أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

"البناء والتنمية" يعقد جلسة حوار حول "اللجان الشعبية"


إسلام المصري:

أقام حزب البناء والتنمية، الذراع السياسية للجماعة الإسلامية اليوم، حلقة نقاشية لمناقشة سبل الخروج من المأزق الأمني الراهن، وقد شارك في الحلقة كل من الدكتور طارق الزمر، عن حزب البناء والتنمية، والدكتور أحمد عارف عن حزب الحرية والعدالة، والدكتور كامل محمد عبدالجواد عن حزب الوطن، ومحمد محمود عويضة عن حزب التوحيد العربي، والمستشار أشرف عمران عن حزب العمل، واللواء ثروت المهندس عن حزب نهضة مصر "تحت التأسيس" وعمرو درويش عن الاتحاد العام لشباب الثورة، واللواء شحاتة خميس عن النقابة العامة لضباط الشرطة بالمعاش وأسرهم، واللواء دكتور عبداللطيف البديني "خبير أمني".

 
وقد دارت الحلقة حول كيفية مواجهة حالة انسحاب الشرطة من القيام بواجباتها والجوانب التي يجب أن يعالجها قانون تنظيم اللجان الشعبية.

واتفق الجميع على أهمية وجود دعم شعبي ومجتمعي للشرطة في أداء عملها، كما ذهب الحاضرون إلى إمكانية تشكيل لجان شعبية ذات طبيعة مدنية على أن يتم تسليحها بشكل دفاعي يتحدد بمعرفة الجهة المشرفة عليها ووفقا للقانون المنظم لها، حيث اقترح المشاركون تبعيتها لوزارة الداخلية باستثناء المستشار أشرف عمران عن حزب العمل، الذي رأى إمكانية إلحاقها بوزارة التنمية المحلية، فيما رأي حزب التوحيد العربي وجوب تبعيتها لمجلس الدفاع الوطني.، مع وجود استثناءات معارضة لفكرة اللجان الشعبية تمثلت في رأي اللواء شحاتة خميس عن نقابة ضباط الشرطة بالمعاش، الذي طرح بديل الحوار والتعاون مع الداخلية بكل الأشكال للوصول لأسباب وعلاج المشكلة.

وكان من بين الحاضرين من لم يتوصل إلى رأي قاطع مثل جماعة الإخوان المسلمين التي أكد ممثلها أنها تدرس الموقف لتكوين رؤية واضحة بشأن المسألة.

وفي ختام الحلقة توافق الحاضرون على التوصيات التالية:

1) التأكيد على المسئولية الوطنية للشرطة للقيام بواجبها الوطني وعدم التخلي عن الوطن في الظروف الحرجة التي يمر بها.

2) ضرورة أن تتسع الرؤية الأمنية لتشمل الابعاد الاجتماعية والثقافية والاقتصادية ...إلخ، وذلك لحل المشكلة الراهنة.

3) ضرورة الإسراع في اتخاذ الإجراءات المتعلقة بإعادة محاكمات المتورطين في قضايا قتل المتظاهرين.

4) التأكيد على إصلاح وتطهير وزارة الداخلية مع إعادة هيكلتها مع الحفاظ على جهاز الشرطة كحام رئيسي للشعب.

5) التأكيد على ضرورة إعادة الثقة بالشرطة وذلك من خلال تمكين ضباط الشرطة من تطبيق القانون مع تغيير فلسفة الشرطة في تعاملها مع الشارع دون تجاوز في حقوق الإنسان.

6) ضرورة العمل على تحسين الأحوال الوظيفية للعاملين بقطاع الشرطة وتوفير كافة الخدمات الاجتماعية وذلك لتمكينهم من القيام بوظائفهم على الشكل الأوفي.

7)  إنشاء جهاز يتبع وزارة الداخلية إداريا وفنيا لتكون مهامه الأساسية المعاونة على حفظ الأمن داخل الوطن على أن يتكون من متطوعين من أبناء المحافظات التي يعملون بها.

8)    ضرورة تطوير وتحديث قطاع الشرطة بالوسائل التكنولوجية المتطورة اللازمة لمواجهة التحديات الراهنة.

9) إنشاء إدارة خاصة بمكافحة البلطجة تابع لوزارة الداخلية.

10)  ضرورة قيام مؤسسة الرئاسة بدورها في قيادة عملية مصالحة سياسية شاملة للخروج من الأزمة الراهنة.

11) ضرورة اتفاق القوى السياسية المختلفة على حلول كاملة للمشكلات السياسية الملحة ووضع تصور لبرنامج لاستكمال اهداف الثورة بمشاركة شباب الثورة.



بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة