أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

جدل حول قيام الشركات المنتجة للأسمنت بالاستيراد


إيمان القاضي
 
ساهم قيام شركة الإسكندرية للأسمنت »بورتلاند «، التابعة لمجموعة تيتان اليونانية باستيراد كمية تصل إلي 12.3 ألف طن، كل 12 يوماً من مصانع الشركة باليونان، في طرح العديد من التساؤلات حول جدوي استيراد شركات انتاج الاسمنت المحلية للمنتج المستورد، حيث تعد شركة الاسكندرية اللأسمنت أولي الشركات المنتجة محليا، التي تقوم بالاستيراد من الخارج، علاوة علي مدي تأثر شركات الاسمنت بدخول الاسمنت التركي،خاصة بعد لجوء العديد من التجار للاستيراد علي خلفية قرار المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة، الخاص بالغاء الرسوم الجمركية علي الاسمنت المستورد وتقليل فترة الإفراج عن الشحنات المستوردة إلي ثلاثة أيام بدلا من شهر، مما دفع الشركات المحلية لتخفيض أسعارها، فضلا عما اذا كانت شركات انتاج الاسمنت الاخري تعتزم القيام بالامر ذاته لمواجهة المنافسين.

 
 
 
أكد محللون و متعاملون بسوق الاسمنت المحلية عدم احتياج شركات انتاج الاسمنت المحلية لاستيراد المنتج التركي الي جانب انتاجها المحلي نظرا لتزايد معدلات الطلب علي الاسمنت باستمرار.
 
وأرجعوا قيام شركة الاسكندرية بهذا الاجراء الي عدة عوامل منها رغبة الشركة في موازنة اسعارها مع المنتج المستورد بدلا من اتاحة الفرصة للمنافسين لاستغلال الفرصة من خلال استيراد شحنات من الاسمنت ثم بيعها بسعر منخفض، فضلا عن رغبة الشركة الأم في تصريف منتجاتها من خلال شركاتها التابعة في الاسواق التي ترتفع بها معدلات الطلب.

 
 من جانبه، أكد عمر مهنا، رئيس شركة »اسمنت حلوان«، عدم وجود اي نية لدي الشركة للاتجاه للاستيراد إلي جانب الانتاج، ورأي أن شركات الاسمنت المحلية ليست في حاجة إلي هذا الاجراء نظرا لأن الطلب المحلي علي الاسمنت في تزايد مستمر ويزيدعلي المعروض، مما ادي الي احتفاظ شركات الاسمنت المحلية بنفس مستويات مبيعاتها حتي في حال ارتفاع معدلات الاستيراد، كما اشار الي انخفاض شحنات الاسمنت المستوردة التي تتراوح بين 30 و35 الف طن اسمنت في حين ان الانتاج المحلي يقترب من 40 مليون طن سنويا ومع ذلك لا يكفي الطلب.

 
 من جهتها، ارجعت غادة رفقي محللة مالية بشركة »سي آي كابيتال« للبحوث قيام شركة الاسكندرية باستيراد الاسمنت، الي جانب الانتاج لعدة عوامل يأتي علي رأسها رغبة مجموعة تيتان اليونانية، الشركة الأم، لتصريف منتجاتها من خلال شركاتها التابعة في المناطق التي يزيد فيها الطلب علي الاسمنت مثل مصر، في محاولة منها لزيادة مبيعاتها باتباع سياسة تسويقية مختلفة، علاوة علي تفضيل شركة الاسكندرية للاستفادة من قرار وزارة التجارة باعفاء الاسمنت المستورد من الرسوم الجمركية بدلا من ان تقوم شركات اخري باستيراد الاسمنت من تركيا مما قد يؤثر علي الحصة السوقية للشركة.

 
واوضحت رفقي ان هذا الامر سيتيح الفرصة لشركة الاسكندرية لاحداث توازن بين اسعار منتجاتها المصنعة محليا واسعار المنتج المستورد الذي ينخفض سعره عن المحلي نظرا لكونه معفياً من الجمارك.

 
ورأت المحللة المالية ان تأثر الحصص السوقية لشركات الاسمنت مرهون بحجم الشحنات المستوردة مستقبلا، حيث اعلنت شركة الاسكندرية انها تعتزم الاستيراد من اليونان كل 12 يوماً، الا انها استبعدت في الوقت نفسه ان تتزايد احجام الشحنات المستوردة نظرا لقرار الحكومة السورية برفع الحظر عن استيراد الاسمنت، مما سيدفع الشركات المنتجة التركية لتفضيل توريد منتجاتها لسوريا نظرا لقرب المسافة بين تركيا وسوريا،وهو الامر الذي سينعكس علي انخفاض تكاليف نقل الاسمنت لسوريا.

 
 كما اشارت رفقي إلي ثبات أسعار الأسمنت خلال الشهرين الماضيين، متوقعة حدوث انخفاض طفيف في أسعار الأسمنت خلال الفترة المقبلة خاصة في شهر رمضان والفترة التي تعقبه، موضحة ان هذه الفترة تشهد هدوءا في حركة البناء والتشييد.

 
واعتبر محلل مالي باحدي شركات السمسرة قيام شركة الاسكندرية باستيراد كميات من الاسمنت من اليونان أحدي وسائل التوسع التي ستعود علي الشركة بهامش ربح محدود، مستبعدا في الوقت نفسه تأثر ربحية شركات الاسمنت المحلية بدخول المنتج المستورد،نظرا لانخفاض حجم الشحنات المستوردة مقارنة بالانتاج المحلي.

 
 كما اتفق مع الرأي السابق، مرجحا انتهاء ظاهرة استيراد الاسمنت من تركيا خلال الفترة القليلة المقبلة، ووصف الوضع الحالي بالمؤقت والناتج عن توافر فوائض انتاجية كبيرة لدي تركيا خلال الفترة الراهنة، مما دفع شركات الاسمنت التركية للترحيب بتوريد منتجاتها في الاسواق التي ترتفع بها معدلات الطلب علي الاسمنت بغرض تصريف المخزون.

 
 ولفت المحلل المالي الي عامل اخر قد يعوق اويقلل من امكانية استيراد كميات كبيرة من الاسمنت خلال الفترة المقبلة، وهو صعوبة نقل الاسمنت بين البلاد نظرا لطبيعته التي تتطلب شروطا خاصة لنقله تتمثل في اتساع السفن التي تنقله بسبب كبر حجم طن الاسمنت، بعكس الحديد الذي يمكن ان يتم نقل كميات ضخمة منه بسفن عادية،نظرا لصغر حجم طن الحديد الذي لا يحتاج مساحات واسعة لتخزينه وشحنه.

 
 ومن جهته رأي عبد العزيز قاسم سكرتير الشعبة العامة لمواد البناء بالاتحاد العام للغرف التجاري،ة ان لجوء الشركات المنتجة للاستيراد يعد محاولة لرفع كميات مبيعاتها اي كوسيلة من وسائل التوسع.

 
واوضح ان قيام الشركات المنتجة باستيراد الاسمنت سيتيح لها الفرصة لاحداث توازن في اسعار منتجاتها، علاوة علي انه سيتيح الفرصة للشركات المنتجة لمنافسة التجار والمستوردين، الذي بدأوا في الاقبال علي استيراد الاسمنت التركي مؤخرا بسبب قرار وزارة التجارة والصناعة باعفاء الاسمنت المستورد من الرسوم الجمركية.

 
وفضل قاسم قيام شركات الاسمنت بالتوسع في انشطتها من خلال زيادة انتاج المصانع بدلا من اللجوء للاستيراد، مؤكدا ارتفاع جودة الاسمنت المصري عالميا، علاوة علي ان رفع طاقة المصانع المحلية سيساهم في تقليل معدلات البطالة.

 
واستبعد قاسم ان تتأثر ارباح شركات الاسمنت المحلية علي خلفية دخول الاسمنت المستورد مؤخرا، مؤكدا تزايد معدلات الطلب بصورة مستمرة خاصة مع ارتفاع حركة البناء والتشييد المحلية حيث يقام حاليا عدد من المشاريع الضخمة مثل مشروع ابني بيتك وبعض المشاريع السياحية، علاوة علي وجود طفرة في حركة البناء بالارياف من خلال التوسع الرأسي علي المباني القائمة عن طريق بناء ادوار اضافية فوق البيوت القائمة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة