أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

التوسع في الصوامع المعدنية‮.. ‬يحمي المخزون الاستراتيجي من القمح


يوسف إبراهيم
 
تخطط الحكومة لإنشاء 50 صومعة معدنية في الفترة المقبلة لضمان سلامة تخزين القمح وزيادة سعة التخزين بما يقلل الفاقد من الحبوب.

 
 
كانت الحكومة، قد نجحت في توقيع اتفاقية مع صندوق الأوبك للتنمية الدولية لإنشاء 10 صوامع من خلال قروض تصل قيمتها الي 10 ملايين دولار أمريكي لتمويل المرحلة الثانية من مشروع خطة إنشاء صوامع تخزين الحبوب.
 
دعا الخبراء الي ضرورة توقيع المزيد من الاتفاقيات مع مؤسسات التنمية الدولية للحصول علي مساعدات، وقروض بشروط ميسرة تساهم في تنفيذ الخطة القومية لإنشاء الصوامع المعدنية في مختلف المحافظات.
 
قال الدكتور خلاف عبدالجابر، رئيس اللجنة الاقتصادية لمجلس الشوري إن قروض مشروعات صوامع تخزين الحبوب، خاصة محصول القمح تؤدي الي خفض نسبة الفاقد، التي تصل الي %10 نتيجة لأسلوب التخزين التقليدي غير المناسب في شون أسفلتية وترابية لا يتوافر فيها شروط التخزين الصحي معتبراً هذا الفاقد يمثل تكلفة كبيرة، واهداراً يمكن الحد منه في إنشاء مشروعات الصوامع الجديدة.
 
وأكد أن هناك جدوي اقتصادية كبيرة من هذه القروض وإذا تم حساب تكلفة إنشاء الصوامع المعدنية المزمع استكمال إنشائها فإن ذلك سيحقق وفراً في الحبوب نتيجة أسلوب التخزين الجيد وبالطرق السليمة، وقال إن هذا التوفير يفوق عائد التكلفة الخاصة بهذه المشروعات فضلاً عن المكاسب المتحققة نتيجة الحفاظ علي القيمة الغذائية والصحية للحبوب.
 
وأضاف أن وضع استراتيجية لزيادة عدد الصوامع المعدنية يحافظ علي جودة الحبوب ويوفر نفقات التخزين، وعدم اهدار المخزون الاستراتيجي الأمر الذي يؤدي بدوره الي زيادة حجم المعروض من السلع، وخفض حجم الواردات منها.
 
وطالب بضرورة التنسيق والتكامل بين الوزارات المعنية بحيث يتم التخطيط للمساحات المزروعة من القمح، وتشجيع زراعته لتحقيق الاكتفاء الذاتي وأن تكون هناك خريطة زراعية تحدد المساحات التي تزرع، والمحاصيل المهمة بما يتفق مع أهداف الحكومة.
 
كما دعا الي الاسراع في إنشاء الصوامع وصيانتها بكفاءة، بما يضمن وجود مخزون استراتيجي من القمح في أوقات معينة تسمح بمرونة التحرك للتوجه الي الأسواق التي تمكن من الحصول علي أفضل شروط لشراء القمح بالمواصفات الصحية السليمة فضلاً عن زيادة المكون المحلي من القروض المقدمة للحكومة لإنشاء هذه الصوامع بما يسمح بالتصنيع المحلي وإتاحة فرص عمل جديدة داخل مصر.
 
يصل حجم الاستهلاك المحلي من القمح الي 13.9 مليون طن يتم انتاج نحو 6 ملايين طن محلياً، وتبلغ الفجوة 7.9 مليون طن يتم استيرادها من الخارج وبالتالي تنخفض نسبة الاكتفاء الذاتي من القمح الي أقل من %50.
 
وقد تضمنت شروط الاتفاق الذي وقعته الحكومة مؤخراً مع صندوق الأوبك للتنمية الدولية لقيام المقترض بدفع سعر فائدة قدرها %3 سنوياً علي أصل المبلغ المسحوب، وتبلغ مدة السداد 15 سنة علي أن تتولي وزارة المالية سداد أعباء هذا القرض، وقد وافقت الشركة القابضة للصوامع علي القرض بشروطه النهائية.
 
وأوضح النحاس عطيتو، عضو مجلس إدارة الشركة القابضة للصوامع أن التخزين العشوائي للحبوب يعرضها للتلف والإهدار وأن التوجه لإنشاء هذه الصوامع المعدنية فرصة كبيرة لتقليل نسبة الفاقد من القمح مع زيادة مدة التخزين، وبالتالي زيادة المعروض وعدم اللجوء لاستيراد كميات كبيرة بصفة مستمرة قد يكون بعضها فاسد، مثلما تكرر مع صفقة القمح الروسي.
 
وشدد علي ضرورة وجود رؤية أو خطة حكومية واضحة لتحقيق الاكتفاء الذاتي من القمح بجانب وضع ضمانات تلزم القطاع الخاص بجودة مناسبة للأقماح.
 
وأضاف أنه لابد من تطهير الصوامع القائمة حتي تكون خالية من الحشرات، مع تطوير تكنولوجيا تخزين الصوامع لتستوعب جميع الكميات الموجودة وزيادة مدة التخزين للقمح وباقي الحبوب.
 
وقالت مصادر في وزارة التضامن إن القروض الدولية تساهم في تنفيذ خطة الحكومة لزيادة المساحات المزروعة من القمح، والحفاظ علي جودته، ووجود رغيف خبز جيد في متناول المواطنين.
 
وأوضحت المصادر أنه يمكن من خلال هذه القروض تقديم خدمات استشارية مختلفة منها التعميم، وطرح المناقصات مما يساعد علي خروج مشروعات إنشاء الصوامع المعدنية بشكل متطور، ويزيد من حجم المعروض من الحبوب.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة