أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

القطاع السياحي خارج دائرة التأثر بأنفلونز الخنازير


بسمة حسن
 
 أكد عدد من خبراء السياحة عدم تأثر القطاع السياحي سلبا بمرض انفلونزا الخنازير حتي الآن خاصة ان مصر لم تسجل حالات انتشار كبيرة للمرض مثلما حدث في العديد من الدول وأشاروا الي ان منظمي الرحلات الاجانب لم يقدموا علي الغاء رحلات سياحية لمصر بسبب المرض مؤكدين ان التأثير الفعلي للمرض سيكون خلال الموسم السياحي الشتوي والذي يبدأ من أكتوبر المقبل ويستمر حتي أبريل من عام 2010.

 
 
واشار ايمن الطرانيسي مدير الاتحاد المصري للغرف السياحية الي صعوبة التكهن باثار مرض انفلونزا الخنازير علي الحركة السياحية المقبلة لمصر خاصة ان ظهور المرض في مصر لم يصل للمرحلة التي تمثل تهديدا للسائحين مثلما أثرت سلبا علي العديد من الدول ابرزها البرازيل والولايات المتحدة الأمريكية.
 
واشار الطرانيسي الي انه قام بتمثيل الاتحاد المصري للغرف السياحية في اجتماع المجلس العالمي للسياحة الذي اقيم بالبرازيل الاسبوع الماضي وناقش العديد من الموضوعات التي اثرت علي الحركة السياحية العالمية ومنها تاثير مرض انفلونزا الخنازير حيث اصدر المجلس توصيات يناشد فيها منظمة الصحة العالمية بعدم اطلاق تحذيرات تمنع سفر المواطنين خارج بلادهم في حالة وصول المرض الي المرحلة السادسة.
 
واضاف ان منظمة الصحة العالمية لم تصدر حتي الآن مثل هذه التحذيرات الامر الذي يقلل من تداعيات المرض رغم وصوله الي للمرحلة السادسة واعلان 30 دولة عن اتخاذ بعض الاجراءات الوقائية مثل تركيا التي تدرس منع سفر المسلمين بها لاداء فريضة الحج هذا العام.
 
ولفت الطرانيسي الي ان مصر تعتبر اقل الدول تاثرا بالمرض خاصة ان الحالات التي ظهرت بها ناقلة العدوي من الخارج وليست من مصر الامر الذي لايدعو للقلق وعلي الرغم من ذلك فان المواطنين في حالة ذعر من ظهور المرض مقارنة بالدول الاخري.
 
وتوقع ان يكون التاثير الحقيقي لانفلونزا الخنازير علي الحركة السياحية الوافدة الي مصر خلال شهر نوفمبر المقبل مع بدء الموسم الشتوي السياحي المقبل بمصر.
 
واضاف عمرو صدقي الخبير السياحي ان مصر تمكنت حتي الآن من السيطرة علي المرض من خلال احكام الرقابة علي المنافذ البرية والبحرية والجوية.
 
واشار صدقي الي ان ما سيدعو للقلق بالفعل ظهور وانتشار انفلونزا الخنازير بين المناطق العشوائية وهو مالم يحدث حتي الآن تركزت الاصابات في المناطق الراقية بالقاهرة والإسكندرية موضحا ان عدم الوعي بين سكان تلك المناطق سيؤدي بالفعل الي انتشار المرض بطريقة وبائية نظرا لعدم وجود وعي بخطورته والطرق الوقائية منه والتفرقة بين انفلونزا الخنازير والطيور.

 
وعن تأثير المرض علي الحركة السياحية الوافدة الي مصر خلال الموسم الشتوي المقبل اكد صدقي ان الحركة السياحية منخفضة اثر تداعيات الازمة الاقتصادية العالمية وتعمل شركات السياحة والفنادق حاليا علي نظام حجوزات اللحظة الاخيرة الا ان انتشار انفلونزا الخنازير بصورة كبيرة سيؤدي بالفعل الي تأثير سلبي علي الحركة السياحية العالمية.

 
واكد انه لم يحدث حتي الآن اي الغاء في حجوزات البرامج السياحية للمقصد السياحي المصري خاصة ان مصر لم يصل المرض بها الي درجة الوباء كما حدث في مناطق اخري مثل المكسيك والتي قامت باغلاق حدودها تماما مشيرا الي ان الفنادق والشركات تقوم حاليا بالاتصال المباشر يوميا بوكلائها الاجانب للتاكيد علي حجوزات السائحين علي البرنامج السياحي المصري خلال الفترة المقبلة والتي لم تسفر حتي الآن عن وجود اي نية للالغاء.

 
وعن دور وزارة السياحة والصحة اكد صدقي ضرورة قيام الوزارتين بمخاطبة العاملين بالقطاع الفندقي لحثهم علي الالتزام بالطرق الوقائية سواء للعاملين والمتصلين مباشرة بالسائحين أو الاهتمام بالنظافة وعمليات التطهير المستمرة بأدوات وخدمات الفندق المختلفة، الي جانب الكشف الدوري علي العاملين بالفندق من خلال الطبيب المتواجد بالفندق مع الاسراع بالابلاغ عن اي ظهور حالة من حاملي المرض بالفندق سواء العاملين او الاجانب مشيرا الي انه في هذه الحالة يتم اغلاق الفندق كليا.

 
ويشاركه الرأي ناجي عريان عضو غرفة المنشآت الفندقية في عدم وجود اي حالات الغاء للحجوزات السياحية لمصر عقب اعلان ظهور حالات مصابة بانفلونزا الخنازير، مضيفا ان مصر مازالت متأثرة بتداعيات الأزمة العالمية والتي ألقت بظلالها السلبية علي الموسم السياحي الصيفي الحالي بانخفاض الحركة السياحية الوافدة الي مصر بعد ان استحوذت عليها بعض الدول الاخري مثل تركيا.
 
وأكد عريان ان التأثير الحقيقي لمرض انفلونزا الخنازير علي انخفاض الحركة السياحية الوافدة الي مصر سيظهر عقب انتشار المرض بصورة سريعة مشيرا الي ان الخوف من انتشار المرض وزيادة اعداد حاملي الفيروس في فصل الخريف، والذي يعتبر بداية الموسم السياحي الشتوي في مصر من ناحية وانتشار الانفلونزا من ناحية اخري سيكون له تأثيره السلبي علي السياحة المصرية هذا العام وعن الاجراءات التي تتخذها الفنادق حاليا يقول عريان ان الفنادق بدأت في تكثيف استخدام المطهرات والتزام العاملين المتصلين مباشرة مع الاجانب بتوخي الحذر.
 
واستبعد امكانية الزام العاملين بالفنادق بوضع الكمامات نظرا لعدم تقبل السائحين المقيمين بالفندق لهذا المظهر، الامر الذي سيؤدي الي عزوف السائحين عن ارتياد الفنادق مرة أخري وعدم زيارة مصر نهائيا.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة