أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

اجتماع تنسيقى للأحزاب الإسلامية لإعلان موقفها من أحداث "المقطم"


كتب – محمود غريب:
 
يجتمع عدد من الأحزاب الإسلامية خلال الساعات القليلة المقبلة لإعلان موقفها من الأحداث التى شهدها محيط مقر الإخوان المسلمين بالمقطم أمس.

يأتى هذا في الوقت الذي ينتوى فيه حازم صلاح أبوإسماعيل تكرار مشهد مدينة الإنتاج الإعلامى، وتضع الجبهة السلفية خطتها للرد على ما سمته الاعتداء على الإسلاميين أمس وليس الإخوان فقط.

في هذا السياق أكد خالد سعيد المتحدث الرسمى باسم الجبهة السلفية أن الجبهة تسعى للتحرك على جميع المستويات فى الوقت الحالى لاستيعاب ما يجرى من أحداث عنف بالمقطم من شأنها أن تؤدى لإيقاف عجلة الإنتاج وتلهى الحكومة عن عملها، واصفا ما يحدث بمخطط إجرامى تدشنه جبهة "الإجرام" كما وصفها، مشيرا إلى أن الجبهة السلفية لن تسمح لأحداث مثل هذه أن تمر مرور الكرام وأن يتم السكوت عليها.

وطالب "سعيد" بأن يحتوى عقلاء التيارات المعارضة للرئيس محمد مرسى وجماعة الإخوان المسلمين الأزمة التى تحدث الآن لمنع إراقة دماء المصريين والاكتفاء بمن سقطوا فى بالأمس.

وأشار إلى إن الجبهة ترى أن هناك ثلاثة حلول لوقف العنف والبلجة الحالية أولها أن تجتمع جميع الأحزاب المخلصة لهذا الوطن لوضع حلول سريعة لتطويق العنف فى الشارع ومنعه ويثتثنى من هذه الاجتماعات أعضاء جبهة الانقاذ.

وثانيها أن يقوم الرئيس مرسى وحكومته باتخاذ قرارات حازمة تكون اكثر انحيازا للعدالة الاجتماعية وذلك حتى يوجه نظر الناس فى الشارع لما تفعله الحكومة من أجلهم حتى يبتعدوا عن أكاذيب جبهة الإنقاذ.

والحل الثالث هو أن تكون هناك فعاليات ميدانية استراتيجية سياسية مثل تحركات التى حدثت أيام أحداث الاتحادية الأولى إلى مدينة الانتاج الاعلامى والتى تستهدف تطويق العنف دون أى اراقة للدماء.

وقال إبراهيم حسين عضو المكتب السياسي بالجبهة السلفية، إن الإخوان لا يدركون أن تهاونهم في الدفاع عن حقهم ومواجهة "المجرمين" هو تهاون في حق بلد بأكمله، مضيفا أن يوم مهاجمة الإخوان معلن عنه مسبقا وليس مخطط سري، وليس الأول من نوعه، وأن الإخوان كان المفروض أن يكونوا مستعدين لمواجهة الموقف هذه المرة.

وأضاف حسين قائلا: "يبدو أننا لو مشينا على نفس الوتيرة ممكن يكون في جمعة اسمها جمعة خطف المرشد مثلا وممكن تكلل بالنجاح!!، فاليت أسطورة مليشيات الإخوان كانت حقيقة".

بينما علمت "المال" أن تحالف الأمة بزعامة الشيخ حازم صلاح أبوإسماعيل يفكر جديا في إعادة مشهد مدينة الإنتاج الإعلامي مرة أخرى كرد فعل عما حدث أمس بالمقطم، بالإضافة إلى اجتماع عاجل لجميع الحركات والائتلافات الإسلامية للتنسيق فيما بينها لإعلان موقف مشترك لها خلال الفترة المقبلة للتصدي لأعمال البلطجة والعنف التى تمارسها المعارضة المصرية تجاه فصيل الإخوان المسلمين، حسب قولهم.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة