أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

شركات‮ »‬النقل الدولي‮« ‬تطالب بتخفيض أسعار الشحن‮ ‬


السيد فؤاد

طالبت شعبة النقل الدولي وشركات الشحن الجوي التابعة لغرفة تجارة الإسكندرية بتخفيض أسعار الشحن للبضائع الخاصة بشركة مصر للطيران خلال الفترة المقبلة لمواجهة تداعيات الأزمة المالية العالمية التي واجهتها تلك الشركات، إضافة إلي فتح خطوط جديدة حتي يمكن أن تتحول مصر لمركز لتجارة الترانزيت من خلال مطار القاهرة الدولي الذي يتم تطويره حالياً.


وقال اللواء مازن نديم رئيس الشعبة لـ»المال« إنه من المقرر عقد اجتماع بين شركات النقل الدولي وشركة مصر للطيران فرع الشحن الجوي خلال الأسبوع الأخير من الشهر الحالي، مشيراً إلي أنه من المقرر مناقضة الأسعار الخاصة بشركة مصر للطيران خلال الفترة الراهنة، خاصة أن هناك بعض الدول تنافس مصر في الشحن الدولي وتجارة الترانزيت مثل إمارة دبي بالإمارات العربية وكينيا التي أصبحت تمتلك مطارات لتجميع التجارة من جميع دول العالم وتقوم بتوزيعها مرة أخري علي الدول المجاورة لها خاصة في أفريقيا.

وأشار نديم إلي أن هذه الدول تقوم حالياً بفتح أسواق جديدة أمام شركات النقل الدولي خاصة السوق الأفريقية، مطالباً بضرورة استغلال موقع مصر لتطوير أداء شركات النقل المختلفة.

يذكر أن شركة مصر للطيران انضمت مؤخراً إلي تحالف شركات الطيران العالمي المعروف باسم »ستار« الذي يضم 17 شركة، ويسيطر علي أكثر من %30 من حركة الطيران العالمية، والتي تمتلك 2777 طائرة من مختلف الطرازات، وتسير 16 ألف رحلة يومياً إلي 155 دولة، وتتمثل فكرة التحالف في قيام شركتين أو أكثر بعمل تكامل في شبكات الخطوط الجوية والخدمات الأخري، كما يهدف إلي تبادل وتعظيم المصالح فيما بينها بغرض تقديم خدمة مميزة للعملاء من خلال توسيع شبكة الخطوط وتوفير اختيارات متعددة للسفر للكثير من المقاصد والأسواق عبر شبكة الخطوط الواسعة لشركات التحالف، فضلاً عن تقليل تكاليف التشغيل مما يخلق ميزة تنافسية لتلك الأخيرة تعود بالنفع علي عملائها، إضافة إلي أنها  تتضمن الوصول إلي 897 مدينة في العالم علي شبكة التحالف بدلاً من 70 مدينة فقط علي شبكة مصر للطيران، والارتقاء بمستوي الخدمة علي الطائرات والوصول إلي المستوي العالمي للتحالف، وانخفاض أسعار تذاكر السفر الناتج عن خفض التكاليف، واستخدام جميع استراحات شركات التحالف في جميع المطارات والتي تصل إلي 740 استراحة ذات مستوي راق جداً، ومنح أولوية في التعامل للمشاركين في برامج الولاء والمسافر الدائم واكتساب أميال أو نقاط وذلك بالسفر علي شبكة طيران شركات التحالف، وامكانية استخدام الأميال للتعلية لدرجة حجز أعلي.

وطالب مازن نديم، رئيس شعبة النقل الدولي وشركات الشحن الجوي مصر للطيران، بالاهتمام خلال الفترة المقبلة بالسوق الأفريقية خاصة بعد إعلان وزارة التجارة والصناعة عن دعمها للبضائع المصدرة من مصر لأفريقيا بنسبة %50 من قيمة الشحن كمساندة تصديرية واستعدادها لتقديم نفس الدعم لدول أخري، مشيراً إلي أن الإمارات بدأت بالفعل في دعم الشحن المتجه لهذه السوق بالإضافة إلي السوق الهندية.

كان محمد باهر راجي، رئيس الجهاز التنفيذي لصندوق تنمية الصادرات قد أكد موافقة الدكتور أحمد نظيف، رئيس مجلس الوزراء علي مساندة عمليات الشحن للأسواق الأفريقية بنسبة %50 من قيمة بوليصة الشحن، وأكد راجي أن مساندة عمليات الشحن للأسواق الأفريقية تأتي في إطار زيادة الفرص التصديرية للمنتجات المصرية المتجهة لهذه الأسواق، موضحاً أن الأسواق الأفريقية واعدة ويمكنها أن تمثل متنفسا للمنتجات المصرية بعد الأزمة المالية التي ضربت أسواق الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا.

وأكد مازن نديم قبل إقرار مساندة الشحن لأفريقيا بنسبة %50 كان يجب بحث سبل الوصول لأفريقيا حيث لا يوجد بها سوي 10 موانئ فقط ولا يتعدي الصالح منها للتجارة العالمية سوي 5 فقط، مشيراً إلي أنه كانت هناك خطط مصرية لمد السكة الحديد مع الدول الأفريقية إلا أنها لم تنفذ حتي الآن مما أدي إلي استمرار الانخفاض التجاري بين مصر وتلك الدول مثل إنشاء خط سكة حديد بين الإسكندرية وليبيا، وخط آخر بين أسوان والسودان، مطالباً بإعادة النظر في تلك المشروعات لفتح أسواق جديدة أمام التجارة والصناعة المصرية وبالتالي شركات النقل.

وأوضح نديم أن هناك ارتفاعاً في رسوم تفريغ بعض التوكيلات الملاحية وصلت في بعض الموانئ إلي %70 بسبب عدم وجود تعريفة ملزمة، موضحاً أنه قام بالتعاون مع شركات النقل الدولي بغرفة تجارة الإسكندرية بوضع تعريفة ملزمة للشركات التابعة للشعبة كميثاق شرف بين تلك الشركات. وطالب رئيس شعبة النقل الدولي بسرعة مخاطبة الجهات المسئولة متمثلة في قطاع النقل البحري لاعادة النظر في وضع حد أقصي لمصروفات تفريغ التوكيلات الملاحية والتي زادت بصورة غير مسبوقة خلال الفترة الأخيرة، مع ضرورة التزام شركات الحاويات التابعة لقطاع الأعمال في الإسكندرية وبورسعيد ودمياط بتثبيت أسعارها في الفترة الراهنة حيث إن هناك زيادات جديدة قامت بها كل من شركة الإسكندرية ودمياط في الوقت الذي انخفضت فيه دخل الشركات المتعاملة بالموانئ الفترة الأخيرة. كما طالب بضرورة تخفيض أسعار نوالين خطوط الطيران ومصروفات التفريغ وتفعيل الإتفاقيات مع الدول العربية والإتحاد الأوروبي.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة