيين، بالاضافة لتقديم صحفيي المسائية ودار التعاون مذكرة لمجلس النقابة للمطالبة باحالة الزملاء الذين اساءوا لصحفيي دار التعاون بالفأظ نابية في وقفاتهم الاحتجاجية، واصفاً هذه التصرفات بانها خروج علي ميثاق الشرف الصحفي والاخلاق والمبادئ الصحفية .
 
من جانبه ندد مجدي فكري، صحفي بجريدة المسائية، بقيام » شرذمة« من صحفيي الاخبار بمنع صحفيي المسائية من دخولهم مبني اخبار اليوم علي الرغم من تخصيص دورين بالكامل لهم بالمبني .
 
من جانبه اكد نبيل عمر، الكاتب الصحفي بالاهرام،  ان  الغرض من تفجير قرار الدمج في هذا التوقيت هو اظهار ان هناك صراعاً وخلافآً بين الصحفيين حتي يتم إلهاء الوسط الصحفي عن المطالبة  بصرف البدل بانتظام، مما يهدد لقمة عيش الصحفيين، وهو »البدل« الذي حاولت وزارة المالية اكثر من مرة ان تلغيه او تخفضه، بالاضافة لالهاء الصحفيين عن محاولة تطوير مهنة الصحافة التي تعاني من تدهور واضح مما يجعل الصحفيين في حاجة دائمة للبدل وللمؤسسات الحكومية باعتبارها رب عمل مضمون، فالمؤسسات الصحفية القومية تلعب دائما علي ان تشعر الصحفيين بالخوف من انقطاع  »لقمة العيش « علي حد تعبيره .
 
اما كارم محمود، عضو مجلس نقابة الصحفيين السابق،  فقد اكد ان ما يحدث حالياً اشعال حرب اهلية ما بين المؤسسات الكبيرة والصغيرة هو بمثابة إلهاء للصحفيين عن هدفهم الاصلي وهو النضال من اجل لائحة اجور عادلة ومشروعة ..  وصف  سعد هجرس، الكاتب الصحفي بجريدة الجمهورية، قرار الدمج بانه لم يناقش بشفافية وهذا اسفر عن الحرب الاهلية القائمة حالياً بين افراد تلك المؤسسات، مؤكداً انه لم يؤخذ رأي من تم نقلهم ولا رأي من نقل إليهم كأن الجمعيات العمومية لتلك المؤسسات ومجالس اداراتها غير موجودة او منعدمة، فضلاً عن عدم أخذ رأي نقابة الصحفيين المعنية برعاية حقوقهم بالدرجة الاولي، بل كانت اخر من يعلم،  فهذا القرار تم اخذه بصورة بيروقراطية بعيدة تماماً عن الشفافية، ولم يبد »هجرس« موافقته او رفضه لقرار الدمج مشدداً علي ضرورة دراسة القرار ومعرفة جميع جوانبه والبدائل المتاحة حتي يختار الصحفيون افضل السيناريوهات ولا تفرض عليهم قرارات بيروقراطية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة