أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

تأميـــن

شركات التأمين تتحمل تكلفة إصدار وثيقة السيارت الإجبارى الموحدة


  مروة عبد النبى:

أعلن عبد الرؤوف قطب رئيس الاتحاد المصرى للتأمين عن بدء المشروع القومى للاتحاد لتحصين وتوحيد وثائق التأمين الإجبارى على المسئولية المدنية الناشئة عن حوادث مركبات النقل السريع بالتنسيق مع الإدارة العامة المركزية للمرور التابعة لوزارة الداخلية من أول أبريل المقبل.

 
عبد الرؤوف قطب 
وأوضح  قطب فى مؤتمرصحفي ظهر اليوم الخميس تحت عنوان " تحصين وتوحيد وثائق التأمين الإجبارى" أن هذا المشروع استغرق التحضير والانتهاء منه 9 شهور كاملة لتفادى ظاهرة التزوير التى ارتفعت وتيرتها بقوة فى الوثائق الصادرة للعديد من الشركات من خلال عدة طرق منها مثل إصدار أصل وصورة للوثيقة بالبيانات الصحيحة للسيارة والمطلوب التأمين عليها والتي تسلم للمرور والعميل أو والتعديل فى الصورة التي تسلم لسجلات الشركة ببيانات مخالفة.

وأشار إلى أن الطريقة الثانية تتمثل فى سرقة دفاتر الشركات وإصدارها بالكامل لصالح من قاموا بالسرقة ولا تدخل تلك الأقساط خزينة الشركات وآخرها طباعة دفاتر بأسماء الشركات وبعلاماتها المائية وبيعها.

وأكد قطب ان شركات التأمين تكبدت خسائر فادحة تجاوزت الملايين موضحا انه لم يتم حصرها بالرغم من معرفة كل شركة تأمين لمقدار تلك الخسارة نظرآ لأن الأخيرة التزمت بسداد التعويضات المستحقة عن تلك الوثائق المزورة لعملائها لخلو مسئولية العميل عن تلك الأخطاء من ناحية وللحفاظ على سمعتها وبث الثقة فى القطاع ككل من ناحية أخرى.

وقال رئيس اتحاد التأمين أن هذه الوثائق الجديدة التى تم اعتمادها من الهيئة العامة للرقابة المالية ستعمل على تقنين التزوير لأقصى درجاته بالإضافة إلى انها ستحول بين تزوير تلك الوثائق من جانب الخارجين عن القانون، لافتآ إلى ان تكلفة إصدار الوثيقة الواحدة تصل إلى 60 قرشا فقط وسوف تتحمله شركات التأمين نيابة عن العميل، بالإضافة إلى إعدام شركات التأمين التى تزاول الإجبارى لكل الوثائق القديمة من تاريخ عمل الوثائق الإجبارى الجديدة.

وبدروه قال اللواء أسامة الطويل بالإدارة العامة للمرور المركزى أن هناك 14 شركة تأمين تزاول نشاط التأمين الإجبارى شاركت فى مزجها بالتقنيات العلمية الحديثة المستخدمة فى تأمين المستندات الرسمية وخاصة العلامات التأمينية البصرية الحديثة التى  يسهل للجمهور التعرف عليها بغية القضاء على عمليات الاستنساخ التى يقوم بها بعض الخارجين على القانون سواء كان بالتقليد او التزوير فضلآ عن الأضرار التى تحيط بالمؤمن لهم.

أضاف انه تمت الاستعانة بخبراء من كلية الفنون التطبيقية جامعة حلوان لوضع التصور العلمى سواء فى التصميم والتنفيذ للمشروع والإشراف على كل مراحل الطرح أوالتنفيذ والتسليم للوصول إلى أفضل التقنيات الحديثة بأقل تكلفة ممكنة.

وأشار الطويل إلى انه تمت دعوة كبرى المطابع العاملة فى مجال الطباعة المؤمنة مثل دار طباعة النقد المركزى ودار طباعة مجلس الدفاع الوطنى  ومطابع الشرطة والأميرية ومطابع هيئة البريد وهيئة المساحة من خلال قانون المزايدات والمناقصات للوصول إلى أفضل الأسعار التى تتماشى مع اقتصاديات سوق التأمين المصرية مما خفض تكلفة المشروع الإجمالية إلى نصف ما كان مستهدفاً.

وأكد أنه سيتم توزيع نموذج لوثائق التأمين الخاصة بالشركات العاملة فى إصدار وثائق التأمين الإجبارى لكل وحدات المرور على مستوى الجمهورية للاسترشاد بها وإحكام السيطرة على تداول الوثيقة حرصا على الصالح العام للشركات والمؤمن لهم  وفقا للاقتصاديات المستهدفة من المشروع المتمثلة فى منع تسرب تلك الوثائق مرة أخرى للخارجين عن القانون.

أضاف أنه سيتم الانتقال لكل محافظات الجمهورية للوقوف على أى عوائق قد تعترى تداول الوثائق والعمل بموجبها، لافتا إلى أن كل الإجراءات القانونية والفنية والإدارية شارك فيها خبراء من شركات التأمين العاملة فى ذات المجال بالإضافة للخبرات العلمية من أساتذة الطباعة المؤمنة والرقمية من كلية الفنون التطبيقية وتمت الموافقة عليها من المجلس التنفيذى للاتحاد وكذا مجلس إدارته.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة