بورصة وشركات

قنديل: خطة لتنشيط سوق السندات وبورصة النيل والصكوك


كتب - محمد فضل:

       
 هشام توفيق
 اسامه صالح
 محمد عمران
 هشام قنديل
كشف الدكتور هشام قنديل، رئيس مجلس الوزراء، عن استهداف الحكومة دفع القطاع الخاص الى ضخ 170 مليار جنيه استثمارات خلال العام المالى 2013-2012، من حزمة الاستثمارات المستهدفة والبالغة نحو 267 مليار جنيه.

وأوضح قنديل، على هامش افتتاح جلسة التداول بالبورصة صباح امس الثلاثاء، ان البورصة تعد إحدى الآليات المرتقب ان تساهم فى جذب استثمارات من جانب القطاع الخاص، واسفر الاجتماع الذى عقد قبل افتتاح الجلسة وضم المهندس اسامة صالح، وزير الاستثمار، والدكتور أشرف الشرقاوي، رئيس هيئة الرقابة المالية، والدكتور محمد عمران، رئيس البورصة، عن الاتفاق على تسريع وتيرة تنشيط السندات، وبورصة النيل وطرح الصكوك.

وكشف قنديل عن الإعداد لاجتماع يضم الشرقاوى، وعمران، وأسامة صالح، ووزير المالية ممتاز السعيد، ومحافظ البنك المركزى فاروق العقدة، لوضع خطة تطوير البورصة التى من المرتقب الاستقرار عليها قبل نهاية العام الحالى.

وفيما يتعلق بقرض صندوق النقد الدولى البالغ 4.8 مليار دولار، أكد رئيس الوزراء ان الحكومة هى التى اعدت برنامج الاصلاح الاقتصادي، وطرحته على إدارة الصندوق لإبداء رأيه فقط.

واشار الى ان الحصول على القرض ستصاحبه شهادة ثقة دولية فى الاقتصاد، وسينعكس ذلك على تحسين التصنيف الائتمانى وخفض تكلفة الدين.

ولفت الى ان القرض بات ضروريا لمواجهة العجز فى الموازنة، وأوضح رئيس الوزراء أن القرض سيتزامن مع إجراء جولات لجذب الاستثمارات، التى كان آخرها زيارة الرئيس محمد مرسى الصين، بجانب التوجه لعقد اجتماعات مع المستثمرين لحثهم على ضخ استثمارات خاصة بالبنية التحتية.

من جانبه، أكد الدكتور محمد عمران، رئيس البورصة المصرية، لـ «المال»، أن ترحيب رئيس الوزراء ووزير الاستثمار بتنشيط سوق السندات وطرح الصكوك يعكس ارادة سياسية لاتخاذ خطوات ايجابية تجاه هذه الأدوات المالية.

وأوضح أن وجود وزارة استثمار حاليًا يدعم جولات جذب الاستثمار، خاصة أنه تم عقد أكثر من اجتماع مع وزير الاستثمار، وتم التركيز على الترويج للسوق المحلية، وجذب الاستثمارات بشقيها المباشر وغير المباشر.

وأشار عمران إلى أن البورصة ستكون عضوًا رئيسيًا فى أغلب الجولات الترويجية التى ستقوم بها وزارة الاستثمار، فضلاً عن التحركات الفردية من خلال المشاركة فى المؤتمرات التى تضم عددا من المستثمرين المحليين والأجانب، وحدد المؤتمرات المطروحة خلال الفترة المقبلة فى مؤتمر «بلتون» 24 سبتمبر، وآخر ينظمه «سيتى بنك» فى لندن خلال شهر نوفمبر، علاوة على المشاركة فى اجتماع البورصات الافريقية.

من جانبه، رحب أسامة صالح، وزير الاستثمار، بالاتجاه نحو اجراء استحواذات على كيانات تعمل فى مصر، سواء شركات او بنوكًا تجارية، حيث ستدفع بسيولة وخبرة فنية جديدة، من شأنها تنشيط القطاع.

يذكر ان البنك المركزى وافق على قيام بنك قطر الوطنى بالفحص النافى للجهالة هذا الاسبوع، لشراء البنك الاهلى سوسيتيه جنرال، الذى يعد البنك الرابع الذى تقدم بنك قطر الوطنى للاستحواذ عليه، بعد كل من المصرف المتحد وبنك بيريوس اليونانى وبى إن بى باريبا الفرنسي.

من جانبه، قال هشام توفيق، عضو مجلس إدارة البورصة، رئيس شركة عربية اون لاين لتداول الاوراق المالية، لـ «المال»، إن الاجتماع مع رئيس الوزراء انتهى الى الاتفاق على وضع مقترحات محددة من قبل الهيئة العامة للرقابة المالية لتنشيط سوق السندات، عبر عقد اجتماع موسع يضم ممثلى كل من البنك المركزى وشركة مصر المقاصة، للاستقرار على آليات السماح لشركات السمسرة للتداول على السندات فى اطار خطة متكاملة لتنشيط السوق الثانوية، تمهيدا لرفعها لوزارتى الاستثمار والمالية لوضع اللمسات النهائية.

وأوضح توفيق ان الجمعيات المرتبطة بسوق المال انتهت منذ اكثر من عام من وضع مقترحات تفصيلية لتنشيط السوق الثانوية للسندات، ترتكز على اتاحة فرصة التعامل عليها من خلال شركات السمسرة، بجانب البنوك التجارية، مع الإبقاء على قصر المنافسة بالطروحات على البنوك والمؤسسات المرخص لها بمزاولة نشاط «المتعاملون الرئيسيون» فقط.

ولفت الى ان تنشيط هذه السوق يحتاج فقط إلى إرادة سياسية للفصل بين المصالح المتعارضة بين الأطراف والجهات المختلفة.

من جانب آخر، أوضح عضو مجلس إدارة البورصة ان الاجتماع الثانى الذى ضم مجلس ادارة البورصة ورئيس الهيئة العامة للرقابة المالية ركز على اهمية زيادة دور المساهمة المجتمعية من جانب مؤسسات المجتمع المدنى وشركات السمسرة فى مناقشة قضايا البورصة، ما دعا المجلس لترتيب الدعوة لعقد اجتماع مغلق بين البورصة وشعبة الاوراق المالية، لمناقشة ابرز القضايا ورسم ملامح خطة تطوير سوق المال للفترة المقبلة، قبل عرضها على الهيئة فى اجتماع لاحق يضم كل الاطراف العاملة بالسوق.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة