أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

‮»‬جلوبال‮«: ‬الوقت مناسب لاقتناص عمليات الاستحواذ المباشر


نشوي حسين
 
كشف محمد عبدالسلام، مسئول قطاع الاستثمار المباشر وشريك بيت الاستثمار العالمي - جلوبال مصر وشمال افريقيا، عن دراسات يتم إجراؤها للمفاضلة بين عدة فرص استحواذية، مؤكداً أن الوقت الراهن هو موسم الاستثمار المباشر واقتناص الفرص.

 
 
 محمد عبد السلام
استعرض عبدالسلام في لقاء أجرته معه »المال«، الخطة المستقبلية للشركة في قطاع الاستثمار المباشر وأفضل القطاعات التي تستهدفها من خلال العمل بالسوق المصرية، مؤكداً أن الفرع المحلي يعد أحد فروع الاستثمار المباشر للشركة الممتدة في ثلاث دول، هي الكويت، السعودية، تركيا.
 
وحدد عبدالسلام المشكلات التي تواجه نشاط الاستثمار المباشر في مصر، وأهمها من وجهة نظره صعوبة إتمام عمليات الاستحواذات، خاصة في ظل اختلاف طرق التقييم بين طرفي الصفقة، كما رشح عبدالسلام القطاعات الاقتصادية الأكثر جذباً للاستثمار خلال الفترة المقبلة.
 
قال محمد عبدالسلام إنه رغم حداثة إدارة الاستثمار المباشر - حيث لا يتجاوز عمرها شهراً واحداً - فإنها تدرس عدة فرص استحواذية في القطاعات الاقتصادية المختلفة، وأشار إلي أنه من السابق لأوانه الإفصاح عن ماهية هذه الفرص، حيث لم تتجاوز مرحلة الدراسة المبدئية، ولم تسفر حتي الآن أي نتائج مؤكدة.
 
وأوضح عبدالسلام أن جلوبال مصر تعد الفرع الرابع لبيت الاستثمار العالمي للاستثمار المباشر بعد السعودية وتركيا والكويت، مشيراً إلي أن الأخيرة كانت تبحث الفرص الموجودة في السوق المصرية خلال الفترة الماضية، ولكن الشركة الأم فضلت التواجد المباشر داخل السوق المصرية، لتكون علي صلة  مباشرة وأكثر قدرة علي اقتناص الفرصة الاستثمارية المتعددة بالسوق، فضلاً عن أن التواجد الجغرافي لمصر يجعلها مركزاً لالتقاط فرص الصفقات المتوفرة في شمال افريقيا.
 
وعن أكثر الأسواق جذباً للاستثمار المباشر رشح عبدالسلام عدة أسوق، علي رأسها السوقان المصرية والمغربية، حيث تعد سوقاً بكراً مليئة بالفرص الاستثمارية الجيدة التي تبحث عن مستثمر، علاوة علي سوقي الجزائر وتونس، ولكن الأولي بها بعض المشاكل المتعلقة بالأمن السياسي والأخيرة تفتقد الكيانات الكبيرة.

 
ولفت شريك جلوبال مصر للاستثمار المباشر إلي أن السوق المصرية تعاني من صعوبة إتمام عمليات الاستحواذات، مقارنة بأسواق الخليج وذلك بسبب اختلاف أساليب تقييم الشركات التي يتبعها الطرفان وتمسك الطرف البائع بترجيح قيمة الأصول التي تمتلكها الشركات، في حين أن المحك الأساسي للتقييم العادل هو العائد المتوقع من نشاط الشركة علي المديين المتوسط والطويل.

 
وأشار مسئول قطاع الاستثمار المباشروشريك جلوبال إلي أساليب تقييم الشركات التي تتعدد ما بين أسلوب صافي الأصول المعدلة والذي يتبع الشركات ذات الأصول الكبيرة وأسلوب صافي التدفقات النقدية الذي يعمل علي رصد وتقييم نشاط الشركة علي مدار 5 سنوات مقبلة، علاوة علي أسلوب مضاعف الربحية، ولكن يصعب استخدامه مع الشركات غير المقيدة بالبورصة، حيث لا تتوافر البيانات التي يحتاجها هذا التقييم مع جميع الشركات.

 
وأضاف عبدالسلام أنه في كثيرمن الأحيان يتم الجمع بين طريقتين في تقييم الشركات للوصول إلي أقرب قيمة عادلة للشركات ترضي طرفي الصفقة.

 
ولفت عبدالسلام إلي أن الوقت الراهن يعد موسم الاستحواذات المباشرة، خاصة في ظل تدني القيم السوقية للشركات، موضحاً أن الاستثمار المباشر ينشط عقب الخروج من مراحل الركود الاقتصادية، والتي تخلف عدداً كبيراً من الفرص الاستثمارية الجيدة.

 
وحول مدي ملاءمة الوقت الراهن للتخارج من الاستثمارات.. أكد عبدالسلام أن قرار التخارج من الاستثمارات المختلفة تحكمه عدة عوامل، أهمها أحكام وضوابط عمل صندوق الاستثمار المباشر الذي تعمل الشركة من خلاله، ويحدد عادة فترة زمنية للاستثمار تمتد بين 3 و5 سنوات، ومع انتهائها يلزم الخروج من هذه الاستثمارات.
 
واستبعد عبدالسلام أن تتم عمليات التخارج بإلحاق خسائر للشركات، خاصة أنها تحاول قدر الإمكان انتقاء الوقت الملائم والفرص الاستثمارية للتخارج التي تضمن تحقيق عوائد مهما كانت ضئيلة أو في مستويات تعادل قيم عمليات الاستحواذ.
 
وحول طريقة عمل شركات الاستثمار المباشر أوضح عبدالسلام أن كل شركة استثمار مباشر تقوم بتأسيس صناديق محددة الفترة الزمنية ويتم الاكتتاب فيها من قبل أفراد ذوي ملاءة مالية كبيرة أو مؤسسات، لتأتي المرحلة الثانية التي تقوم علي شركات الاستثمار المباشر بدراسة الفرص الاستثمارية المتاحة، والانتقاء من بينها وعقد اتفاق مبدئي ينص علي التزام الشركة بعدم الافصاح وإفشاء المعلومات الخاصة بالشركة المرشحة للاستحواذ، وتأتي المرحلة الثالثة المتمثلة في إجراء الشركة المستحوذة بعمل دراسات لتقييم الشركة وتحديد النسبة المستحوذ عليها، فضلاً عن التفاصيل الأخري الخاصة بالشركة، أي إعداد ما يسمي »Term Cheet « وذلك تمهيداً لعقد اتفاق نهائي ليتم الإعلان عن خبر الاستحواذ.
 
وأضاف أن مهمة شركات الاستثمار المباشر تنطوي علي دراسة مشكلات الشركة المستحوذ عليها والعمل علي حلها والنهوض بطريقة عملها وأدائها المالي والإداري خلال الفترة الزمنية المحددة من قبل الصندوق التابع لعمل الشركة، لتتم بعدها عملية التخارج من الشركة تبعاً لعمليات التطوير والتحديث في الشركة بما يعمل علي مضاعفة قيمتها.
 
وحول أبرز القطاعات الاقتصادية جذباً للاستثمار المباشر، رشح عبدالسلام قطاعات الأغذية والأدوية والتعليم، نظراً لعدم تأثر الطلب عليها بأي هزات اقتصادية، مؤكداً جودة الصفقات التي تمت خلال الفترة الراهنة في السوق المصرية التي تركزت في قطاع الأغذية.
 
والجدير بالذكر أن شركة بيت الاستثمار العالمي »جلوبال« تدير 4 صناديق، الأول تحت اسم صندوق الملكية الخاصة تم تأسيسه عام 2003 برأسمال 120 مليون دولار، والثاني صندوق الفرص الأول وتأسس عام 2005 برأسمال 554 مليون دولار، وصندوق الفرص الثاني برأسمال 306 ملايين دولار وبدأ عمله عام 2006 علاوة علي صندوق التخارج الذي تأسس عام 2007 برأسمال 615 مليون دولار، ويبلغ متوسط العائد علي هذه الصناديق نحو %39.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة