أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

"السلفية" و"البناء والتنمية" يرفضان دعوة محاصرة "الإنتاج الإعلامى" و"الإنقاذ" تحمل الأمن مسئولية انتشار العنف


فيولا فهمى- إيمان عوف- سلوى عثمان –شريف عيسى
 
رفضت الجبهة السلفية وحزب البناء والتنمية- الذراع السياسى للجماعة الإسلامية- الدعوات التى انتشرت على المواقع الإلكترونية بمحاصرة مدينة الإنتاج الإعلامى اليوم، الأحد.

 
 
قال كريم السقا، عضو اللجنة الإعلامية بجبهة الإنقاذ الوطنى، إن الجبهة ترحب بالوقفات الاحتجاجية السلمية التى ستنظمها القوى الإسلامية أمام مقرات الأحزاب الليبرالية واليسارية بشرط عدم اللجوء للعنف.
 
وندد السقا انتشار دعوات على الجروبات الإلكترونية الإسلامية باستخدام العنف وتدمير مقرات الأحزاب المدنية، مؤكدا أن استمرار التناحر السياسى والشعبى سوف يدمر البلاد ويؤدى إلى الفوضى.
 
وحمل كريم السقا الشرطة والجيش مسئولية اندلاع العنف فى أنحاء البلاد.
من جانبه قال الدكتور خالد سعيد، المتحدث الرسمى باسم الجبهة السلفية، إن الجبهة مازالت تدرس إمكانية المشاركة فى مظاهرة مدينة الإنتاج الإعلامى، التى دعت إليها بعض القوى الإسلامية، مشيراً إلى أن قرار مشاركة الجبهة لم يحسم حتى الآن.
 
وأكد سعيد أن الجبهة ستقوم بالتنسيق مع كافة قوى الإسلام السياسى بالرد الحازم على الأعمال الإجرامية، التى شهدها المركز العام لجماعة الإخوان المسلمين أمس الأول الجمعة، مؤكداً أن الرد سيكون بأسلوب حضارى بعيداً على أى ممارسات للعنف.
 
وشدد المتحدث الرسمى باسم الجبهة السلفية على أن لابد من اتخاذ إجراءات سياسية بهدف إحداث توازن على أرض الواقع على أن يكون الهدف منها إنهاء سلسلة الاضطرابات، التى تشهدها البلاد.
وأوضح سعيد أن الجبهة تتبنى رؤية وتصورا واضحا لتهدئة الأوضاع من خلال مبادرة سيتم الإعلان عنها خلال الأيام القليلة المقبلة، مشيراً إلى أن الحوار مع جبهة الإنقاذ أصبح عديم الجدوى خاصة بعد تبنيها موقف إشعال الأحداث وتدمير البلاد.
 
وكشفت مصادر مطلعة بالجبهة السلفية أن قيادات الجبهة تميل إلى رفض المظاهرة أمام مدينة الإنتاج الإعلامى والدعوة إلى مليونية من القوى الإسلامية فى إحدى المناطق الحيوية بما يسمح بالتأثير على سير الأحداث بالشارع المصرى.
 
وقال خالد الشريف، المستشار الإعلامى لحزب البناء والتنمية، إن التظاهر أمام مدينة الإنتاج الإعلامى لن يؤتى بأى جديد، لأن المدينة لاعلاقة لها بما دار من أحداث بالمقطم، الجمعة.
 
وتابع الشريف أن على القوى الإسلامية الداعية للتظاهر أمام مدينة الإنتاج اختيار المكان المناسب، مقترحاً أن يكون ميدان التحرير أو أمام مقر الإخوان احتجاجاً على أحداث أمس الأول، كاشفا عن وجود تواصل مستمر بين البناء والتنمية وحزب الحرية والعدالة وجماعة الإخوان المسلمين لاحتواء الموقف.
 
من جانبه قال أحمد السكرى، عضو المكتب التنفيذى لاتحاد شباب الثورة، إن هناك دعوتين الأولى لعمل سلاسل بشرية أمام مدينة الإنتاج الإعلامى لحمايتها من اعتداءات الإسلاميين، والثانية حصار مكتب الإرشاد ومقرات الجماعة وحزب الحرية والعدالة فى باقى المحافظات، لتكون ورقة ضغط معادلة لمحاصرة مدينة الإنتاج الإعلامى.
 
وأكد السكرى أن عنف الذى تمارسه القوى الإسلامية تجاه المتظاهرين يستفز عموم المصريين وهبوط شعبية الإسلاميين فى الشارع، لاسيما أن اسطورة المليشيات الاخوانية والقدرة على الحشد انهارت تماما بعد المواجهات بين المتظاهرين والاخوان المسلمين فى محيط مكتب الإرشاد.
وقال أحمد ماهر، مؤسس حركة شباب 6 أبريل، إن قيادات جماعة الإخوان يتحملون بشكل كامل مسئولية الأحداث والدماء التى سالت بالأمس بسبب طريقة إدارتهم للصراع السياسى الحالى فى مصر، قائلا “عواجيز مكتب الإرشاد يتحملون كاملة المسئولية عن الدماء التى سالت، أمس الأول.
 
وأكد أن دماء المصريين كلها حرام، وأن الاقتتال الداخلى بين المصريين مرفوض كليا، مضيفا أن تصرفات ما وصفه بـ”عواجيز الجماعة” أصبحت غير مقبولة من كل النشطاء.
وأشار ماهر إلى أن مواقف قيادات الجماعة المتغطرسة من بعد الثورة وعدم اللجوء للشراكة الوطنية، دفعت فى النهاية شركاء الميدان إلى الاقتتال على الصخور.
 
ومن جانبه قام المجلس القومى لحقوق الإنسان بتشكيل بعثة تقصى حقائق لتحديد المسئولية السياسية والجنائية فى الأحداث الدامية التى اندلعت أمس خلال جمعة "رد الكرامة" فى محيط المركز العام لجماعة الإخوان المسلمين فى المقطم.
 
وأشار جمال بركات، رئيس مكتب الشكاوى، إلى أن المجلس القومى أوفد بعثتين لتقصى الحقائق حيال أحداث الاشتباكات، التى وقعت السبت الماضى والأحداث التى وقعت أمس الأول، الجمعة.
 
وأضاف أن المجلس سوف يرسل التقرير للجهات المعنية فور انتهاء أعمال بعثات تقصى الحقائق لجهات التحقيق، لمحاسبة الجناة والمتورطين فى ارتكاب أعمال العنف والتحريض عليه.
وأصدرت وزارة الداخلية بيانا رسميا، عقب انتشار دعوات على صفحات الفيس بوك باقتحام مدينة الإنتاج الإعلامى بدعوى الاحتجاج على التناول الإعلامى لعدد من القنوات التليفزيونية ضد الإسلاميين بصفة عامة والإخوان المسلمين تحديدا..
وأكدت وزارة الداخلية أنها ستقوم بالدور المنوط بها فى اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الأمنية اللازمة لحماية منشآت مدينة الإنتاج الإعلامى والعاملين بها ضد أية اعتداءات من أنصار الفصائل السياسية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة