أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

«سانتامين» ترفع استثماراتها فى «السكرى» إلى مليار دولار بنهاية 2013


كتبت - نسمة بيومى:

أكد المهندس سامى الراجحي، العضو المنتدب لشركة سانتامين المنتجة للذهب من منجم السكري، أن حكم المحكمة الإدارية العليا بإلغاء حكم بطلان عقد منجم السكرى الصادر أمس الأربعاء يعد مكسبًا لمصر أكثر من «سانتامين»، لافتًا إلى أن الشركة كانت على يقين من أن القضاء المصرى سيصدر ذلك الحكم.

 
 سامي الراجحي
وقال فى تصريحات خاصة لـ«المال» إن الشركة تخطط لاختتام العام الحالى بإنتاج 350 ألف أوقية ذهب، مقارنة بما يزيد على 260 ألف أوقية خلال العام الماضي، كما تستهدف رفع تلك المعدلات لتصل إلى 500 ألف أوقية سنويًا بدءًا من العام المقبل.

أضاف الراجحى أن الحكم الذى صدر ببطلان عقد السكرى مؤخرًا لم يضر استثمارات الشركة بقدر تأثيره السلبى على سمعة مصر الدولية وصالحها العام، أما بعد صدور حكم «الإدارية العليا» أمس، فستزول تلك التأثيرات السلبية.

ولفت الراجحى إن الاستثمارات فى «السكرى» تتم تبعًا للخطة الموضوعة وهى فى زيادة طبيعية، موضحًا أنه من المستهدف ضخ ما يزيد على 250 مليون دولار حتى نهاية العام الحالى لترتفع الاستثمارات الإجمالية التى تم ضخها بمنجم السكرى من 750 مليون دولار حاليًا إلى ما يزيد على مليار دولار بنهاية 2013.

وأشار إلى أن «سانتامين» تعد الشركة الوحيدة الناجحة فى مجال التنقيب عن الذهب، وذلك رغم الظروف الاقتصادية السيئة التى تمر بها البلاد، ومع استقرار وهدوء الأوضاع ستزيد الاستثمارات التعدينية، معربًا عن أمله فى تنفيذ 40 مشروعًا مثل «السكرى» فى مصر.

من جانب آخر، أكد الدكتور حسن بخيت، وكيل وزارة البترول لشئون التعدين لـ«المال» أن حكم «الإدارية العليا» جاء طبقًا للتوقعات، لافتًا إلى أنه من شأنه زيادة معدل الاستثمار التعدينى فى مصر.

وقال إن الاستثمارات تبحث دائمًا عن الاستقرار فى تنفيذ الاتفاقيات، وهذا الحكم مؤشر قوى على زيادة الاستثمارات التعدينية خلال الفترة المقبلة، لا سيما فى مجال التنقيب عن الذهب، موضحًا أنه على الرغم من صدور حكم بطلان عقد «السكرى» مؤخرًا لكن الشركة لم تخفض إنتاجها أو استثماراتها، بل على العكس تقوم بتنفيذ أعمالها طبقًا للمخطط.

وأضاف أن شركتى حمش والسكري، الوحيدتان المنتجتان للذهب حاليًا، مضيفًا أن «حمش» قد تكون متعثرة حاليًا، الأمر الذى يؤثر على إنتاجيتها بالانخفاض، ولكن هناك خطة لإعادة هيكلتها وتوفيق أوضاعها.

وذكر أن هناك ثلاث شركات أخرى تعمل فى المرحلة الاستكشافية وهى «ثانى دبى» و«ألكسندر نوبيا»، و«إس إم دبليو»، ومن المقرر الإعلان عن اكتشافاتها التجارية قريبًا ليدخل منجما ذهب جديدان ضمن قائمة المناجم المصرية بجانب «السكرى»، فضلاً عن وجود 3 شركات أخرى تنتظر توقيع «الشورى» على اتفاقياتها لبدء العمل.

وقال إن هيئة الثروة المعدنية تطرح مزايدات جديدة للتنقيب عن الخامات المعدنية قريبًا، متوقعًا زيادة الإقبال على تلك المزايدات بعد صدور إلغاء بطلان عقد «السكرى».

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة