أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

صناع الورق يواجهون الإغراق الصيني والهندي والإسرائيلي


محمد ريحان
 
طالب صناع ومستثمرو الورق الهيئة العامة للرقابة علي الصادرات والواردات بتفعيل تطبيق المواصفة رقم 13 الخاصة باستيراد الورق، لاسيما بعد تزايد عمليات استيراد ورق غير مطابق لهذه المواصفة، الأمر الذي يساهم في انهيار الصناعة المحلية من الورق.

 
 
أكد عيد عزوز، رئيس شعبة صناعة الكراس والكشكول بغرفة الطباعة باتحاد الصناعات، أن سوق الورق المحلية تعاني بشكل كبير من اغراق الورق المستورد الرديء وغير الجيد، خاصة الصيني والهندي والإسرائيلي، وأشار الي أن هيئة الرقابة علي الصادرات والواردات لم تعد تقوم بتفعيل المواصفة رقم 13 الخاصة باستيراد الورق.
 
وأضاف أن استمرار دخول مثل هذه النوعيات من الورق سيكون له تأثير سلبي علي الصناعة المحلية، خاصة أن هذا الورق المستورد غير المطابق للمواصفات المصرية ينخفض عن أسعار مثيله المحلي بنحو 400 جنيه في الطن الواحد.
 
وأوضح عزوز أن زيادة تواجد الورق الرديء داخل الأسواق المحلية دفع الشعبة الي مطالبة وزارة التجارة والصناعة أكثر من مرة بتفعيل تطبيق هذه المواصفة لكن دون استجابة، مطالباً وزير التجارة والصناعة بسرعة اصدار تعليمات الي الهيئة العامة للرقابة علي الصادرات والواردات من أجل التشديد علي تطبيق هذ المواصفة.
 
من جانبه أكد المهندس أحمد جلال، عضو الاتحاد العربي للصناعات الورقية أنه من الطبيعي دخول الورق المستورد الي السوق المحلية بأسعار أرخص من المنتج المحلي، خاصة أن صناعة الورق المحلية تعاني العديد من المشاكل التي تتسبب في زيادة أسعار المنتج النهائي من الورق منها ارتفاع أسعار المازوت، وانتشار الورق غير المطابق للمواصفات.
 
وأوضح جلال أن المشكلة لا تكمن في استيراد الورق من الخارج ولكن المشكلة الحقيقية تتمثل في استيراد النوعيات الرديئة منخفضة الجودة وغير المطابقة للمواصفات المصرية.
 
وشدد علي ضرورة تفعيل المواصفة رقم 13 الخاصة باستيراد الورق، خاصة أن هيئة الرقابة علي الواردات والصادرات أصبحت تتجاهل تطبيقها، الأمر الذي أدي الي ظهور نوعيات رديئة جداً من الورق، لاسيما الورق الذي يستخدم في صناعة الكراس والكشكول.
 
وأشار الي أن الورق الرديء كله معاد تصنيعه ولا يتواجد في »لب« بكميات كبيرة وهي المادة الأساسية في صناعة الورق، وبالتالي فإن استخدام هذا الورق لا يصلح في صناعة الكراس والكشكول لأن هذه الصناعة يلزمها ورق من الأوزان القليلة مثل 45 و47 و48 جراماً موضحاً أنه كلما تقل الأوزان احتاج الورق الي نسبة »لب« عالية، وهذا الأمر غير المتوافر في الورق المعاد تصنيعه.
 
وطالب وزارة التجارة والصناعة بضرورة التدقيق في استخراج شهادات المنشأ، نظراً لتحايل بعض الدول العربية من خلال استيراد الورق من الدول الأوروبية بأسعار منخفضة وتقوم بتقطيعه وادخاله الي مصر ليتم تصديره بعدها الي دولة عربية أخري والاستفادة باتفاقية التيسير العربية، أو ادخاله الي دول أفريقية للاستفادة من اتفاقية الكوميسا.
 
وأشار الي أنه إذا لم تستجب الحكومة لمطالب الصناع والمستثمرين فإنه سيترتب علي ذلك انهيار استثمارات تقدر بالمليارات وتشريد آلاف العمالة.
 
وأوضح المهندس عمرو خضر، رئيس المصنع الدولي لتصنيع الورق رئيس الشعبة العامة للورق وأصحاب المطابع باتحاد الغرف التجارية، أن هذه المشكلة تظهر كل عام مع دخول موسم الصيف واستعداد المصانع لإنتاج الكراسات والكشكول للعام الدراسي الجديد.
 
وأشار الي أن صناعة الورق المحلية تعاني كثيراً بسبب عدم التطبيق الجيد للمواصفات الخاصة بالاستيراد، بالاضافة الي عدم التدقيق في شهادات منشأ الورق المستورد.
 
وقال إن العديد من أصحاب مصانع الكراس والكشكول يساهمون في هذه المشكلة لأنهم لا يحصلون علي الفواتير من التجار والمستوردين تثبت شراء المصانع من هؤلاء التجار تهرباً من الضرائب.
 
وقال خضر إنه عندما ارتفعت أسعار الورق الأبيض في فترة ما قبل الأزمة المالية العالمية، فإن بعض المصانع قامت بانتاج الكراس والكشكول من ورق الجرائد وهو الأمر الذي أدي الي تواجد صناعة الكراس والكشكول المحلية بشكل سيئ جداً.
 
وشدد خضر علي ضرور قيام الحكومة بتفعيل وتطبيق المواصفات التي تحكم عمليات استيراد الورق حماية للصناعة المحلية من التدهور والانهيار.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة