اقتصاد وأسواق

‮»‬رجال الأعمال المصريين‮« ‬تدعو‮ »‬أوباما‮« ‬لإلغاء قيود‮ »‬الكويز‮« ‬وضخ استثمارات جديدة


كتبت ــ مني كمال:
 
كشفت جمعية »رجال الأعمال المصريين«، عن أن السفيرة الأمريكية بالقاهرة مارجريت سكوبي نقلت إلي الرئيس أوباما مذكرة تحمل وجهة نظر مجتمع رجال الأعمال المصري، فيما يمكن أن تقدمه الإدارة الأمريكية من دعم، لتحقيق نقلة نوعية في العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

 
كان مجلس إدارة الجمعية قد التقي السفيرة الأمريكية، وسلمها هذه المذكرة أثناء زيارة الرئيس »أوباما« للقاهرة.
 
وشدد مجلس إدارة الجمعية برئاسة حسين صبور علي أهمية التوسع في مجال الاستثمار المشترك في قطاع النسيج تحديداً واعطائه أهمية استثنائية بدلاً من قصر تصدير المنتجات المصرية وفقاً لاشتراطات اتفاقية الكويز وحدها بهدف تحرير التعاون داخل هذا القطاع من القيود التي تعرقل نموه.
 
كما طالبت الجمعية السفيرة الأمريكية بزيادة حصة من الاستثمارات الأمريكية التي لا تزال محدودة للغاية مقارنة باستثماراتها الخارجية في تايوان وكوريا الجنوبية وسنغافورة.
 
ودعا »رجال الأعمال المصريين« الجانب الأمريكي إلي تقديم المساعدة الفنية في تنمية قطاع الصناعات الصغيرة والمتوسطة ودعم النماذج التي يتم تمويلها من جانب الجهاز المصرفي، وتحظي بتمويل منخفض التكلفة نتيجة مشاركة المؤسسات الدولية في نظم التمويل الموجه إليها.
 
كانت »سكوبي« قد وعدت جمعية رجال الأعمال بنقل مطالبها إلي مجتمع الأعمال الأمريكي، والعمل علي تلبية المطالب التي عبرت عنها، وفي مقدمتها زيادة حجم الاستثمارات الأمريكية في السوق المصرية، وتنمية وتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة.
 
يذكر أن حجم التجارة بين البلدين قد بلغ 8.4 مليار دولار في عام 2008 بزيادة %121 عن عام 2003، وتعد الولايات المتحدة الأمريكية ثاني أكبر شريك لمصر.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة