أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

رفض‮ »‬المالية‮« ‬دعم صندوق الطوارئ يزيد من معاناة العمال


أحمد الشيمي
 
جاء رفض وزارة المالية تقديم دعم مالي لصندوق الطوارئ الخاص بالعمال في الشركات والمصانع بمثابة صدمة للأوساط العمالية والاستثمارية، حيث كانت عائشة عبد الهادي، وزيرة القوي العاملة تطمح في أن تخصص وزارة المالية مليار جنيه لدعم هذا الصندوق الذي يضطلع بمهام تقديم التعويضات للعمال والمصانع المتعثرة أو المتوقفة عن العمل، خاصة خلال الأزمة العالمية التي تسببت في تسريح أكثر من 130 ألف عامل في السوق المصرية حتي الآن.

 
من جانبهم أكد المستثمرون أن عدم دعم الحكومة الصندوق يزيد من الاعباء علي المصانع العاملة وبالتالي علي العاملين بها كما أنه يقلص فرص تعويض العمال الذين يسرحون نتيجة الأزمة العالمية.
 
ويقول محمد حلمي، النائب الأول لجمعية مستثمري العاشر ورئيس شركة مصرالحجاز، إن صندوق الطوارئ قائم بالفعل، لكن الشركات والمصانع تساهم فيه بنسبة %1 من أرباحها وذلك حتي يتم تقديم هذه النسبة كاعانات للعاملين في المصانع التي تواجه مشكلات أو تتوقف عن العمل موضحاً أن هذه النسبة- أي الـ%1- بالرغم من ضآلتها فإنها تمثل عبئاً علي المصانع والشركات وتؤثر علي العوائد الموجهة للعمال لذا كان ضرورياً أن تكون هناك جهة أخري لدعم الصندوق حتي يخفف العبء من علي المستثمرين الذين أرهقتهم الأزمة العالمية وسببت لهم انكماشاً ملحوظاً في الأعمال والأرباح.
 
ويضيف حلمي أن أحد أهم العوامل التي كان من الضروري أن تساهم في دعم هذا الصندوق أو تفعل من دوره التأمينات الخاصة بالعاملين والمصانع، والتي كان من المفترض استغلالها في دعم الصندوق لضمان تعويض العمال حال تعرضهم للتسريح.
 
ومن جانبه يري محمد الشريف، عضو جمعية مستثمري سوهاج أنه كان من الضروري أن تتدخل الحكومة بدعم صندوق الطوارئ الخاص بالعاملين وذلك لأن المستثمرين والمصانع مهما بلغت اسهاماتها في الصندوق فهي ضئيلة وتحتاج إلي تدعيم من الدولة، مشيراً إلي أن رفض وزارة المالية يعد أمراً غير مقبول لأنها تدرك أن نسبة المتعاملين من العمل ارتفعت بسبب الأزمة العالمية وأن ذلك يمثل عبئاً مضافاً علي المصانع العاملة لأنها تتحمل بذلك ما يفوق طاقتها.
 
ويري الشريف أن من الأهمية تفعيل دور الصندوق من خلال دعم الحكومة وأنه دون الدعم الحكومي سيظل الصندوق محدوداً وغير قادر علي تأدية المهام المنوطة به.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة