اقتصاد وأسواق

الرئيس الروسى يبحث مع نظيره القبرصى الوضع الاقتصادى عقب رفض الخطة الأوروبية


أ ش أ
 
بحث الرئيس الروسى، فلاديمير بوتين، هاتفيا مع نظيره القبرصى أناستاسياديس الأزمة الراهنة فى الاقتصاد القبرصى عقب رفض أعضاء فى البرلمان مشروع الخطة الأوروبية للإنقاذ المالى، إلى جانب عدد من القضايا المشتركة بين الجانبين.
 
 
فلاديمير بوتين 
ونقلت اليوم وكالة أنباء (نوفوستى) الروسية- فى نسختها بالإنجليزية- عن ديمترى بيسكوف المتحدث الرسمى باسم الرئيس الروسى، قوله "إن الرئيس القبرصى أطلع نظيره الروسى، خلال اتصال هاتفى الليلة الماضية على قرار برلمان البلاد برفض الخطة الأوروبية لإنقاذ اقتصاد الجزيرة من الإفلاس بتقديم 10 مليارات يورو من المساعدات مقابل فرض ضريبة إضافية على الودائع المصرفية فى قبرص".
 
وأكد بيسكوف أن الرئيسين اتفقا على مواصلة المشاورات على المستوى الثنائى وبمشاركة المفوضية الأوروبية أيضًا، مضيفا أن وزير المالية القبرصى ميخاليس ساريس ومسئولين قبرصيين آخرين سيزورون موسكو قريبا فى إطار هذا التشاور.
 
وجدد بوتين مخاوفه حيال أى إجراء بإمكانه إحداث إضرار بالمصالح التجارية الروسية أو مواطنيها.
 
يشار إلى أن برلمان قبرص رفض أمس الخطة الأوروبية للإنقاذ المالى، والتى تفرض ضرائب على أصحاب الودائع المصرفية الصغيرة.
 
ويتعين على قبرص البحث عن خطة أخرى بديلة للحصول على الأموال المطروحة لإنقاذ اقتصادها من الإفلاس، حيث إنه فى حالة إخفاقها فى ذلك، فستكون عاجزة عن الحصول على أية قروض إنقاذ خارجية، ومن ثم تعريض بنوكها للانهيار وإعلان إفلاسها كدولة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة