لايف

حركة صحفية تتهم نقيب الصحفيين بالتمييز بين الدستور والإخوان


 أحمد الدروى:

طالبت حركة "صحفيون من أجل الإصلاح" نقيب الصحفيين ضياء رشوان ومجلس النقابة بوقف الكيل بمكيالين، والازدواجية في التعامل مع القوى والأحزاب السياسية وعدم جر الصحفيين إلى إرضاء حزب النقيب السياسية وعشيرته وارتكاب جرائم التمييز ــ على حد قولهم.

 
 ضياء رشوان
وأعربت الحركة عن دهشتها لصدور هذه المواقف في وقت تجاهل فيه معظم أعضاء المجلس والذين شاركوا في اجتماع الرفض، اعتداء أعضاء حزب الدستور الذي يرأسه الدكتور محمد البرادعي في عقر دار النقابة على عدد من الصحفيين، أثناء تدشين الحزب ببلاغات موثقة للنيابة ومذكرات لمجلس النقابة لاتخاذ موقف .

وقال حسن القباني العضو بجماعة الإخوان منسق الحركة ، أنه علي الجميع إعلاء المهنية ومعايير العمل النقابي، والتوقف عن الكيل
بمكيالين، والدفاع عن الصحفيين بطريقة تدعو المجتمع لاحترام الجماعة الصحفية لا إثارة الضغائن ضدها، مشددًا على أن الصحافة التي لم ولن تمسح البلاط لنظام حاكم من العار أن تمسح البلاط لجماعات العنف والتردي.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة