أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

26‮ ‬فرعاً‮ ‬قبل نهاية العام‮ .. ‬و%30‮ ‬من القروض للمشروعات الصغيرة والمتوسطة


حوار - إسماعيل حماد
 
يستعد بنك الاتحاد الوطني ـ مصر لبدء خطة توسعية جديدة علي مستوي الانتشار الجغرافي وكذلك التوسع الأفقي من خلال تقديم خدمات مصرفية جديدة، وحدد البنك 9 عناصر رئيسية في قائمة أولويات هذه الخطط التوسعية، أولها التوسع علي مستوي الفروع من خلال رفع عددها الي 26 فرعاً قبل نهاية العام، والعنصر الثاني هو زيادة عدد ماكينات الصراف الألي، والثالث هو دعم الكوادر المصرفية بالبنك، والرابع توسيع قاعدة عملاء التجزئة المصرفية، والعنصر الخامس يرتكز علي التوسع داخل سوق الائتمان الرأسمالية وقروض الشركات، والسادس رفع حصة المشروعات الصغيرة والمتوسطة إلي %30 من قروض البنك.

 
 
 محمد نصر عابدين
والعنصر السابع للخطة التوسعية هو تجويد الخدمات القائمة بالفعل بصورة تساعد علي زيادة تنافسية البنك داخل السوق، والثامن تكوين محفظة ائتمانية نقية لا تعاني من أي ديون متعثرة، والعنصر التاسع هو الحفاظ علي مستوي مرتفع للمخصصات في مواجهة القروض.
 
اكد محمد نصر عابدين، نائب رئيس مجلس الادارة لبنك الاتحاد الوطني - مصر، ان مصرفه يسير وفقا لمخططات توسعية داخل السوق المحلية واسعة المدي وتمتد الي عدة محاور رئيسية شملت جميع القطاعات والادارات داخل البنك، مشيرا الي ان مصرفه يعتمد علي تلك الخطة ليصل الي مرتبة متميزة بين افضل خمسة بنوك تعمل علي المستوي المحلي خلال السنوات المقبلة.
 
وتابع نصر عابدين في حوار مع »المال« علي هامش افتتاح البنك فرعاً جديداً في مصر الجديدة بأن هدف البنك في التوقيت الحالي هو الوصول الي مستوي افضل من حيث تقديم الخدمات المصرفية وتنويع برامجه ومنتجاته المطروحة في السوق وفقا لاليات تنافسية عالية من شأنها جذب اكبر قدر من العملاء، لذا فان البنك وضع ضمن اولوياته في المرحلة الحالية التوسع الجغرافي عبر تأسيس الفروع الجديدة وتمت مراعاة التوزيع الجغرافي علي محافظات الجمهورية المختلفة دون التركيز علي الكبري منها كالقاهرة والاسكندرية.
 
واضاف نائب رئيس مجلس الادارة ان مصرفه بدأ دخوله الي السوق المحلية مستهدفا انشاء 20 فرعا كل عام، الا ان الضوابط الاخيرة التي طرحها المركزي والتي ربطت تأسيس الفروع بحجم راس المال بما يوازي 20 مليون جنيه زيادة في راس المال لكل فرع جديد جعلت البنك يعدل استراتيجيته لتاسيس الفروع لتصل الي 10 فروع كل عام.
 
ولفت عابدين الانتباه الي انه مع دخول الاتحاد الوطني الي مصر كان عدد فروع البنك 9 فقط، مؤكدا انه مع نهاية العام سيصل عدد فروع الكيان داخل السوق المحلية الي 26 فرعاً مشيرا الي ان مصرفه يمتلك فرصة لتأسيس 17 فرعا وفقا لضوابط المركزي المصري.
 
وتابع قائلا بأنه سيتم افتتاح نحو 6 فروع خلال شهر من الان، اما باقي الـ 17 فرعاً فسيتم افتتاحها قبل نهاية العام الحالي، لافتا الانتباه الي ان الجديد في توجهات البنك نحو تاسيس الفروع هو تاسيس الفروع بالمحافظات المختلفة بخلاف ما يتم تأسيسه في القاهرة لافتا الي انه يجري حاليا تاسيس فروع في محافظات، منها الشرقية ودمياط وطنطا وشرم الشيخ والسويس والمحلة واسيوط.
 
وتابع بأن محاور تطوير البنك الاخري شملت تكوين طاقم من الكوادر المتميزة علي مستوي مختلف قطاعات البنك، إضافة الي الاعتماد علي نظام مصرفي والكتروني متطور وفقا لأحدث الاليات المستخدمة في الاسواق اضافة الي تجديد وتطوير شبكة الفروع وزيادة عددها التي وصلت حاليا الي نحو 25 ماكينة لتصل الي 65 ماكينة صراف آلي في نهاية العام الحالي لافتا الي ان مصرفه يعتمد الي حد ما علي ماكينات الصراف الالية لتقديم خدماته المصرفية الي العملاء في الاماكن التي لا توجد بها فروع في الوقت الحالي.
 
اما المحور التالي فقد احتوي منتجات وخدمات التجزئة المصرفية التي قال عنها عابدين انها ضمن اولويات البنك التوسعية خلال الفترة المقبلة لاسيما ان مصرفه لم يكن يقدمها من ذي قبل، لافتا الي ان حصتها من المحفظة الائتمانية لا تتخطي مستوي الـ10 % مشيرا الي ان هناك استراتيجية يعمل البنك وفقا لها لزيادة تلك الحصة الي نحو 35 %من المحفظة الائتمانية خلال الفترة المقبلة، رافضا تحديد فترة زمنية محددة تصل فيها حصة قروض التجزئة الي تلك النسبة، مؤكدا انها تعتمد علي عدة عناصر تاتي ضمنها الظروف السوقية والاقتصادية علي جميع الاصعدة.
 
ويقدم بنك الاتحاد الوطني - مصر مجموعة متنوعة من القروض مثل قروض السيارات والتعليم والقروض العقارية، بالإضافة إلي سعيه لتقديم باقة أخري من القروض التي يتم تصميمها حالياً لتلبية احتياجات الشرائح الاجتماعية المختلفة من الخدمات المصرفية الإلكترونية والحزم الائتمانية المتنوعة.
 
ويوفر الاتحاد الوطني - مصر أيضاً القروض الشخصية للمصريين والأجانب العاملين بالقطاع الحكومي وقطاع الأعمال والقطاع الخاص علي حد سواء.
 
وبات المحور الثالث من العملية التوسعية لبنك الاتحاد الوطني في مصر - وفقا لـ نصر عابدين - هو تقديم الخدمات الائتمانية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، مشيرا الي ان حصتها من المحفظة الائتمانية الإجمالية للبنك لا تزال ضعيفة حتي الآن إلا ان هناك خطة من شأنها زيادتها الي نحو %30 خلال عدة سنوات مقبلة.
 
وقال عابدين ان قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة الذي يعد اهم ركائز الاقتصاد ودعائمه يعاني من مشكلات تحول دون نموه وبالتبعية التوسع في تمويله ويأتي في مقدمتها فهم طبيعة النشاط وملفاته التمويلية وكيفية التعامل معها وتقدير مخاطره وكيفية معالجتها، الامر الذي يتطلب بدوره كوادر متخصصة قادرة علي دفع عجلة نمو تمويل ذلك القطاع داخل البنوك وهو ما تبناه الاتحاد الوطني خلال الفترة الماضية وهو ما يصب بنهاية الامر في مصلحة الاقتصاد الكلي لانه يعد عاملا مساعدا في تكوين الطبقة المتوسطة باعتبارها واحدة من أهم ركائز الاقتصاد.
 
وعلي مستوي مخططات البنك نحو تمويل الشركات الكبري والمساهمة في القروض المشتركة باعتبارها عنصراً مهماً في الخطة التوسعية لاي بنك، قال عابدين ان مصرفه يدرس الدخول في عدد من القروض المشتركة من خلال حصص مستهدفة، رفض الافصاح عنها في الوقت الحالي لصالح قطاعات مختلفة، منها البترول والاتصالات، لافتا الي انه تم الدخول بمساهمات خلال الآونة الاخيرة في عدد  4من القروض المشتركة التي تم ترتيبها لصالح القطاع الصناعي والكهرباء وعدد من المشروعات التجارية.
 
واكد عابدين ان مصرفه يسعي لاقتناص حصص من القروض المشتركة التي يتم طرحها في السوق المحلية وفقا لعدة عناصر تفرضها استراتيجية البنك، منها سعر العائد علي التمويل والفترة الائتمانية، التي يفضلها البنك مابين القصير ومتوسط الأجل، مشيرا الي ان هناك عددا من القطاعات التي يجدها البنك واعدة واحتمالية تعرضها لمخاطر اقل في التوقيت الحالي، مقارنة بالاخري كقطاعات البترول والاتصالات والقطاعات الصناعية إضافة الي القطاع السياحي الذي ينوي البنك التوسع في تمويله دون الاخلال بميزان التنوع وتوزيع المحفظة الائتمانية.
 
واضاف عابدين ان الائتمان الممنوح من البنك علي مدار العامين ونصف العام الماضيين يخلو من اي نسب للتعثر لافتا الانتباه الي انه تم تجويد المحفظة الائتمانية للبنك بنسبة %100 ودعم المخصصات بنسب تتخطي حاجز الـ %100 مؤكدا ان مصرفه سيحافظ علي مستوي دعم المخصصات تحت اي ظروف، معتبرها ضمن اولويات البنك التي ستدعم قدراته التنافسية خلال الفترة المقبلة.
 
وعن محفظة الديون المتعثرة، قال عابدين انها غير مركزة وتتوزع بمبالغ صغيرة علي عدد من عملاء الاسكندرية التجاري البحري البنك المستحوذ عليه في وقت سابق، لافتا الي انه بنهاية العام ستكون هناك تسويات جديدة للبنك الا انها ستكون بمبالغ صغيرة في سياق مديونيات العملاء، لافتا الي ان مصرفه يبذل جهودا حثيثة لتصفية تلك المحفظة والانتهاء من التسويات في اطار المفاوضات الموسعة مع العملاء بهذا الشأن.
 
كان بنك الاتحاد الوطني قد بدأ بدراسة الاستحواذ علي حصة حاكمة مع شريكه الاماراتي تصل الي نحو %76 من شركة ليدرز لتداول الاوراق المالية الا انه، ومع ظروف السوق التي تغيرت فور تفاقم الازمة المالية العالمية، ارجأ الكيان تلك الخطوة لحين وضوح ظروف السوق، والتي تخص الاستحواذ علي شركة تعمل في مجال الاوراق المالية، اضافة الي ارجاء التفكير في تاسيس شركة تعمل في المجال العقاري براسمال كان متوقعا يصل الي 100 مليون جنيه.

 
وفي هذا السياق قال عابدين ان كلا من الدراستين خضعت لاعادة ترتيب الاولويات التي ينفذها البنك ويعمل وفقا لها حاليا، لافتا النظر الي انه من الصواب اذا اقدم البنك علي خطوة توسعية ووجد فيها مخاطرة ان يتراجع فيها لحين انخفاض المخاطر الي مستويات مقبولة او التوسع علي نطاق اخر اقل مخاطرة.

 
وكشف عابدين ان اجندة اولويات الاتحاد الوطني - مصر تضم حاليا التوسع في منح قروض التمويل العقاري لصغار الملاك وفقا للضوابط السوقية التي وضعها المركزي مؤخرا وليس تمويل المطورين العقاريين الذي لم يكن ضمن مخططات البنك من الاساس، مؤكدا ان دخول البنك في مجال الاستثمار العقاري بات في مؤخرة اولويات البنك الحالية.

 
وحول وجود خطة لاطلاق البنك صناديق استثمارية في السوق المحلية خلال الفترة الحالية، قال عابدين ان مصرفه لا يفكر حاليا في دخول مجال اطلاق الصناديق الاستثمارية مشيرا الي ان مصرفه يعمل علي التوسع وفقا لبدائل يراها افضل لمصرفه خلال الفترة الحالية، لافتا الانتباه الي انها خطوة ليست ضمن اولويات البنك.
 
وعن الاستثمار في البورصة المصرية، قال ان تواجد مصرفه حاليا محدود ولم يعتبره ضمن الاهداف الاستثمارية الاساسية للبنك خلال الوقت الحالي.
 
وبسؤاله عن امكانية زيادة راسمال البنك خلال الفترة المقبلة قال ان مصرفه ليس في حاجة لزيادته علي مستوي المرحلة الحالية الا انه اكد في حالة ما تظهر بوادر الحاجة لزيادة جديدة فلن يتواني البنك عن البدء الفوري في اجراءات رفع رأس المال.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة