أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

اتحاد البنوك العربية يحذر من تدمير مكانة نيقوسيا المالية


خالد بدر الدين:

اذا كان  رئيس البنك المركزي القبرصي اكد امس  الثلاثاء أن البنوك القبرصية قد تخسر أكثر من 10 %من قاعدة ودائعها في غضون أيام في حالة فرض ضريبة على الودائع المصرفية وأنه مع البنك المركزي الأوروبي يفضلان إعفاء كل الودائع التي تقل عن 100 ألف يورو من الضريبة تمشيا مع المقترح الذي قدمه وزراء مالية دول منطقة اليورو في ساعة متأخرة يوم الاثنين الماضى فان  الاتحاد الدولي للمصرفيين العرب يحذر قبرص من مساوئ تطبيق الخطة الأوروبية المثيرة للجدل والقاضية بفرض ضرائب إستثنائية باهظة على الودائع المصرفية المودعة في المصارف العاملة في جزيرة قبرص .

وذكرت وكالة انباء الشرق الاوسط ان الدكتور جوزيف طربيه رئيس الإتحاد الدولي للمصرفيين العرب ورئيس اللجنة التنفيذية لإتحاد المصارف العربية حذر من هذا التدبير غير المسبوق القاضي بفرض رسم على كل الودائع المصرفية مقابل منح قبرص خطة إنقاذ وهمية لقطاعها المصرفي المأزوم .

واعتبر في بيان له أن هذا التدبير من شأنه تدمير قبرص كمركز مالي في المنطقة إكتسب في السنوات العشرين الماضية مصداقية كبيرة جذب إليه عشرات المصارف الأجنبية والعربية ومئات الألوف من المودعين والمستثمرين الدوليين والعرب .

وطلب طربيه عدم شمول هذه الخطة المؤذية الودائع المدرجة في فروع المصارف العربية في قبرص باعتبار إن هذه الفروع في حالة مصرفية سليمة وهي ضامنة لودائع زبائنها من جانب مراكزها الرئيسية ومعظمهم من غير المقيمين في قبرص ومن غير الجائز تحميلهم أعباء إعادة رسملة المصارف القبرصية المتعثرة التي يجب أن يتحمل عواقبها زبائن تلك المصارف والدولة القبرصية .

واعتبر طربيه أن قبرص أمام تحد تاريخي لا يحتمل الخطأ فإما أن يرد المجلس النيابي القبرصي هذه الخطة التعيسة التي في حال إقرارها ستؤدي ليس فقط إلى هجرة الودائع إنما أيضا إلى هجرة المصارف العربية والدولية من الجزيرة وفقدان قبرص لدورها كمركز للمال والأعمال في المنطقة .

ولفت الى ان المنطقة العربية تنظر بترقب إلى سلوك السلطات القبرصية في هذه الساعات العصيبة وتأمل أن لا تلحق الأذى بمودعي المصارف العربية التي فتحت فروعا لها في قبرص مطمئنة إلى توفر أفضل مناخات الاستثمار لديها وضمان الودائع وتطبيق المعايير الدولية للعمل المصرفي الذي يتعارض مع خطة العقاب الجماعي الذي تفرضه الخطة الأوروبية على كل مودعي المصارف لديها .

 

 

 


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة