أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

إجراءات التحفيز تنتشل الاقتصاد البرازيلى من التباطؤ


إعداد - نهال صلاح

 

أظهر الاقتصاد البرازيلى فى الربع الثانى من العام الحالى مؤشرات على التحول بعد سنوات من الركود وساعدت إجراءات التحفيز الحكومية على تعويض آثار الأزمة المالية العالمية .

 

وذكرت وكالة الإحصاءات الوطنية أن نمو الناتج المحلى الإجمالى قد زاد بمقدار %0.4 عن الأشهر الثلاثة السابقة، وهو ما يعد أسرع معدل للنمو خلال عام .

 

ويقول الخبراء الاقتصاديون إنه بينما يزيد هذا المعدل أربع مرات على معدل النمو للربع الأول الذى بلغ %0.1 فإنه لا يوجد دليل قوى على حدوث تعاف قوى، فمع انخفاض الإنتاج الصناعى فى ظل أزمة الديون الأوروبية وضعف الطلب من الصين على الصادرات البرازيلية، فإن استخدام التخفيضات الضريبية لتحفيز الاقتصاد لن يكون كافياً لضمان أن يتجاوز النمو هذا العام بالولايات المتحدة واليابان، ووفقاً لمسح أجرته وكالة «بلومبرج » لعدد من الخبراء الاقتصاديين حقق الاقتصاد البرازيلى نمواً بمعدل %1.64 على أساس مستوى النمو فى الفترة ما بين أبريل - يونيو .

 

وقال بريت روسين، الخبير الاستراتيجى فى شئون أمريكا اللاتينية لدى بنك ستاندرد تشارترد، إن البرازيل لا تزال بعيدة كثيراً عن القول بأن اقتصادها بأكمله خارج السباق، فهناك بعض الأرقام التى ستؤدى إلى مزيد من الشعور بالتفاؤل ولكن لا يمكن إعلان تحقيق ذروة النجاح أو الفشل من مجرد نقاط قليلة من البيانات .

 

وأوضح تقرير وكالة الإحصاءات الوطنية، أن الإنتاج الصناعى انخفض %2.5 فى الربع الثانى نظراً للتراجع فى أنشطة التصنيع والتعدين والإنشاءات المدنية بينما هبط الاستثمار بمقدار %0.7.

 

وقال نيوتون روزا، كبير الخبراء الاقتصاديين لدى سولامريكا انفيستيمينتوس، إن انخفاض الاستثمار يرجع إلى البيئة الدولية الضعيفة وضعف الطلب المحلى كذلك وأنه من الصعب المراهنة على زيادة سعة الإنتاجية .

 

وأضاف التقرير أن الزراعة حققت نمواً بمقدار %4.9 فى الربع الثانى وكانت مساهماً بارزاً فى نمو الناتج المحلى الإجمالى، كما حقق قطاع الخدمات أيضاً نمواً بمقدار %0.7 وزاد الاستهلاك العائلى بمقدار %0.6.

 

وقال الكسندر تومبينى، رئيس البنك المركزى فى بيان له، إن الطلب المحلى لا يزال الداعم الأساسى للاقتصاد مع قيام توليد الوظائف والدخول برفع متوسط فى القدرة على الاقتراض مما أدى إلى تحفيز استهلاك العائلات .

 

ولإعطاء إشارة البدء فى تحقيق النمو الذى يتخلف عن روسيا والهند والصين قامت الحكومة البرازيلية بتخفيض الضرائب على الأجور وخفض الرسوم على السيارات والأجهزة وطبقت سياسات أدت إلى إضعاف قيمة عملة البرازيل «الريال » أكثر من أى عملة كبيرة أخرى خلال العام الحالى، كما قام البنك المركزى بتخفيض تكاليف الاقتراض بمقدار 500 نقطة أساسية منذ شهر أغسطس الماضى وهو ما يزيد عن أى دولة فى مجموعة العشرين .

 

لقد ساعدت إجراءات التحفيز الحكومية فى دعم مبيعات السيارات من 257887 سيارة فى شهر أبريل إلى 364196 فى شهر يوليو، بينما أدهشت القفزة التى تحققت فى مبيعات التجزئة فى شهر يونيو الماضى بمقدار %1.5 الخبراء الاقتصاديين .

 

ورغم انخفاض معدلات الاقتراض فإن ذلك لم يخرج المستهلكين من مشكلة الدين مما يشير إلى احتمال وجود حد للتعافى الذى يقوده المشترون، وكان البنك المركزى قد أعلن مؤخراً أن معدل العجز عن السداد فى قروض المستهلكين فى شهر يوليو ارتفع إلى %7.9 وهو أعلى معدل خلال 30 شهراً .

 

ويتوقع الخبراء الاقتصاديون الذين شاركوا فى المسح الذى أجرته بلومبرج، أن تحقق البرازيل التى تعد أكبر اقتصاد فى أمريكا اللاتينية نمواً بمقدار %1.9 خلال العام الحالى وهو ما يعتبر أقل من نسبة النمو المتوقعة فى الولايات المتحدة بمقدار %2.15 ، وفى اليابان بمقدار %2.5 ، وقد أعرب جييدو مانتيجا، وزير المالية البرازيلى عن توقعه بتسارع النمو إلى %4 فى الربع الأخير واحتمال تجاوزه الـ %4 فى عام 2013.

 

ومن جانبها أعربت «فييرادى كونها » العضو السابق فى مجلس إدارة البنك المركزى البرازيلى، عن مزيد من الحذر، مشيرة إلى أن اقتصاد البرازيل يتطلب مزيداً من إجراءات التحفيز الإضافية للنمو لكى يظل عند أو فوق %4 خلال عام 2013 وتتوقع بدلاً من ذلك أن ينخفض معدل النمو إلى ما يقرب من %3 مع حلول نهاية العام المقبل، كانت الحكومة قد قامت الأسبوع الماضى بالتوسع فى التخفيضات الضريبية على السيارات حتى شهر أكتوبر وللأثاث والأجهزة حتى نهاية العام .

 

وتتعرض دول البريك الأخرى أيضاً لأضرار فقد نما الناتج المحلى الإجمالى لروسيا بأبطأ معدل على أساس سنوى فى الربع الثانى، بينما حققت الصين أقل نمو لها منذ عام 2009 ، ولكن الناتج المحلى الإجمالى فى الهند ارتفع إلى %5.5 فى الربع الثانى بالمقارنة بالفترة نفسها من العام الماضى، مرتفعاً عن نسبة %5.3 فى الربع السابق التى تعد الأقل منذ ثلاث سنوات وزاد نمو اقتصاد البرازيل فى الربع الثانى بمقدار %0.5 بالمقارنة بالفترة نفسها من العام الماضى .

 

وقال تونى فولبون، رئيس أبحاث الأسواق الناشئة للأمريكتين فى شركة نومورا للأوراق المالية، إن بيانات الناتج المحلى الإجمالى للربع الثانى فى البرازيل لا تعكس التحول الذى يجرى فى الربع الثالث، فالكثير من إجراءات تحفيز الطلب التى تتخذها الحكومة تحتاج إلى بعض الوقت للتأثير فى الاقتصاد ومن بينها معدلات الفائدة المنخفضة وهو ما نشهده حالياً والجدل الذى تشهده السوق الآن هو عن المدى الذى ستكون عليه هذه القفزة .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة