أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

البنك الدولى: فرص توظيف أولاد العاملين بمصر تزيد 4 أمثال عن نظرائهم


أ ش أ

 قال ليرا إيرسادو خبير اقتصادى بالبنك الدولى إن "مهنة" الأب فى مصرتشكل عاملا مساعدا لحصول الابن والابنة على وظيفة جيدة ،منوها بأن فرص الشباب الذين ينحدرون من آباء يعملون في وظائف إدارية في الحصول على وظيفة إدارية تزيد بأربعة أمثال فرص عن نظرائهم ممن ينحدرون من أباء يعملون في مهن زراعية والحرفية وأشار تعليقا على الدراسة التى أصدرها البنك الدولى حول عدم تكافؤ الفرص بين الشباب المصري الطامحون فى دخول العمل- والذين يتراوح أعمارهم بين 15 - 29 عاما" ،إلى أن الشباب الذي يدخل سوق العمل بات أكثر تعلما مما كان عليه في الماضي ،ورغم ذلك فان فرص العمل تزداد تراجعا بسبب الاعتماد على الوسطة والمحسوبية فى التعيين.


وأضاف فى بيان حصلت وكالة انباء الشرق الاوسط على نسخه منه أن فرصة الحصول على وظيفة فى القطاع العام أصبحت مرتبطة بشدة بظروف القائمة عند المولد والمتمثلة بنوع الجنس، ومحل الإقامة، والانتماء السياسي، وثروة العائلة، ومستوى تعليم الأبوين الوظيفية ومكانتهما.

وأوضح أن الدراسة أكدت أن أراء الشباب أثبت أن بين الخصائص المرغوبة في الوظيفة المنشودة أن تكون وظيفة حكومية ذات مزايا سخية تدر رواتب عالية، وتوفر مزايا الضمان الاجتماعي، وتتطلب مهارات مكتسبة عبر التعليم والتدريب.

ونوه بأن الدراسة استعرضت المكانة الوظيفية حسب العمر في مصر والتى أثبت أن نصيب الوظائف الإدارية، التي تتطلب مهارات وتخصصات، تقلص في الفترة من 1998 إلى 2006، على عكس الفئات الوظيفية الأقل جاذبية، والخاصة بالزراعة والاعمال الحرفية.

وأشار بشكل عام إلى انخراط عدد أكبر من الشباب في الوظائف الحرفية أكثر من انخراط للعمالة الأكبر سنا في هذه المهن. على سبيل المثال، في عام 2006 لم تتجاوز نسبة الشباب في الشريحة
العمرية 20 - 29 عاما الذين يشغلون وظائف إدارية ال 20 في المائة مقارنة ب37 في المائة ممن تجاوزوا الثلاثين من العمر.

ومن ناحية آخرى لافت إلى أن فرصة حصول الابن لأب يعمل في مهنة حرفية وزراعية على وظيفة إدارية في عام 1998 لا تتجاوز 20 في المائة و 15 في المائة على الترتيب ، مشيرا إلى تقلص هذه النسبة إلى 18 في المائة و 11 في المائة على الترتيب عام 2006.

وأوضح أن الشباب الذكور الذين ينحدرون من أب يعمل في وظيفة إدارية لم يشهدوا أي تراجع في إمكانية بلوغ نفس المكانة الوظيفية للأب. ومع هذا، ففي عام 2006 ظل أكثر من نصف الفتيات (54 في المائة) اللائي ينحدرن من أب يعمل في الزراعة أو في مهن متدنية ضمن نفس الفئة الوظيفية للأب، وهو ترد كبير من نسبة لم تتجاوز 24 في المائة عام 1998.

واشار إلى امتهان أكثر من واحد من بين كل اثنين من الشباب المصري الطامح إلى الانضمام لسوق العمل نفس مهنة الوالد ،حيث زادت في الفترة من 1998 إلى 2006، القدرة التنبؤية لمهنة الأب للوظيفة التي سيمتهنها الابن أو الابنة. وأصبح مصير سوق العمل بالنسبة للشباب في مصر مرتبطا بالمهن التي يمتهنها آباؤهم، وهو ما يشير إلى تضاؤل الفرص على مدى العقد الماضي.

وأوضح أنه في عام 2006، بقي 44 في المائة من الشباب و 75 في المائة من الفتيات المنحدرين من والدين يعملان في مهن إدارية في نفس المكانة الوظيفية، بينما بقاء 42 في المائة من الشباب و 54 في المائة من الفتيات المنحدرين من والدين يعملان في مهن زراعية والحرفية في نفس المكانة الوظيفية لوالديهما.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة