أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

"السلفيون" يُواجهون المد الشيعى بخطط تنسيقية


كتب – محمود غريب:
 
تُنسق التيارات السلفية فيما بينها للتصدى لما سموه "المد الشيعى في مصر"، وذلك ضمن الخطة التى كان قد وضعها حزب "النور" من قبل للتصدى للمد الشيعي في مصر، والتى تتضمن محاضرات وندوات وطباعة كتب وتوزيع منشورات وتكثيف الدورات بالمساجد والمراكز والحلقات الفضائية للتعريف بالخطر الشيعي على مصر.

من جانبه قال الدكتور خالد سعيد المتحدث باسم الجبهة السلفية إن التمدد الشيعي في مصر لن يفلح لعدة أسباب أولها أن هناك صحوة إسلامية غير عادية تتواجد في كل قرية ومدنية ومحافظة، لدرجة أنه لا يخلو بيت مصري من وجود ملتزم به بغض النظر عن انتمائه لأى من التيارات الإسلامية، بالإضافة إلى الجهود المنظمة والمتواصلة من أصحاب التيارات الإسلامية لمواجهة المد الشيعي في مصر، لكن على الدولة أولا أن تغلق منابع هذا المد.

وطالب سعيد من الأحزاب الإسلامية بتوحيد جهودها في هذا الصدد، وأن تكون هناك فعاليات موحدة من قبل كل الإسلاميين لمواجهة المد الشيعي، على أن يتم تحجيم دورهم في المجتمع المصري.

وقال الدكتور شعبان عبدالعليم عضو الهيئة العليا لحزب النور إن التصدى للمد الشيعى من واجبات المرحلة الحالية وعلى جماعة الإخوان والإدارة الحاكمة أن تعى خطورة التمدد الشيعى، والنماذج بالدولة العربية خير دليل على توغل الشيعة ومحاولاتهم المستميتة للوصول للبلدان العربية وفرض سيطرتهم بها.

وأكد عبدالعليم أن وقف التمدد الشيعى لابد أن يأتى من رأس الدولة ثم تكون بعد ذلك الجهود الشعبية والحزية والمنظمات، وعلى بعض الأحزاب الإسلامية والإخوان مراجعة موقفها بالنسبة لقضية الشيعة والانفتاح عليهم، وتركهم للتوغل في المجتمع المصري.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة