أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الإسلاميون ينتظرون الغنيمة.. والليبراليون يجهزون للثأر



   
 كمال خليل
 عبدالغفار شكر



قال عبدالغفار شكر، رئيس حزب التحالف الشعبى الاشتراكى، إن اجتماعاً من المقرر عقده خلال ساعات بين القوى المدنية بعضها البعض لبحث الترتيبات النهائية والخطوط العريضة للتحالفات الانتخابية فى مواجهة التحالف الإسلامى .

 

وأشار شكر إلى أن هناك نية لدى الغالبية العظمى من التيارات المدنية لتدشين ذلك التحالف من اجل الخروج بصورة مشرفة فى الانتخابات البرلمانية المقبلة واحداث حالة من التوازن بين مؤسسة الرئاسة والبرلمان .

 

وتوقع شكر نجاح التحالف المدنى واليسارى على وجه التحديد فى مسعاه، مدللاً على ذلك بفاعليات الجمعة الماضى التى شهدت نجاحاً كبيراً فى مواجهة أخونة الدولة .

 

أما القيادى العمالى اليسارى كمال خليل، فأكد أن تحالف القوى الثورية خلال الفترة المقبلة امر واقع وليس اختيارياً، لا سيما أن مصر كلها فى خطر سيطرة تيار سياسى واحد على مصيرها، لكونه تياراً ليس ديمقراطياً بالمرة، مدللاً على ذلك بقروض البنك الدولى التى سيحصل عليها الإخوان وممارستهم التضليل على الشعب المصرى فى وعودهم بمشروع النهضة، ومحاولة السيطرة على الجمعية التأسيسية لصياغة الدستور، ومن ثم فإن هناك ضرورة لأن تتخلى القوى الثورية عن النزاعات الشخصية وان تسعى إلى تكوين تحالف انتخابى .

 

وراهن خليل، على وجود كتلة صلبة من مؤيدى الدكتور البرادعى وحمدين صباحى وخالد على، بالإضافة إلى قوى سياسية نجحت فى الارتباط بالشارع خلال الفترة الماضية ومنها حملات «عاوزين نعيش » و «مش دافعين » و «حاكموهم » ، وغيرها من الحملات التى استطاعت تكوين قواعد شعبية خلال الفترة الماضية، ويمكن استغلال هذه الكتلة فى تحويل مسار العملية الديمقراطية فى مصر خلال الفترة المقبلة، لا سيما أن الانتخابات البرلمانية اقتربت، واشترط خليل أن يكون التحالف قائما على جميع المستويات وليس فى الانتخابات فقط، بحيث يشكل كتلة ضغط على تيار الإسلام السياسى الذى يسعى إلى طمس هوية الدولة .

 

ولفت خليل، إلى أن فاعليات يوم الجمعة 31 كانت بمثابة نواة جيدة لهذا التحالف، مؤكدا على أن الاسبوع الحالى، ستستأنف اللقاءات التنسيقية التى كان آخرها لقاء فى قاعة المؤتمرات بين العديد من القوى المدنية .

 

وأنهى خليل حديثه داعياً القوى المدنية إلى التوحد ونزع الصراعات من اجل الحفاظ على حقوق الشهداء وتحقيق مطالب الثورة «عيش - حرية - عدالة اجتماعية ».
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة