أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

فكرة جديدة‮.. ‬ضاعت لسوء تنفيذها


مارسيل نظمي
 
تكدست الأفكار والابتكارات بمجال الإعلانات، فكل يوم نسمع عن فكرة جديدة لإعلان جديد ولظهور شيء مختلف وسط هذا الزخم الاعلاني يحتاج الامر للابتكار بعيداً عن الأفكار التقليدية، فيلجأ كثير من المعلنين للافكار الاكثر جنونا والتي تجذب الجمهور وبعض الشركات تستغل التكنولوجيا الحديثة كالهواتف المحمولة للترويج عن فكرتها، مثل اعلانات رنتك باسم حضرتك، بحيث يرسل الشخص رسالة باسمه فتصل النغمة له باسمه ملحنا، فتصبح الرنة باسم صاحبها، وعلي الرغم من هذه المحاولة للتغيير في النغمات فإن البعض ينتقدها بشدة.

 
يقول محمد حسن، مدير التسويق والبيع بشركة أوت ديو، الفكرة سيئة للغاية فلا يصح أن تكون الرنة مزعجة للاّخرين فلابد أن كل شخص يراعي غيره ويجب أن تكون الرنة موسيقي هادئة فهي ليست حرية شخصية أو ملك صاحبها، لأن الجميع يسمعونها ويري أيضاً أن دخول الأسم بالرنة أمر غير محبب، خاصة اذا كان الفرد في وسيلة مواصلات عامة كيف يمكن للآخرين أن يعرفوا اسمه بهذه السهولة فهو يري أن الفكرة سيئة لذلك فالإقبال عليها ضعيف يكاد يكون منعدماً ومع ذلك فإن استمراريتها بسبب رخص تكلفتها، ومن المؤكد أن يكون الإقبال عليها أكثر في الأقاليم أو المحافظات من القاهرة،
 
 وبالرغم من انتقاد البعض لهذه الحملات الاعلانية فإنها في النهاية عمل مشروع.
 
تقول دينا هلال مدير عام وكالة A&B : مثل هذه الأفكار سطحية للغاية ولا تعرف كيف لشخص ان يضع اسمه علي رنة، وتري أنه علي هؤلاء الأشخاص القادرين علي الانتشار بهذه الطريقة أن يتجهوا لأشياء أكثر قيمة وفائدة فالبلاد المتقدمة وصلت للقمر والتقدم التكنولوجي الهائل، ونحن مازلنا نصنع أفكاراً لا فائدة منها وتحمل الكثير من السطحية والسذاجة وليست لها أي أهمية سوي أنها تضييع وقت، وتعتقد أن هذه الأفكار تستمر لأن أصحابها لا يخسرون.
 
ولكن هناك العديد من الأفكار الأكثر أهمية التي يجب علي المجتمع الاهتمام بها مثل عمل حملات عن أنفلونزا الخنازير علي سبيل المثال أو الاتصال بأطباء واستشارتهم عن طرق الوقاية من الفيروسات المعدية، وبهذا يمكن أن يساعدوا هؤلاء الأشخاص المجتمع ويساعدون الشباب علي ايجاد فرص عمل ويتبني أفكاراً جديدة وأكثر قيمة وأهمية بدلاً من الشعور باللامبالاة والسطحية لكل شيء.
 
ويقول حسام بدر طالب بكلية تجارة، إنه لم يسبق له تجربة هذه الرنة الا أن الفكرة شبابية وجذابة لكثيرين ولا يوجد لديه مانع من وضع نغمة علي تليفونه المحمول باسمه
 
وتقول نيفين مجدي طالبة بهندسة، إنها لا يمكن أن تضع نغمة علي هاتفها باسمها حتي يعرفه كل الناس، كما أن تفاهة الكلمات المستخدمة وسوء اللحن لهذه الأسماء بطريقة مستفزة.
 
وتري أنها قد تكون جيدة ولكن يكون ذلك في حال اضافة أغان أكثر جمالا تدعو لسماعها.
 
وؤكد فاطمة أحمد، موظفة اتصالات بشركة موبينيل، أن شركات الاتصال لها أكثر من طريقة للنزول بمثل هذه الإعلانات والتي لا تلعب فيها بشكل مباشر ولكن تقوم بها شركات الاتصال التابعة لها عن طريق الشبكة  وليس عن طريق شركة الاتصال الرئيسية وهي طريقة قد تجذب بعض الشباب الذي يسعي للظهور والأضواء فيسعي الي اقتباس كل ما هو جديد لتصبح له الأسبقية في ذلك.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة