أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬فايزر‮« ‬تستعد‮ ‬لطرح عقار جديد لعلاج إدمان التدخين


عمرو عبد الغفار- حمادة حماد
 
تستعد شركة فايزر الشرق الأوسط للأدوية لطرح عقار جديد لعلاج التدخين خلال الفترة المقبلة بالأسواق.. أكد عماد محسن، المدير الطبي للشركة أن الدواء يحمل اسماً تجارياً »شامبكس«، ويساعد في الإقلاع عن التدخين.

 
وأضاف أن العقار الجديد أثبت فعالية كبيرة ويستخدم في الولايات المتحدة منذ 2006، كما يتواجد بأوروبا، وعدد من الدول العربية مثل الأردن ولبنان.
 
وأوضح أن »شامبكس« سيتم طرحه في الأسواق مباشرة بعد الحصول علي تصريح وزارة الصحة.
 
وقال إن الدواء الجديد تمت تجربته لفترات طويلة، وبلغ عدد متعاطيه عالمياً أكثر من 8 ملايين مدخن علي مستوي العالم، وكانت نتائجه مرضية بالنسبة للأدوية المتاحةفي السوق حيث بلغت حوالي %60 إلا أن هذا الرقم لا يمثل نسبة كبيرة من اجمالي المدخنين عالمياً مضيفاً أن الدواء يعمل علي تعويض »النيكوتين« في مراكز المخ بحيث لا يعاني المدخن من حالات صداع.
 
وفي هذا السياق قال الدكتور لومبا أحمد، مدير شركة »حياة فارما« وكيل شركة »IBSN « الفرنسية للأدوية والمستحضرات الطبية إن تواجد أدوية لعلاج التدخين تعد خطوة جديدة في سوق الدواء المصرية حيث كانت تقتصر طرق العلاج علي أساليب غير طبية من خلال لواصق توضع في مناطق معينة بجسد المدخن لمنع الإحساس بتدفق النيكوتين في الدم وهو ما لا يعتبر دواء.
 
وأشار إلي أن أهم ما يزيد من فرص نجاح علاج مرض التدخين الجديد هو الدعاية الجيدة للدواء من خلال البرامج التعليمية التي تخلق نوعاً من الوعي والثقافة المفتقدين لدي المستهلك المحلي، مشيراً إلي أن أغلب المستهلكين يعرفون أضرار التدخين إلا أنهم لا يجدون الوسيلة التي تساعدهم علي الإقلاع نهائياً عن التدخين.
 
وحول مستويات الأسعار الخاصة بالعقار الجديد أكد »لومبا« أن وضع مقارنة بين التكلفة التي يتحملها المدخن عند استخدام الدواء والأضرار الصحية التي تنتج من التدخين بصورة واضحة هي أحد أبرز المعايير التي لابد من الاهتمام بتوضيحها سواء من جانب الطبيب المعالج الذي يقوم بإقناع المدخن باستخدام الدواء لعلاج التدخين وإدمانه.
 
وأضاف أن تحقيق شركات التدخين أرباحاً لا يعتبر مؤشراً علي ارتفاع عدد المدخنين في السوق المحلية وقد يكون لأسباب خاصة بالموازنة ولكن ما يمكننا التعليق عليه هو عدم وجود احصائيات واضحة محلياً عن أعداد المدخنين، في مصر ونسبة زيادة المدخنين مقارنة بنسبة الزيادة السكانية بحيث يمكن تفسير زيادة مبيعات شركات التدخين مقارنة بالزيادة السكانية.
 
وقال الدكتور مصطفي عبد السلام، رئيس مجلس إدارة المجموعة المتحدة للأدوية إن أدوية الإقلاع عن التدخين يجب أن يكون سعرها متناسباً مع مستوي القوة الشرائية للمدخن بحيث لا تصل إلي 50 أو 60 جنيهاً.
 
وأضاف رئيس مجلس إدارة المجموعة المتحدة للأدوية أن أقل علبة سجائر في السوق حالياً لا يقل سعرها عن 2.5 جنيه مما يحتم ضرورة مراعاة ذلك عند تسعير الدواء لتحفيز المدخن علي الشراء ومحاولة الإقلاع عن التدخين.
 
وأوضح الدكتور أحمد العزبي، رئيس مجلس إدارة شركة »مالتي فارما« للأدوية أن الدواء الجديد سيلقي رواجاً بالسوق المصرية لأن المدخن أصبح لديه الوعي الكامل للحفاظ علي صحته والإقبال علي أدوية الإقلاع عن التدخين التي أصبحت متوفرة بكثرة في كل من أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.

واستبعد »العزبي« أن يؤثر ثمن الدواء مهما كان سعره مرتفعاً علي نجاحه وإقبال المدخنين عليه لأن المدخن الذي يريد التخلص من هذه العادة السيئة علي المدي البعيد لا يهتم بالمقابل المادي.