اتصالات وتكنولوجيا

شركات الإنترنت فائق السرعة تدفع بعروض مضادة لشركات المحمول


علاء الطويل

سارعت شركات تقديم خدمات الإنترنت فائق السرعة بإجراء تخفيضات علي عدد من باقات الـ DSL الأكثر استخداما في خطوة مضادة للعروض الترويجية لشركات المحمول، التي قامت في الأسابيع الماضية بإجراء تخفيضات لأسعار الإنترنت التي يتم تقديمها عبر الـ USB MODEM .


وأعلنت شركات المحمول في الأسابيع الأخيرة لأول مرة عن مساواة أسعار الإنترنت من سرعات 256 ك بايت، 512 ك بايت بالأسعار التي تقدمها شركات الإنترنت فائق السرعة مثل »تي آي داتا«، لينك دوت نت في باقات فئة 45 جنيهاً، و95 جنيهاً لسرعات 256 ك بايت المحدود وغير محدود سعة التحميل.

وأعلنت شركتا TE DATA ولينك دوت نت خلال الأيام القليلة الماضية عن إجراء تخفيضات تصل إلي %40 علي عدد من باقات الإنترنت لمشتركيها القدامي والجدد تتمثل في تخفيض أسعار الاشتراك للسرعات المختلفة بدءاً من سرعة 512 ك بايت، وحتي سرعة 16 ميجا، في أول رد فعل من جانب أكبر شركتين للإنترنت علي التخفيضات الأخيرة التي أعلنت عنها شركات ا لمحمول والتي تساوت من خلالها أسعار الإنترنت فائق السرعة المنزلة مقارنة بالسرعات التي يتم تقديمها عبر USB MODEM .

قال المهندس أحمد أسامة، العضو المنتدب لشركة TE DATA ، إن التخفيض شمل سرعات 512 ك بايت التي أصبحت بنفس سعر سرعة 256 ك بايت لتصل إلي 95 جنيهاً فقط، وشمل التخفيض سرعات 1 ميجا، 2 ميجا، 4 ميجا، 8 ميجا، 16 ميجا.

وعن المنافسة مع شركات المحمول أوضح أسامة أن الشركة كانت تراقب عن كثب التطورات الأخيرة المتلاحقة في سوق خدمات الإنترنت، بعد قيام عدد من شركات المحمول بالاستحواذ علي شركات عاملة في تقديم خدمات الإنترنت وقيامها بتخفيض أسعار باقات الإنترنت لديها.

وأوضح أن المنافسة بين شركات المحمول تصب في صالح المستهلك الذي سيفاضل بين أكثر من مقدم لخدمات الإنترنت مما يدفع مقدمي الخدمة لتحسين جودتها، أشار إلي أن الشركة تنافس مع المحمول بعدد من خدمات القيمة المضافة منها سرعة التركيب التي تصل إلي أقل من 3 أيام، بسبب توافر عدد من المهندسين والفنيين المميزين، موضحاً أن المنافسة مع خدمات الإنترنت عبر الجيل الثالث في صالح شركات الإنترنت فائق السرعة لتميز الأخيرة برخص ثمنه وزيادة سرعته أكثر بالإضافة إلي سهولة الوصول إلي السرعات العالية.

وأضاف أن السرعات عبر شبكات المحمول تتأثر من منطقة لأخري لأنها ترتبط في النهاية بقوة الشبكة مما يقلل من فاعليتها في الأماكن الأقل من ناحية التغطية. جدير بالذكر أن TE DATA تمتلك حصة تبلغ %59 من سوق الإنترنت فائق السرعة في مصر و%70 من حجم السعة الدولية للإنترنت في مصر.

من جهة أخري أعلنت شركة LINK DOT NET ، التي تحتل المرتبة الثانية للحصة السوقية لمستخدمي الإنترنت عن عروض ترويجية غير مسبوقة لهذا العام لمشتركيها الحاليين، والجدد، والخاص، بخدمات LINK DSL فائق السرعة.

وقامت الشركة بمضاعفة السرعة للعملاء الحاليين بنفس السعر، أما العملاء الجدد فعليهم فقط الاشتراك، وسوف تتضاعف السرعة بنفس السعر بالإضافة إلي تقديم راوتر مجاناً. وبمقتضي العرض الخاص بالسرعات غير المحدودة، تقوم LINK DOT NET بتوفير خدمة LINK DSL بإجراء تخفيضات لسرعة 512 ك بايت، 1 ميجا بايت فقد تم خفض سعرها ليصبح بسعر 145 جنيهاً، 2 ميجا بايت أصبحت بسعر 230 جنيهاً، سرعة 4 ميجا بايت بسعر 380 جنيهاً.

قال كريم بشارة، الرئيس التنفيذي لشركة LINK DOT NET ، إن العروض الترويجية الأخيرة جاءت بعد عمل دراسة كاملة لإحتياجات سوق الإنترنت فائق السرعة، مشيراً إلي أن النتائج أسفرت عن العرض الذي سيساعد المشتركين علي إنجاز أعمالهم وتحميل الملفات كبيرة الحجم DOWNLOAD ومشاهدة الفيديو والصوت الحي AUDIO STREAMING VIDEO ، وغيرها من التطبيقات المختلفة بسرعة أكبر وفي وقت أقل، وبسعر تنافسي.

ووصل عدد مستخدمي الإنترنت فائق السرعة بنهاية العام الماضي إلي 620 ألف مشترك وفق آخر بيانات متاحة من الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، ويستخدم أكثر من 2 مليون منهم الإنترنت بصورة غير شرعية مما أثر علي جودة الخدمة المقدمة وقلل من معدلات النمو الفعلي لسوق خدمات الإنترنت فائق السرعة.

وتعمل شركات في مجال تقديم خدمات الإنترنت فائق السرعة تتقدمه الشركة المصرية لنقل البيانات »تي آي داتا« المملوكة للمصرية للاتصالات والتي تستحوذ بمفردها علي الحصة الأكبر من المشتركين، التي تصل إلي %58، وشركة لينك »دوت نت المملوكة لأوراسكوم تليكوم، بالإضافة إلي شركتي المصرية للشبكات »إيجي نت«، ونايل أون لاين« المملوكتين لشركة اتصالات مصر، وشركة راية للاتصالات المملوكة لفودافون مصر، بالإضافة إلي شركات نور، ومينا نت، يالا مصر.

وكانت فودافون مصر قد قامت بشراء شركة راية للاتصالات لتقديم خدمات الإنترنت فائق السرعة لعملائها من الشركات والأفراد في صفقة بلغت قيمتها أكثر من 200 مليون جنيه، كما قدمت الشركة العام الماضي خدمات البرودباند لتوفير سرعات عالية للتصفح، وتنزيل البيانات لعملائها من الأفراد والشركات، تم استحوذت اتصالات مصر علي نايل أون لاين، وايجي نت العاملتين في سوق تقديم خدمات الإنترنت فائق السرعة نهاية 2008، بينما تجري موبينيل مفاوضات للاستحواذ علي شركة لينك دوت نت.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة