اقتصاد وأسواق

"الصناعات المصرية" : الحكومة الألمانية توقع على مذكرة تحديث قطاع الأثاث


أ ش أ

صرح شريف عبد الهادى رئيس غرفة صناعة الاخشاب والمفروشات التابع لاتحاد الصناعات المصرية بأن "مشروع التأهيل المهنى لقطاع الاثاث فى مصر" بدأ فعليا منذ نحو 6 شهور ولكن الحكومة الالمانية أرجأت توقيع مذكرة التفاهم إلى الآن لضمان جدية المشروع لافتا إلى نجاح مصر فى إجتياز فترة الاختبار وظهر استعداد لدى الشركات والمصانع العاملة فى المجال للمشاركة.

وأوضح عبد الهادى فى تصريح خاص لوكالة أنباء الشرق الاوسط أن الحكومة الالمانية خصصت دعما ماليا لأربع قطاعات بمصر بقيمتها 2 مليون يورو للتدريب منها قطاع الاثاث،منوها بأن إتحاد الصناعات متمثل فى غرفة صناعة الاخشاب قام بعمل مذكرة تفاهم لتطوير قطاع صناعة الاثاث بمصر بالتعاون مع ومجموعة الاتحاد الألماني للشراء والتسويق "زد جى فى" الذى يقام تحت رعاية مشروع "التأهيل المهنى لقطاع الأثاث فى مصر" الممول من الوزارة الخارجية الالمانية.أنه يتضمن محورين رئيسيين.
وأشار تعليقا على توقيع المذكرة التفاهم إلى أن المحور الاول يتمثل فى تدريب عدد كبير من الافراد يصل عددهم مابين 300 إلى 400 من منتجى ومصنعى الاثاث على يد خبراء ألمان .

لافتا إلى الثانى يتضمن تسويق الانتاج فى أكبر مجمع شرائى بالمانيا والذى يعرف بأسم "جراند موبيل" الذى سيفتح أسواق جديدة للمنتج المصرى خارج حدود الوطن وخاصة أن المجمع لديه العديد من الفروع بدول العالم خاصة دول شرق آسيا.

وقال إن المنتج المصري سيصمم بما يتناسب مع الذوق الالمانى باستخدام تكنولوجيا متقدمة فى عالم الاثاث مشير إلى أنه سيتم تجاوز مرحلة التدريب على التصميم إلى مرحلة تسويق المنتج بالشكل الذى يؤدى لإى نجاحه
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة