أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

"الوطن" يرفض التظاهر ومحاصرة المؤسسات والأحزاب


كتب – محمود غريب:
 
رفض حزب الوطن السلفي المشاركة في التظاهرات التى دعت إليه بعض التيارات، لمحاصرة مدينة الإنتاج الإعلامي أو محاصرة مقارات عدد من الأحزاب الليبرالية، مطالبا بتقديم مصلحة مصر فوق المصالح الشخصية.

 
يسرى حماد 
ورفض الدكتور يسرى حماد نائب رئيس حزب الوطن الدعوات التى دعت إليها بعض التيارات الإسلامية لمحاصرة مدينة الإنتاج الإعلامي أو محاصرة مقارات بعض الأحزاب أو مؤسسات الدولة، مشيرا إلى أن هذه الدعاوت في غير محلها، حيث إنها تزيد الموقف اشتعالا ولن تؤدي لتهدئة أبدًا.

وطالب حماد في تصريحات خاصة لـ"المال" الجميع بالتفكير في مصلحة مصر أولاً والجلوس على طاولة حوار واحدة لإنهاء الصراع السياسي الحادث الآن في الشارع المصري، مشددا على أن حزب الوطن رفض كل الأعمال الإجرامية التى حدثت اليومين الماضيين أمام مقر الإخوان المسلمين أو حزب الحرية والعدالة وفي السياق نفسه أيضا يرفض دعوة بعض الإسلاميين لمحاصرة مقار أحزاب ليبرالية أو علمانية، فلن يتعامل الإسلاميون بنفس طريقتهم في تناول الأحداث السياسية، ولن يكون العنف لغة مخاطبة أو حوار.

وقال حماد عبر صفحته الشخصية على الفيس بوك: "أرفض تماما أي نوع من أنواع التجمعات الشعبية سواء تلك التي جمعت شتات العابثين للاعتداء على مقرات الاخوان المسلمين ظلما وعدوانا وسفكا للدماء تحت مسمى المعارضة أو الثوار، بعدما قطعوا عشرات الكيلوميترات وتعاهدوا بليل للتخريب والتدمير. كما أرفض التجمع من أجل إثبات الاعتراض ورفض السياسة الإعلامية التي حرفت الحقائق وأنكرت المسلمات وشوهت الشرفاء وأعلت من شأن المخربين وأعداء مصر وشعبها، وأطلقت لفظ الثوار على حفنة ممن احترف الحرق والتدمير وتخريب البلاد.

وتابع حماد: "من الخطأ أن تكون رقما في صف أي فئة تساهم في نزيف الوطن وتزكية الصراعات القائمة أو الاستقطاب الذي كاد أن يوقع البلاد في حرب داخلية. نريد من يجمع أبناء الوطن في بوتقة واحدة، شخصا كثير الصبر كثير الحلم مستعينا بالله عز وجل دائم التضرع له سبحانه، متغافلا عن هفوات إخوانه دائم التفقد لهم والإنصاف من نفسه (وإلا لن يصطحبوا)، كثير اليقظة والذكاء والفطنة لتفويت مخططات أصحاب العقول الشيطانية والقلوب المتحجرة التي لو حرقت مصر كلها ودمرت البلاد بأسرها لن يتحرك لهم ساكنا ولن يرمش لهم جفن، لأن وطنهم وبلدهم وأهلها هو آخر همهم".
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة