أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

تنافس عربى لإنشاء مطارات ضخمة


وكالة الأناضول:

تشهد المنطقة العربية سباقا كبيرا لإنشاء مطارات ضخمة تستوعب ملايين المسافرين سنويا، لا سيما فى منطقة الخليج التى تبحث عن مشروعات عملاقة لتوظيف فوائضها المالية الهائلة.

 
وبينما تعتزم الكويت إنشاء مطار بطاقة استيعابية تصل إلى 25 مليون مسافر سنويا، تستعد قطر لإنشاء مطار جديد بطاقة 50 مليون مسافر، فيما يجرى العمل حاليا لافتتاح مبنى المسافرين فى مطار آل مكتوم الدولى بدبى لخدمة ما بين 120 و160 مليون مسافر بجانب مطار دبى الذى يستوعب 65 مليون سنويا.

وتنوى مصر دخول مضمار السباق، حيث أكد المهندس سعيد جوبان مدير عام تجهيزات الملاحة الجوية بسلطة الطيران المصرية لـوكالة "الأناضول" للأنباء على أن السلطات المصرية تخطط لتوسعة مطارى القاهرة والغردقة وتحويلهما إلى مطاريين محوريين فى المنطقة.

وهذا التنافس لإنشاء مطارات ضخمة فى المنطقة العربية خاصة فى الدول الخليجية الواقعة فى مربع جغرافى واحد، يثير التساؤلات حول قدرة تلك الدول على استيعاب طاقة المطارات الجديدة.

من جانبهم رهن خبراء النقل الجوى نجاح تلك المشروعات بثلاثة عوامل أساسية أولها أن تصبح المطارات محورية أى تشكل نقاط توقف لتجميع الركاب (hub-and-spoke system ) بدلا من اقتصارها على خدمات الطيران المباشر بدون توقف (point-to-point service )، وثانيها ازدياد حركة السفر والنقل الجوى خلال الفترة المقبلة، وأخيرا تقديم خدمات منافسة وبأسعار أقل سواء للركاب أو أصحاب الشحنات المنقولة جوا.
 
ويقول سعيد جوبان، إن الاتجاه العالمى فى مجال المطارات حاليا هو إنشاء مطارات محورية تصبح مركز التقاء للركاب والبضائع يُعاد توزيعهم إلى أماكن أخرى قريبة، وسيكون من الأفضل للدول العربية التى تتوسع فى إنشاء مطارات جديدة، تحول مطاراتها إلى محورية.

وحول القرب الجغرافى بين دول الخليج، يرى المسؤول بسلطة الطيران المصرية أن ذلك القرب سيخلق حالة منافسة شديدة بين المطارات المحورية فى المنطقة وسيحتم على راغب الفوز بأكبر عدد من المسافرين تقديم أفضل خدمات وبأسعار تنافسية.

ويقدر عدد الركاب الذين استقبلتهم المطارات العربية العام الماضى بنحو 275 مليون راكب 25% منهم استقبلتهم مطارات دبي، ونحو 8.8 مليون راكب فى مطار الكويت.

ومن الرباط، أكد هشام بنانى خبير الملاحة بالهيئة العربية للطيران المدنى التى تتخذ من المغرب مقرا رئيسا لها، أن المطارات الجديدة التى تعتزم الدول العربية إنشاءها يجب أن تكون مطارات محورية وليست مخصصة لزوار تلك الدول فقط، حتى تحقق العائد الاقتصادى المرجو منها.

وأضاف بنانى فى مقابلة هاتفية لـ "الأناضول"، أن نجاح تلك المشروعات سيتوقف على حركة الركاب القادمة من الدول الأخرى ومعدلات "الترانزيت" بين المطارات.

وقال الدكتور حسام سعد أستاذ اقتصاديات النقل الجوى فى مصر إن الدول العربية الصغيرة المساحة التى تعتزم إنشاء مطارات عملاقة يجب أن تركز على فكرة "المحورية"، مضيفا أن تلك المطارات من المشروعات الاستثمارية طويلة الأجل، ولا يمكن رهن الجدوى الاقتصادية منها فى ضوء مؤشرات حركة السفر للعامين الماضيين والتى تراجعت فيها إلى مستويات كبيرة.

ووفقا لاتحاد النقل الجوى الدولى (IATA ) فإن صناعة النقل الجوى واجهت ظروفا صعبة خلال العامين الماضيين بسبب انخفاض الطلب على الشحن الجوى .

وأكد عبد الحميد راضى عضو لجنة الطيران بالاتحاد المصرى للسياحة لـ "الأناضول" على أن تعدد المطارات المحورية فى المنطقة ربما يقلل من حصة مطار دبى إذا نجحت المطارات الأخرى فى تقديم خدمات أفضل.

وقال راضى فى تصريحات هاتفية لـ "الأناضول" إن دبى كان لها السبق فى إنشاء مطار ضخم على غرار سنغافورة التى يربط مطارها جنوب شرق آسيا بقارة أمريكا.

وشهدت حركة الطيران بدولة الإمارات نموا نسبته 6.7% فى عام 2012، كما سجلت زيادة نسبتها 16.2% فى حجم أساطيل شركات الطيران ومشغلى الرحلات الجوية.

ومن المتوقع أن تشهد شركات الطيران فى منطقة الشرق الأوسط معدل نمو سنوى 5.8 % سنويا حتى عام 2025، وفقا لدراسات أعدتها مراكز متخصصة فى بحوث الطيران.

وترجح هذه التقديرات ارتفاع إجمالى حركة الطائرات من وإلى منطقة الشرق الأوسط بمعدل سنوى قدره 7.6% لتصل إلى 2.346 مليون رحلة عام 2025.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة