أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

"استقلال الصحافة" : مؤتمر الإخوان ملىء بالمغالطات والغرور


محمد حنفى:
 
وصفت "لجنة الدفاع عن استقلال الصحافة" ، بيان جماعة الاخوان المسلمين ، الذى القاه الامين العام د.محمود حسين ، خلال المؤتمر الصحفى الذى دعت اليه الجماعة ظهر اليوم "الخميس" ، حول الاحداث التى شهدها محيط مكتب الارشاد بالمقطم ، بانه ملىء بالمغالطات السياسية والعملية ، وأنه يحمل بين ثناياه استعلاء من جانب الجماعة ، وعدم اعتراف من جانبها باعمال الترهيب الذى تمارسه ضد معارضيها وخاصة من وسائل الاعلام عامة ، والصحفيين خاصة.

ولفتت اللجنة  في بيان لها اليوم ان المغالطات السياسية ، تلخصت فى اختزال كل الاعمال والفعاليات التى اطاحت بنظام مبارك الساقط فى نفسها ، والغت دور الآخر ، مؤكدة انها لن تستفيض فى هذا الشأن ، لان الجانب السياسى له من يرد عليه، وان ما يعنيها باعتبارها لجنة للدفاع عن استقلال الصحافة وحقوق الصحفيين ومبادئ المهنة ، هو وضع الصحفيين من البيان ، وموقف الجماعة من الاعتداءات التى لحقت بهم ،  مؤكدة ان البيان لم يقدم اى اعتذار رسمى عن الانتهاكات التى لحقت بالصحفيين ، والذين تعرضوا لها على ايدى انصار الجماعة،  الذين مارسوا ضد الصحفيين ، اعمالا تدخل فى اطار الارهاب الرسمى ، والاعمال التى تخرج عن الشرعية والقانون ، والتى يمكن وصفها بالبلطجة.
 
واكدت اللجنة ان البيان الذى يمثل الرد الرسمى للجماعة على احداث المقطم ، التى شهدت اعتداء موثقا على الصحفيين ، جاء خاليا من الاشارة الى تلك الاحداث ، وتجاهلها بشكل متعمد ، كما ضم الصحفيين الى من وصفهم البيان بالبلطجية الذين جاءوا للاعتداء على المقر.

وشددت اللجنة علي ضرورة  ان اعتراف الجماعة بجرائمها فى حق الصحفيين ، وان تعلن نتائج التحقيقات التى زعمت البدء فيها مع المتورطين على الرأى العام ، والجماعة الصحفية ، مع تقديم المسئولين عنها للمحاكمة.

ورفضت اللجنة وصف الصحفيين بالبلطجية ، او وضعهم فى صف واحد مع من يمارسونها ، مؤكدة ان الصحفيين هم اصحاب السلطة الرابعة فى الدولة ، شاء من شاء وأبى من أبى ، وانهم المرآة التى تعكس أداء كل السلطات فى الدولة ، وأداة التنوير فى المجتمع، التى لايمكن ان تنكسر او تخضع لسلطة ايا كانت.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة