أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الصفقات الحزبية‮... ‬التمنُّع في العلن والهرولة في الخفاء


هبة الشرقاوي ــ إيمان عوف
 
أعلن الدكتور رفعت السعيد رئيس حزب التجمع في اجتماع الامانة العامة بالحزب امس الاول، رفضه عقد أي صفقات مع الحزب الوطني في الانتخابات التشريعية المقبلة داعيا التجمع أن يعتمد علي ذاته في خوض المعركة البرلمانية المقبلة، من خلال الخوض في معظم الدوائر الانتخابية.

 
تصريحات السعيد فتحت من جديد ملف الصفقات الانتخابية بين أحزاب المعارضة والحزب الحاكم، فقد اعتدنا ان تعلن الاحزاب رفضها للدخول في صفقات من هذا النوع، الا انه سرعان ما تكشف الوقائع قيام مثل هذه التحالفات بشكل ضمني وغير معلن.. وهو ما اتضح علي سبيل المثال في انتخابات المحليات العام الماضي، حينما أنكرت أحزاب التجمع والناصري والوفد رفضهم لعقد صفقات انتخابية مع الحزب الوطني، ثم اعترفوا بها في النهاية بعد الانتخابات..
 
في البداية، أكد عبد الرحمن خير، عضو المكتب السياسي بحزب التجمع، ان صفقات الحزب مع الوطني موجودة بالفعل، مؤكدا انها لا تتعارض مع مصالح التجمع طالما لم يغير مبادئه، مشيرا الي ان هذا الأمر يحدث في جميع دول العالم ــ علي حد قوله ــ وقال »قد نكون مختلفين مع الحزب الحاكم إلا أننا إذا رأينا مصلحة ما في موقع انتخابي تقتضي ان ندفع بصفقة لإنجاح مرشحنا فما المانع !« مؤكدا ان الحديث عن أن هذه التحالفات قد يؤدي الي اضعاف مكانة الحزب في الشارع، هو كلام لا قيمة له، لان الاحزاب لم تعد تملك التواجد في الشارع.
 
من جانبه يري عبدالحليم قنديل، المنسق العام لحركة كفاية عضو مؤسس بحزب الكرامة، أن مسالة عقد صفقات بين أحزاب المعارضة والوطني هي مسألة توضح مدي تدني أوضاع الأحزاب المعارضة وأنها مجرد ديكور شكلي، التي لا يمكن لها إلا أن تصفق لقرارات الحزب الحاكم، مشيرا إلي أن رفعت السعيد طالما بادرنا بتصريحات رنانة حول رفضه التنسيق مع الحزب الوطني، إلا أنه في خضم المعركة الانتخابية يهرول للحصول علي صفقة هنا أو هناك مع الحزب الوطني.
 
واوضح قنديل ان ما تقوم به أحزاب المعارضة ما هو الا دور مكمل للعبة التوازنات التي تمارسها الحكومة المصرية فترفض احزاب المعارضة باستحياء ثم تقبل علي مضض.
 
وارجع قنديل اسباب توالي التصريحات الخاصة بالانتخابات لرؤساء الاحزاب في الفترة القليلة الماضية الي تردد اخبار عن حل مجلس الشعب، وتكوين كوتة للمرأة بالبرلمان المصري، وهو ما دفع بهذه الاحزاب الي محاولة اشغال الشارع المصري وايهام الرأي العام، سواء كان الداخلي او الخارجي بان هناك احزاب معارضة حقيقية يمكنها ان تواجه سياسات الحزب الوطني.
 
 أما وائل نوارة، أمين لجنة التنظيم سكرتير عام حزب الغد، فقد اكد ان تصريحات رؤساء الاحزاب المعارضة بعدم عقد صفقات مع الحزب الوطني، هي تصريحات مقبولة، الا ان الازمة الحقيقية تكمن في عملية الانتخابات في حد ذاتها. مشيرا الي ان الانتخابات في مصر مجرد مسألة عبثية لا تهدف الا لإضفاء الشرعية علي كل ما هو غير شرعي، وبالتالي البحث عن عقد صفقات مع الحزب الوطني او غيره يعد ضربا من العبث الذي يصاحب الانتخابات غير النزيهة.
 
واوضح نوارة ان مصر بلد يحكمه الحزب الواحد، وهو ما يدفع الي تكميم افواه احزاب المعارضة ومنعها من الاتصال بالجماهير، ولذلك فمعظم هذه الاحزاب هي مجرد ديكور لإضفاء مزيد من الشرعية علي جرائم الدولة.
 
وانهي نوارة حديثه بمطالبة احزاب المعارضة بترك الصفقات مع الحزب الوطني، والتوجه بدلا من ذلك الي البحث عن امكانية وكيفية ان تكون هناك ديمقراطية حقيقية وانتخابات نزيهة بمصر.
 
وأكد الدكتور ضياء رشوان، الخبير السياسي بمركز الاهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، ان أحزاب المعارضة تعقد بالفعل صفقات انتخابية مع الحزب الوطني، ولكنها تلجأ اليها من منطق قلة الحيلة وسيطرة الحزب الحاكم علي زمام الامور، كما أنها ليست صفقات دائمة، وانه عادة ما تخفي المعارضة هذه الصفقات لتجميل وجهها وخوفا من ان تخسر شعبيتها في الشارع واتهامها بموالاة الحكومة.
 
واعتبر رشوان ان صفقات المعارضة مع الوطني لا تستدعي هذه الضجة، لان المصلحة السياسية تستوجب ذلك، بل ان الاحزاب قد تنسق مع الاخوان مثلا إذا استشعرت مصلحة في ذلك.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة