أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

استعدادات مبكرة للانتخابات البرلمانية والرئاسية


إيمان عوف
 
في إطار الاستعدادات المبكرة للانتخابات البرلمانية والرئاسية المقبلة، قامت مجموعة من النشطاء السياسيين، من جميع الاطياف السياسية بتدشين حملة »صوتي مطلبي« التي تهدف إلي ضمان نزاهة الانتخابات البرلمانية المقرر عقدها في 2010، والانتخابات الرئاسي في 2011.

 
 
تصدر الحملة العديد من الشخصيات العامة ومنهم جورج اسحق المنسق المساعد لحركة »كفاية« والمستشار محمود الخضيري رئيس محكمة النقض، وعضو تيار الاستقلال، والإخواني الشهير عبد الحميد الغزالي، والوزير السابق يحيي الجمل، والكاتبة سكينة فؤاد وسمير عليش وجمال الغيطاني.
 
أكد جورج اسحق، المنسق المساعد لحركة »كفاية« أن مصر مقبلة علي مرحلة فاصلة في تاريخها السياسي، ويتثمل ذلك في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقبلة. ولذا كان ضرورياً أن يتم تدشين حملة لتوعية المواطنين بحقوقهم السياسية والقانونية، خاصة الحق في الانتخاب والادلاء بالأصوات في الانتخابات المقبلة.
 
وأشار إلي أن حملة »صوتي مطلبي« جمعت نخبة من السياسيين المصريين من جميع التيارات السياسية بدءا من اليسار، مروراً بالليبراليين وانتهاء بالاخوان، لأن الهدف لدي الجميع واحد، وهو أن تتسم الانتخابات المقبلة بأعلي قدر من الشفافية والنزاهة.
 
وأضاف اسحق حنا المنسق المساعد لحركة »كفاية« قائلا إن حملة »صوتي مطلبي« بصدد اعداد رحلات مكثفة إلي جميع محافظات الجمهورية لتنقية الجداول الانتخابية من خلال ابناء كل محافظة من اجل تنظيم العمل السياسي والمدني وتوفير المعلومات القانونية عن الانتخابات.
 
واتفق معه المستشار محمود الخضيري رئيس محكمة النقض »تيار الاستقلال«، فهو يري أن حملة »صوتي مطلبي« تعد من أهم الحملات في الفترة المقبلة، معدداً الأسباب التي اكسبتها هذه الأهمية، ومنها أن هناك حالة من القصور في المعرفة القانونية لدي المواطن المصري، خاصة فيما يتعلق بالانتخابات وكيفية التصويت.
 
بالاضافة الي أن هناك أساليب كثيرة تتبعها الدولة في تضليل المواطنين وتوجيه اصواتهم لترجيح كفتها. ولذا فمن مهام الحملة خلال الفترة المقبلة توعية المواطنين بحقوقهم القانونية والدستورية، وكشف الألاعيب التي تمارس عليهم في الانتخابات، وتكوين لجان مراقبة شعبية من أجل تفعيل المشاركة المجتمعية لدي المواطن المصري.
 
علي الجانب الآخر أكد الدكتور العارف بالله محمد أستاذ العلوم السياسية بجامعة عين شمس أن فكرة توعية المواطنين بحقوقهم القانونية والدستورية تعد في جوهرها فكرة في غاية الاهمية والشفافية لكنها في باطنها تحتوي علي الكثير من المتناقضات فهذه الحملات تفتقد الشرعية التي تؤهلها نحو القيام بهذا الدور والتواصل مع الجماهير.
 
واستطرد قائلا إن من لا يملك لا يمكن له أن يعطي. ولا يوجد من بين اعضاء الحملة من يمتلك الرؤية القانونية المحايدة القادرة علي توصيل الوعي للمواطنين، وبالتالي لا يمكن للأهداف النبيلة التي أعلنتها الحملة أن تتحقق في ظل غياب الوعي والمعرفة الدقيقة من قبل منظمي تلك الحملات.
 
وأضاف أستاذ العلوم السياسية أن الدولة من خلال المجالس القومية المتخصصة تقوم بهذا الدور، ولذا فلا حاجة لمثل هذه الجماعات -التي لا تعرف مصادر تمويلها- أن تحل محل الدولة في القيام بدورها.
 
أما الناشط الحقوقي أحمد سيف الإسلام حمد، مدير مركز هشام مبارك للقانون، فأكد أن مثل هذه الحملات تقوم بدور مهم، ولا تعني علي الاطلاق أنها طرحت نفسها كبديل للمجالس القومية المتخصصة، بل إنها طرحت نفسها كمكمل لاجراءات هذه المجالس المتخصصة في نشر الديمقراطية وتطبيق العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية. ونصح القائمين علي هذه الحملات بالتنسيق مع منظمات المجتمع المدني من أجل الوصول إلي أعلي قدر من الدقة في الأداء، ومن أجل اكتساب المشروعية.
 
وأنهي سيف الإسلام حمد حديثه بالتأكيد علي أن الفترة المقبلة تعد فترة انتقالية للشعب المصري بأكمله، لأن هناك الكثير من القضايا الشائكة التي يتوقف حسمها علي حرية اجراء الانتخابات وشفافيتها، خاصة في ظل غياب القضاء المستقل عن الاشراف علي هذه الانتخابات.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة