أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

وزارة الصحة‮: ‬الدرجة السادسة تعني انتشار الفيروس وليس خطورته


قالت وزارة الصحة إن رفع منظمة الصحة العالمية لمستوي التأهب في مواجهة انفلونزا الخنازير إلي المرحلة السادسة لا يعكس بأي حال زيادة شدة أو خطورة الفيروس المسبب للمرض، وإنما يستند هذا المعيار إلي عنصر »الانتشار الجغرافي«، بعد ظهور المرض في 74 دولة بالعالم حتي الآن وارتفاع عدد الحالات المصابة في استراليا بشكل كبير.

وحددت الوزارة في بيان صحفي مساء أمس الأول مجموعة من النقاط علي خلفية رفع درجة الفيروس إلي المستوي السادس، أبرزها أن جميع بيانات وإحصائيات منظمة الصحة العالمية، ومركز مكافحة الأمراض في أتلانتا بالولايات المتحدة أكدت أن كثيراً من المصابين بهذا النوع من الانفلونزا يتم شفاؤهم من العدوي تلقائياً خلال أيام معدودة، كما أن نسبة الوفيات في هذا المرض تمثل أقل من %1 »بلغ إجمالي الحالات المصابة 27739، بينما بلغت جملة الوفيات 141 حالة«، وهي تقريبا نفس نسبة الوفيات من مضاعفات الانفلونزا الموسمية. وقالت الوزارة إن تجربة الحالات القادمة لمصر وتأكد إصابتهم بهذا المرض اثبتت استجابة الحالات الفورية للعلاج، وتماثلهم للشفاء من هذا الفيروس، ولم يحدث بمصر حتي الآن انتقال للمرض فيما بين المواطنين المصريين.
 
وأشارت الوزارة إلي أنه رغم إعلان منظمة الصحة العالمية الانتقال للمرحلة السادسة، فإن المنظمة توصي بعدم إغلاق الحدود الدولية، أو تقييد حركة السفر بين الدول، الأمر الذي يعني أن الفيروس لا يشكل تهديداً خطيراً علي صحة الإنسان بشكل يستوجب معه اتخاذ إجراءات استثنائية وطارئة. ونصحت وزارة الصحة المواطنين المصريين باستمرار حياتهم الطبيعية دون ذعر أو هلع، مع الالتزام التام بإجراءات وقواعد النظافة الشخصية والعامة، مثل غسل الأيدي بالماء والصابون باستمرار، وتغطية الأنف والفم أثناء الكحة والعطس، والتهوية الجيدة في المواصلات العامة وفي أماكن المعيشة، إضافة إلي تجنب الأماكن المزدحمة سيئة التهوية، واستشارة الطبيب المختص، وملازمة المنزل عند الشعور بأعراض الانفلونزا.
 
وأكدت الوزارة أن السلطات المصرية تملك مخزوناً استراتيجياً كافياً من عقار التاميفلو، الذي لا يستخدم إلا عند وقوع الإصابة بالفيروس، لكنه لا يعطي بغرض الوقاية أو تجنب الإصابة بالفيروس، محذرة من محاولة استخدام العقار للوقاية من الإصابة بالفيروس دون استشارة طبية، مما قد يسبب مناعة للفيروس ضد العقار ويضعف تأثيره، كما تنصح وزارة الصحة بعدم التكالب والاندفاع وراء شراء الماسكات، نظرا لعدم وجود مبرر قوي أو حاجة ماسة لاستخدامها في الوقت الراهن.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة