أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

«جنوب سيناء القابضة» تخطط لإقامة مشروعات فندقية بطاقة 850 غرفة


حوار ـ أحمد عاشور

 

 
 سامح أجا
تخطط شركة جنوب سيناء القابضة للسياحة لتنفيذ مشروعين فندقيين بطاقة 850 غرفة يتم الانتهاء منها خلال 3 سنوات داخل منطقة طابا وشرم الشيخ بتكلفة استثمارية تتجاوز مليار جنيه منها مشروع فندق «خليج نعمة » المتوقف منذ أكثر من عام ونصف العام عبر الدخول فى شراكة مع أحد البنوك .

 

قال سامح أجا، المدير العام للمجموعة فى حوار مع «المال » ، إنها تعمل حاليا على إعداد استراتيجية للترويج للمناطق السياحية مع التركيز على السياحة النيلية التى استأنفت نشاطها خلال الفترة القليلة الماضية بعد توقف تجاوز 15 عاما مع إعطاء الأولوية لأسواق أوروبا الغربية واستراليا والولايات المتحدة الأمريكية .

 

وأضاف أن الشركة اتفقت مع شركة التجارى الدولى للاستثمار على تأسيس تحالف لإقامة مشروع فندقى متكامل فى «وادى الغزالة » داخل منطقة طابا ـ نويبع بطاقة فندقية تقدر بحوالى 650 غرفة فندقية .

 

وأشار إلى أن المشروع ينقسم إلى ثلاث مراحل، تتمثل المرحلة الأولى منه فى إقامة 200 غرفة فندقية، يتوقع الانتهاء منها خلال عام على أن يتم إنجاز جميع المراحل خلال 36 شهراً .

 

ولفت المدير العام لـ «جنوب سيناء » الى أن الشركة تعكف حالياً على إعداد دراسات الجدوى الاقتصادية الخاصة بتقدير حجم التكلفة الاستثمارية للمشروع ومصادر التمويل، مشيراً إلى أن عددا واسعا من البنوك أبدت موافقتها المبدئية على المساهمة فى توفير جزء من الاحتياجات المالية اللازمة للمشروع الجديد .

 

وأكد أجا أن الهدف من المشروع الجديد تنشيط حجم الوفود السياحية التى تستقطبها الشركة داخل السوق المحلية، خاصة أن منطقة طابا ـ نويبع التى تعتبر من المناطق التي تنشط في جذب السائحين فى حال استقرار الأوضاع الأمنية، فى ظل بدء الطيران العارض داخل مطار طابا خلال الفترة القليلة الماضية .

 

وعن نسب الاشغال فى منطقة «طابا – نويبع » فى الوقت الراهن، قال أجا إن المنطقة بالرغم من بعدها الكامل عن أحداث التطهير التى تقوم بها القوات المسلحة فإنها أدت إلى انخفاض نسب الإشغال الفندقى بنسبة تتراوح بين 20 و %30 ، مشيراً إلى أن الشركة تراهن حالياً على استعادة الأمن مرة أخرى لعودة الحركة السياحية لمعدلاتها الطبيعية مثلما كانت عليها قبل الثورة خاصة بعد حالة الهدوء النسبى التى حدثت داخل مصر بعد الانتخابات الرئاسية .

 

وتابع : إن منظمى الرحلات العالمية يراقبون عن كثب استقرار الأوضاع الأمنية لتفعيل وجودهم داخل السوق المحلية مشيداً بتأكيدات هشام زعزوع، وزير السياحة، أهمية دعم الطيران العارض، فضلاً عن المشاركة فى المعارض العالمية .

 

وقال إن الوزارة وعدت باستمرار دعم الطيران العارض لمناطق أسوان ومرسى علم والأقصر وطابا، مشيراً إلى أنه تم الاتفاق على تقديم الدعم، وفقاً لمجموعة من المحددات يأتى فى مقدمتها عدد ساعات الطيران ونسب الإشغال على الطائرة وأن الدعم يخصص دائماً لنسب الإشغال التى تتراوح بين 45 و %70 التى تسمى بالمنطقة الحرجة .

 

ولفت الى أن وزارة السياحة تتولى توفير الاعتمادات المالية اللازمة للدعم من موازنتها التقديرية على أن تتولى شركات السياحة الداخلية توصيل الدعم لمنظمى الرحلات كنوع من أنواع تبسيط الإجراءات، فضلاً عن ضمان الجدية للسوق المحلية .

 

وأكد أجا أن طول فترة الحروب بين الجماعات التكفيرية داخل سيناء والقوات المسلحة ستؤدى إلى تدمير القطاع السياحى فى منطقة جنوب سيناء طوال الموسم المقبل بالرغم من بعد الأحداث عن الفنادق السياحية بأكثر من 600 كيلو متر مربع .

 

وقال إن الشركة نجحت خلال الفترة القليلة الماضية فى استقطاب عدد من التوكيلات العالمية من أسواق إيطاليا وسويسرا وإسبانيا وصربيا بهدف تنظيم رحلات للوفود القادمة عبر الطيران العارض، فضلاً عن توكيلات لتنظيم رحلات للطيران المنتظم من الولايات المتحدة الأمريكية ودول وسط أوروبا واستراليا، إلى جانب توكيلات من عدد من الشركات الكندية إلى جانب الهند وتركيا .

 

وأوضح أن أعمال التوكيلات تتمثل فى تمثيل الشركة الأجنبية فى تنظيم الرحلات السياحية بمختلف أنواعها داخل وخارج السوق وما تحتاجه من وسائل للنقل والإقامة داخل الفنادق بمختلف أنواعها .

 

وتابع : إن حجم ايراداتها الشركة تراجع بنسبة تتراوح بين 65 و %75 خلال فترة مابعد الثورة حتى الان مشيراً إلى أن نسب إلغاء الحجوزات بعد احداث رفح تجاوزت %20 ، مشيراً إلى أن السوق الإيطالية كانت من اكثر الأسواق التى تأثرت بتلك الأحداث خاصة أن شهر أغسطس يمثل الإجازة الرسمية لجميع فئات المجتمع الايطالى .

 

وأكد أجا أن منطقتى شرم الشيخ ومرسى علم كانتا من أكثر المناطق التى تراجعت فيها نسب الاشغال طوال الفترة الماضية خاصة أنهما من أكثر المقاصد المهمة للسوق الإيطالية لعدة اعتبارات يأتى فى مقدمتها القرب الجغرافى حيث تستغرق مدة السفر فترة أقل من 3 ساعات فضلاً عن انخفاض أسعار الغرف الفندقية داخل تلك المناطق .

 

وقال إن حادث قطع الطريق المؤدى للمطار داخل منطقة مرسى علم لفترة تجاوز الـ 12 ساعة والتى كان يتخللها قدوم رحلات طيران عارض مما أدى الى تزاحم المطارات واحتجاز السائحين وإلغاء الحجوزات وترك صورة سلبية للسوق المصرية أمام السائح الإيطالى .

 

وأكد أن استراتيجية «جنوب سيناء » فى الوقت الراهن تتمثل فى استراتيجية «تسويق مصر » بجميع مناطقها السياحية مع التركيز على السياحة النيلية الجديدة التى انطلقت خلال الفترة الماضية .

 

وأشار إلى أن الهدف من انطلاق تلك النوعية التأكيد على عودة الاستقرار والأمن مرة أخرى للسوق المحلية خصوصاً ان الرحلة تمر بمعظم مدن الصعيد فضلاً عن ان العائد السياحى الذى يعود للدولة والشركات والهيئات الحكومية أكثر نظراً لارتفاع عدد الليالى السياحية التى يقضيها السائح على الفندق العائم بمتوسط 13 ليلة لكل لرحلة .

 

وتابع : إن طول الرحلة سيؤدى إلى رفع متوسط عدد الليالى السياحية التى يقضيها السائح داخل مصر، فضلاً عن تنشيط المناطق الأثرية التى لا تتسم بالإقبال الكبير عليها، مما يؤدى إلى إنعاش غير محدود لتلك المدن .

 

وقال إن أسواق اوروبا الغربية فضلاً عن أمريكا واستراليا من أكثر الأسواق التى لديها طلب واسع على السياحة النيلية فى الوقت الراهن، متوقعاً ان تتمكن شركات السياحة استقطاب نحو 600 ألف سائح خلال الموسم المقبل والذى يمتد من فبراير حتى أغسطس المقبل من تلك النوعية من السياحة .

 

ولفت الى أن الشركة بدأت فى تلقى طلبات واسعة من منظمى الرحلات لزيارة مصر خلال الموسم المقبل، مشيراً إلى أن الشركة تعكف حالياً على إعداد منظومة من البرامج تحدد خلالها أسعارا لتلك النوعية من السياحة .

 

وتابع المدير العام لـ «جنوب سيناء القابضة »: إن وزارة السياحة وضعت مجموعة من المعايير على الشركات لتنظيم رحلات نيلية، يأتى فى مقدمتها تحديد الأسعار بشكل واضح للوفود والمواصفات الخاصة بالخدمات السياحية، فضلاً عن تحرى عدم الوقوع فى الغش التجارى .

 

وعن متوسط أسعار الليلة السياحية على الفنادق العائمة خلال الفترة الحالية، قال أجا إن الأسعار تختلف من شركة لاخرى إلى جانب مستوى الفندق غير أنه أشار إلى وجود اتجاه لدى اصحاب الغرف الفندقية على الالتزام بميثاق شرف لتحديد أسعار الليالى السياحية بهدف الحفاظ على مستوى السياحة المصرية .

 

وأكد أن الشركة استفادت من الرحلات التى تم تنظيمها خلال الفترة القليلة الماضية بهدف معرفة ردود وآراء العملاء ومتطلباتهم، مشيراً إلى أن الشركة تعمل حالياً على التنشيط لتلك النوعية من الرحلات خلال الموسم المقبل الذى سيمتد من شهر فبرابر حتى شهر أكتوبر عام 2013.

 

وأشار أجا إلى أن عددا واسعا من المراكب العائمة اكدت اعتزامها تنظيم رحلات نيلية، خلال الموسم المقبل، موضحا أنه سيتم بدء 4 إلى 5 مركبات بمتوسط 2و 3 رحلات شهرياً وأن الشركة تدرس الدفع بالفندق التابع لها فى إجراء الرحلات النيلية .

 

وعلى صعيد آخر، قال إن الشركة تعكف حالياً على الانتهاء من الأعمال الإنشائية لفندق خليج نعمة التابع لها بمنطقة شرم الشيخ بطاقة فندقية تتراوح مابين 180و 200 غرفة فندقية .

 

وأشار إلى أنه تم الانتهاء حتى الآن من %70 من إجمالى المشروع متوقعاً ان يصل إجمالى التكلفة الاستثمارية للمشروع الى نحو 130 مليون جنيه بتمويل ذاتى %100.

 

وعلى صعيد متصل، قال إن الشركة انتهت خلال الفترة القليلة الماضية من تأسيس شركة تابعة لها لإدارة المنشآت الفندقية، مشيراً إلى أن تلك الشركة تعمل حالياً على إدارة فندق “ بسمة “ التابع لها بمنطقة أسوان، متوقعاً حدوث انفراجة فى عدد من المنشآت الفندقية التى تتولى الشركة إدارتها خلال الفترة المقبلة بمجرد استقرار الأوضاع الأمنية .

 

وتابع : إن منطقتى «مرسى علم » و «شرم الشيخ » من أكثر المناطق التى تهتم بهما الشركة خلال الفترة الحالية خاصة ان سياحة الشواطئ تمثل أكثر من %85 من إجمالى قوة السياحة المحلية .

 

وقال إن الشركة بدأت عملها داخل السوق المصرية عام 1982 من خلال فندق غزالة فى منطقة شرم الشيخ كأول فندق تم إنشاؤه فى المنطقة ساعد على زيادة حركة الطيران العارض من ألمانيا وتم التوسع فى عمل فندق غزالة جاردن ثم تم البدء فى عمل فندق بسمة فى أسوان، لافتا الى امتلاك الشركة مجموعة من الفنادق العائمة مثل الفندق العائم فى منطقة مراج بطاقة فندقية تصل إلى 62 كابينة .

 

ورحب المدير العام للشركة بالقرار الذى طرحته هيئة التنمية السياحية خلال الفترة القليلة الماضية بشأن وقف تخصيص أراض لإقامة مشروعات فندقية فى ظل تشبع السوق بالطاقة الحالية، مشيراً إلى أن الوقت الراهن يتطلب اقامة مشروعات ترفيهية وخدمية لتحقيق التكامل داخل المناطق .

 

ونفى أجا إمكانية لجوء الشركة للاستحواذ على أى شركات سياحية فى الوقت الحالى خاصة فى ظل تراجع الايرادات السياحية غير أنه أكد أن القطاع السياحى يحتاج فقط إلى عودة الأمن لاستعادة قوته مرة أخرى «قائلاً : السياحة الآلة التى يمكن تشغيلها بعد ساعتين من الآن إذا وفرت لها احتياجاتها ».

 

يذكر أن «جنوب سيناء للسياحة » مجموعة من الشركات تتمثل فى شركة جنوب سيناء للفنادق وجنوب سيناء للإدارة الفندقية وجنوب سيناء للنقل السياحى وجنوب سيناء للتوريدات ومستلزمات الفنادق .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة