بورصة وشركات

البنك الوطني المصري يعلن عن توزيع نقدي بـ2.60 جنيه للكوبون


المال خاص
 
أعلن البنك الوطني المصري عن توزيع  نقدي بقيمة2.60 جنيه للكوبون علي أن يبدأ التوزيع 10/04/2013 و تاريخ نهاية الحق  07/04/2013.


يذكر أن عددا من العاملين والمساهمين السابقين للبنك الوطني للتنمية دعوى قضائية أمام محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة لبطلان قرار بيع اسهم البنك إلى بنك ابو ظبى الاسلامى .

واختصمت الدعوى التي حملت رقم 34278 لسنة 67 قضائية كلا من رئيس مجلس الوزراء ورئيس مجلس ادارة البنك المركزى ورئيس الجهاز المركزى للمحاسبات و رئيس مجلس ادارة البنك الوطنى للتنميه وذكرت أنه في عام 2007 قامت الحكومه المصريه ببيع احد أهم بنوكنا الوطنيه وهو البنك الوطنى للتنميه وذلك الى مصرف أبوظبي الإسلامي فى صفقه حامت حولها العديد من الشبهات وعلى الرغم من تدنى عرض الاخير وهو بقيمة ١١ جنيهاً للسهم لشراء ١٠٠% الاأن الحكومه وافقت واتمت الصفقه فى واقعه اثارت الكثير من التساؤلات وقتها ولكن أحدا لم يحصل على اجابه وسادت الأوساط المصرفية شكوك حول الصفقه لانها تمت دون اجراء مزايده بينما بلغ آخر سعر لسهم البنك في التداول ٣٨.٥ جنيه فى حين تمت الصفقه بـ(11جنيه فقط للسهم ).
 
كما أن الحكومه شرعت فى اتمام الصفقه بمباركة البنك المركزى الذى اشرف عليها وادارها اداره كامله بدون مزايدات او عروض من بنوك اخرى وقيل وقتها ان لجنة فض مظاريف تلقت من عروض الشراء عرضاً واحداً فقط من كونسرتيوم إماراتي يقوده مصرف أبوظبي الإسلامي وشركة الإمارات الدولية للاستثمار لشراء ١٠٠% من أسهم البنك الوطني للتنمية بسعر ١١ جنيهاً للسهم.
 
ورفضت الحكومه سيناريو الإبقاء علي البنك الوطني للتنمية كبديل حكومي عن الشركة القابضة لتنمية الصعيد التي أعلنتها الحكومة برأسمال ١٠٠ مليون جنيه، كما كان مقترح حينها وايضا تم اقتراح بدمجه فى بعض البنوك الاخرى لان التجربه سبق لها النجاح حينما تم اندماج بنك المهندس فى البنك الاهلى والتعمير والاسكان فى البنك العقارى وهكذا ولكن هيهات فهناك اصرار على البيع لاسباب لايعلمها الا الله والمصرون على البيع.
 
وذكرت أنه تم البيع الفعلى عن طريق استحواذ بنك ابو ظبى الاسلامى على 100% من اسهم البنك بسعر 11 جنيه للسهم وهو سعر متدنى جدا نظرا لان اخر تداول على السهم كان سعره 38،5 الامر الذى أوصل سعرهذا البنك العريق الى مالايزيد عن 300 مليون جنيه فقط.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة