أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مجموعة الثماني تدعو ‮ ‬للتراجع عن إجراءات التحفيز


إعداد: أيمن عزام

طالب وزراء مالية دول مجموعة الثماني صندوق النقد الدولي بإعداد خطة التراجع عن خطوات التحفيز الاقتصادي، التي تم إقرارها في السابق لإنقاذ الاقتصاد العالمي.


وذكرت وكالة »رويترز« أن الوزراء أعلنوا في بيان مشترك في ختام قمتهم المنعقدة في جنوب إيطاليا، أن الطلب الذي تقدموا به لا يعني التخلص الفوري من التدابير المالية والنقدية القاسية التي تم إقرارها خلال الأزمة.. لكنه يعكس توقعاتهم بشأن قرب تحقيق التعافي الاقتصادي، ورغبتهم في طمأنة الأسواق المالية بمدي قدرة هذه الدول علي إدارة التعافي بشكل جيد، لا يؤدي لإطلاق موجة من التضخم. وأضافت أن صندوق النقد الدولي سيتقدم بالخطة خلال الاجتماع السنوي للمجموعة المقرر عقده في إسطنبول في شهر أكتوبر المقبل.

ويكشف صعود أسعار عوائد السندات الحكومية طويلة الأجل خلال الأسابيع القليلة الماضية عن المخاوف التي بدأت تشق طريقها داخل الأسواق من زيادة معدلات التضخم، وتدمير قدرة الحكومات علي التمويل لسنوات مقبلة، بسبب الأموال التي ضختها في إطار خطط التحفيز الاقتصادي.

وانصب اهتمام وزراء مالية دول الثماني علي بحث سبل التخلص من برامج التحفيز الاقتصادي بمجرد التأكد من أنها أصبحت غير ضرورية، وذلك للحيلولة دون صعود أسعار الفائدة بشكل يؤدي لتهديد التعافي الاقتصادي.

ويأمل الوزراء أن يوفر التقرير الذي سيعده صندوق النقد الدولي غطاءً سياسياً لحكومات الدول عندما تبدأ في خفض الإنفاق الحكومي بغرض السيطرة علي عجز الميزانية، وعندما تبدأ البنوك المركزية زيادة أسعار الفائدة وإعادتها لمستويات ما قبل الأزمة.

من ناحية أخري، صعد الناتج الصناعي ومبيعات التجزئة في الصين في شهر مايو، بسبب مليارات الدولارات التي تم ضخها كجزء من خطط التحفيز الاقتصادي، التي أقرتها الحكومة الصينية.

وكشفت بيانات صدرت مؤخراً عن الحكومة الصينية عن زيادة معدلات القروض التي تقدمها البنوك في شهر مايو، لتزيد بذلك خلال هذا الشهر وحده عن الهدف الذي وضعته الحكومة للعام بأكمله.

وحذر الاقتصاديون من أن النمو في القطاع الخاص سيظل ضعيفاً، وأبدوا تشككهم في صلابة التعافي.

وكشف مسح أجراه البنك المركزي الصيني عن صعود معدلات تضخم العائلات لمستويات قياسية، علي الرغم من أن الاقتصاد لا يزال يواجه مخاطر الانكماش.

وارتفعت ثقة المستهلك الأمريكي في شهر يونيو لأعلي مستوي لها منذ تسعة شهور، بسبب الانتعاش الذي تشهده البورصة الأمريكية، وظهور علامات الاستقرار الاقتصادي.

وأورد مسح أجرته جامعة ميتشجان صعود ثقة المستهلك الأمريكي في يونيو إلي 69 نقطة، بعد أن كان قد بلغ 68.7 نقطة في مايو الماضي، وهي الزيادة الشهرية الرابعة علي التوالي، لكنها تقل بشكل طفيف عن توقعات الاقتصاديين.

وجاءت هذه الزيادة انعكاساً لتحسن الوضع الاقتصادي، مع فقد عدد أقل من الوظائف والزيادة الطفيفة التي طرأت علي أسعار المنازل، وتعد ثقة المستهلك مؤشراً جيداً لمعدلات إنفاق المستهلك في المستقبل، فقد كشفت وزارة التجارة الأمريكية مؤخراً عن أن مايو الماضي شهد أكبر زيادة شهرية منذ يناير، بسبب ارتفاع مبيعات محطات البنزين وزيادة الطلب علي السيارات والملابس.

وقال جاشوا شابيرو، الخبير في شركة MFR ، إن العائلات بدأت تزيد من الإنفاق بشكل يسمح بسداد الديون والادخار، وأن التوجهات الحالية تعد طويلة الأمد، لكن زيادة معدلات البطالة تظل هي العائق الأساسي أمام استعادة النشاط الاقتصادي عافيته.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة