أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

الاستثمارات المشتركة مؤشر لنمو قطاع البتروگيماويات


رشا شقوير
 
رحب خبراء قطاع البتروكيماويات بإنشاء منطقة صناعية مصرية كندية جديدة لصناعة البتروكيماويات واعتبروها خطوة لتنمية القطاع، باعتباره من أهم القطاعات الواعدة خلال الفترة المقبلة، وأكد أن مشاركة الاستثمارات الأجنبية في إقامة مشروعات ومدن صناعية مشتركة للبتروكيماويات، تنبئ بتقدم هذا القطاع وتطوره بتغطية احتياجات السوق المحلية، والمنافسة عالمياً.

 
وقال الخبراء إن البتروكيماويات أحد أهم الصناعات الاستراتيجية لأنها تدخل في كثير من الاستخدامات للحياة اليومية وتعتبر أساس صناعة البترول التي تحقق القيمة المضافة والتي تسهم في تعظيم التصنيع المحلي وتوفير فرص عمل وجذب استثمارات، في ظل امتلاك مصر مقومات إقامة صناعة بتروكيماويات قوية تتمثل  في توافر المواد الخام والموقع الجغرافي بالاضافة للاستقرارين السياسي والاقتصادي.
 
أكد فايز عز الدين، رئيس الغرفة الكندية تقديم طلب إلي المهندس عمرو عسل رئيس هيئة التنمية الصناعية الأسبوع الماضي لتخصيص مساحة 2 مليون مربع أو بحد أدني مليون متر مربع لإقامة منطقة صناعية مصرية- كندية متخصصة في صناعة البتروكيماويات، مضيفاً أن مناخ الاستثمار في مصر تحسن نتيجة القرارات المتعلقة بنظام الضرائب والحوافز وثبات العملة وحرية تحويل رأسمال المستثمر في أي وقت.
 
وأضاف »عز الدين« أن هناك استثمارات كندية جديدة في مجال البتروكيماويات ولكنها تأجلت بسبب الأزمة المالية العالمية، بالإضافة إلي تعطيل مشروع الكشف عن مناجم الذهب بمنطقة شمال العوينات وكانت استثماراته تتعدي الـ30 مليون دولار.
 
من جانبه أكد خالد أبو المكارم، نائب المجلس التصديري للصناعات البتروكيماوية أن التعاون المشترك بين مصر والدول المتقدمة مثل كندا يعتبر مكسباً كبيراً جداً لقطاع البتروكيماويات لما له من تأثير ايجابي في تحسين المناخ العام في هذا القطاع لأنه يحتاج إلي خبرات وتكنولوجيا متقدمة، فضلاً عن وجود رؤوس أموال ضخمة.. مؤكداً ضرورة التعاون مع المستثمر الأجنبي لإيجاد كيان ضخم لصناعة البتروكيماويات في مصر.
 
وأضاف أبو المكارم أن المدينة الصناعية المصرية الكندية المتخصصة في صناعة البتروكيماويات تعد مؤشراً إيجابياً علي المناخ الاستثماري في مصر لأن كندا تعتبر أكبر شريك أجنبي لمصر في قطاع البتروكيماويات، علي الرغم من الأزمة المالية العالمية مضيفاً أن هذه المدينة الصناعية الجديدة ستعمل علي تشجيع الأيدي العاملة في مصر وبالتالي زيادة فرص العمل والاستثمار في مصر.

 
قال أحمد هجرس، عضو المجلس التصديري للصناعات الكيماوية ان صناعة البتروكيماويات العالمية وليست المحلية فقط تواجه حالياً تحديات كثيرة علي جميع الأصعدة في ظل الأزمة المالية العالمية وتأثيرها سلباً علي معدل الاستثمارات وانكماش الائتمان المصرفي وتباطؤ معدلات النمو، بما ينعكس علي انخفاض الطلب علي منتجاتها مما يتطلب تضافر جهود المعنيين والمؤسسات المالية، لإعطاء هذه الصناعة المهمة والحيوية حافزاً يساعدها في انجاز دورها المتميز كونها شريكاً فعالاً في التنمية الشاملة.

 
وأوضح هجرس ضرورة التعاون للنهوض بالبتروكيماويات التي تدخل في كثير من الصناعات منها التقليدية مثل البلاستيك والورق والأسمدة، وهذه الصناعات من الممكن أن توفر الخامات اللازمة لها في مصر، علي الرغم من أننا نقوم باستيراد %60 من احتياجاتنا، مضيفاً أن الصناعات البتروكيماوية ذات التكنولوجيا العالية لابد لمصر أن تشارك دولاً أخري أكثر تقدماً في تطبيق التكنولوجيا المتطورة، وأكد أن المدينة ستكون فرصة لتحقيق أحلام وطموحات صناع البتروكيماويات.

 
ويذكر أن حجم الاستثمارات الكندية في مصر بلغ حالياً 3  مليارات دولار من خلال 239 شركة كندية في مصر أغلبها في المناطق الحرة وتعمل في قطاعات البترول والأسمدة والبتروكيماويات.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة