أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الأزمة المالية تدفع الحزب الوطني إلي‮ »‬كعكة‮« ‬التبرعات


محمد القشلان
 
رغم مرور سنوات علي تعديل مادة قبول التبرعات في قانون الاحزاب، فإن الحزب الوطني الديمقراطي أعلن في اجتماع الامانة العامة الاخير عزمه تعديل مادة من اللائحة الداخلية للحزب تتعلق بقبول التبرعات،  بحيث يكون قبول التبرعات من الأشخاص الطبيعيين المصريين، علي أن يقوم الحزب بإبلاغ الجهاز المركزي للمحاسبات بهذه التبرعات في نهاية كل عام مالي.

 
 
 محمد حسن الحفناوى
وهذا الامر طرح العديد من التساؤلات حول مغزي توقيت قيام الحزب الوطني بتعديل لائحته والموافقة علي قبول تبرعات من خارج أعضائه، رغم أن الحزب يضم في عضويته حزمة من كبار رجال الاعمال والصناعة يبلغ عددهم نحو6 آلاف رجل اعمال.
 
ففي الوقت الذي ابدي البعض اندهاشه من لجوء الحزب الوطني الشهير بـ»حزب رجال الاعمال« الي قبول تبرعات من خارج أعضائه، اكد آخرون ان تلك الخطوة تعد بمثابة فتح الباب لجولة جديدة من تبادل المصالح بين رجال الاعمال والحزب الوطني.
 
 في البداية أكد الدكتور محمد حسن الحفناوي، أمين المهنيين بالحزب الوطني، أن قرار لجنة شئون الاحزاب تم تفعيله منذ فترة طويلة بهدف تنشيط وتقوية  الاحزاب السياسية وزيادة فرص التمويل، ولكن الحزب الوطني تمسك بعدم قبول التبرعات من خارج أعضائه منعاً لانتشار الادعاءات بخضوع الوطني لرجال الاعمال أو أصحاب الاموال، ولكنه تراجع عن هذا القرار بشرط ان تخضع تلك التبرعات لرقابة الجهاز المركزي للمحاسبات وان تكون جنسية المتبرعين مصرية، حتي لا تتدخل جهات أجنبية في الشئون الداخلية للاحزاب وتؤثر علي توجهاتها، مما قد يهدد مستقبل الحياة الحزبية في مصر، وأشار الي ان قرار قبول التمويلات سيؤثر ايجاباً علي نشاط الحزب الوطني في المرحلة المقبلة.
 
من انبه قال الدكتور رابح رتيب بسطا، عضوالامانة العامة بالحزب الوطني، ان موارد الحزب كانت تعتمد علي قيمة اشتراكات وتبرعات أعضائه فقط دون السماح بقبول تبرعات خارجية، ولكن تم تعديل لائحة الحزب مؤخراً لتتوافق مع قرار لجنة شئون الاحزاب ، وأكد ان الاجتماع الاخير للامانة العامة اقر بقبول التبرعات من خارج الاعضاء حرصاً علي الالتزام بقرارات لجنة شئون الاحزاب بشرط عدم السماح للشخصيات الاعتبارية  اوالاجانب بالتبرع لضمان استقلالية الاحزاب السياسية. 
 
 وعن مغزي توقيت اتخاذ هذا القرار داخل الحزب الوطني بعد اقراره في لجنة شئون الاحزاب منذ فترة طويلة، قال بسطا إن الازمة المالية طالت موارد الحزب الوطني وساهمت في انكماش تبرعات العديد من اعضاء الحزب، وهوما تسبب في وجود عجز في موازنة الحزب الوطني العام الماضي، واصفاً القرار بـ "الايجابي لكل الاحزاب"  بشرط خضوع أموال التبرعات لرقابة الجهاز المركزي للمحاسبات.
 
من جانبه قال عمروهاشم ربيع، خبير الشئون الحزبية بمركز الاهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، إن قرار لجنة شئون الاحزب بتعديل مادة التبرعات لم يشغل بال الحزب الوطني من قبل، لكنه لجأ الي تطبيقها عندما انخفضت موارده بسبب تداعيات الازمة العالمية، ولذلك يسعي الحزب الوطني حاليا للاستفادة من تبرعات رجال الاعمال غير المنتمين للحزب، الي جانب تبرعات أعضائه، متوقعاً ان يستاثر الحزب الوطني بالنصيب الاكبر من كعكة التبرعات وهوما سيفتح باباً لجولة جديدة من تبادل المصالح بين رجال الاعمال والحزب الوطني، مما قد يضفي أجواءً اكثر سلبية علي الاحزاب المعارضة ومن ثم الحياة الحزبية في مصر.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة