أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

تراجع الطلب على السيراميك وارتفاع الأسعار يربكان قطاع العقارات


سعادة عبدالقادر

تشهد سوق السيراميك حالة من التراجع فى الطلب وارتفاع الأسعار، حيث يباع متر السيراميك بأسعار تتراوح بين 30 و90 جنيهاً قبل بداية العام الحالى، وقبل رفع الحكومة سعر الغاز على المصانع، مقارنة بـ22 و77.

 
أكد متعاملون فى قطاع السيراميك، أن ارتفاع أسعار السيراميك فى السوق تسبب فى زيادة الركود وتراجع الطلب، خاصة فى الوقت الحالى، والذى توقف فيه العمل بمواقع البناء لارتفاع أسعار الأسمنت المستخدم فى اعمال التشطيب وخفض الشركات حصص الوكلاء.

وأوضح إسلام عباس، مدير المبيعات بشركة المروة وكيل سيراميك «بريما» أن أسعار السيراميك ارتفعت منذ بداية العام، وحتى الآن بنسبة تراوحت بين 15 و20 % لجميع الأصناف فرز أول وثان وثالث، متوقعا زيادة بعض الشركات المنتجة للسيراميك أسعارها خلال الفترة المقبلة.

وأضاف أن سوق السيراميك المحلية تشهد تراجعاً فى الطلب لعدم وجود اعمال تشطيبات فى الوقت الحالى وانتظار المستهلك النهائى لانخفاض الأسعار، علاوة على أن أعمال التشطيبات تم القيام بها بعد الثورة مباشرة من قبل شركات المقاولات فى مشروعاتها لتوفير فرص عمل لموظفيها نتيجة توقف المشروعات التى تطرحها الحكومة على الشركات ولحين طرح مشروعات جديدة.

وقال إن موزعى شركات السيراميك يواجهون ركوداً فى المبيعات، مما زاد المخزون لديهم، مشيرا إلى أن الصادارات المصرية من السيراميك ارتفعت نتيجة اتجاه الشركات المنتجة لفتح أسواق فى الخارج بعد ارتفاع سعر صرف الدولار مما يحقق للشركات ارباحا لحين تحرك سوق السيراميك المحلية.

وأكد أن صناعة السيراميك فى مصر تتعرض لمنافسة ضارية وتواجه أزمة شديدة بشكل يهدد استثمارات هذه الصناعة، موضحا أن غالبية المصانع بإيطاليا وإسبانيا وتركيا والصين تنافس المنتج المصرى فى الخارج لتقوم بمحاولة تصريف منتجاتها بأى ثمن، وفى سبيل تصريف هذا المخزون الراكد لديها تمارس هذه الدول عملية حرق أسعار بشكل واسع خاصة فى الأسواق العربية.

من جانبه قال كمال أيوب احد وكلاء سيراميكا كيلوباترا إن هناك تراجعا فى مبيعات السيراميك بشكل ملحوظ مرجعا انخفاض الطلب على السيراميك إلى ارتفاع الأسعار وانتظار المستهلك لانخفاضها، علاوة على توقف التشييد والبناء وازمة الوقود التى تعانى منها البلاد.

وأوضح أنه مع استمرار التراجع على الطلب فى السوق المحلية، مما يدفع الشركات للتفكير فى إرجاء التوسعات فى استثماراتها وتأجيل الخطط المستقبلية لها لحين وجود استقرار.

وطالب أيوب بسرعة طرح مشروعات جديدة، حتى تتمكن الشركات المنتجة والوكلاء من الحفاظ على العمالة الموجودة لديها حاليا وتستطيع المنافسة خارجيا.

من جانبه أكد سامح محمود، وكيل سيراميك كيلوباترا، ضعف الشراء نتيجة الحالة الاقتصادية ورفع المصانع أسعار السيراميك بنحو 13 جنيهاً فى المتر الواحد، متأثرة برفع الحكومة أسعار الغاز على الشركات المنتجة.

وأضاف أن سعر المتر يتراوح بين 30 و90 جنيهاً حسب مقاس البلاطة، ووصل سعر السيراميك الشعبى ما بين 20 و35 جنيها للمتر المربع، مشيراً إلى أن هذه الأسعار أعلى من المعدلات الطبيعية.

وأشار إلى أن التجار رفعوا الأسعار بمقدار ثلاثة جنيهات على سعر المصنع حتى يستطيعوا توفير أجور العمال، مضيفا أن المستهلكين يفضلون شراء أنواع مختلفة من السيراميك حسب اللون والخامة والماركة عند التشطيب، وذلك حسب ذوق المستهلك، ولكن فى هذه الأيام يشهد قطاع السيراميك ركوداً وتراجعاً فى الطلب على مستوى كل الأنواع.

وأضاف أن التجار يعانون من سيطرة القطاع الخاص على سوق السيراميك، بالإضافة إلى عدم وجود منظومة محددة للأسعار، خاصة أن اصحاب المصانع يرفعون الأسعار دون مراعاة السوق والحالة الاقتصادية للمستهلك النهائى.

يذكر أن عدد مصانع السيراميك بلغ 25 مصنعاً بطاقة إنتاجية 240 مليون متر مربع سنويا، وتتميز الصناعة بالطاقة الإنتاجية الهائلة، مما يتيح لها القدرة على تغطية السوق المحلية والتصدير إلى الخارج، خاصة أن مصر تستهلك من السيراميك سنوياً ما بين 140 و160 مليون متر حسب نشاط السوق.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة