أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

يأتيه من الرحلات وحفلات الخطوبة والزواج وهدايا المناسبات‮ ‬


محمد سالم
 
تحمل فترة الصيف الحالية نوعا من الدعم لقطاعات التجزئة المصرفية بالبنوك والتي من المتوقع نموها بشكل كبير خلال شهور النصف الثاني من العام الحالي، وتتعلق ادوات الدعم المنتظرة لقطاع التجزئة في الانشطة التي تشهدها فترة الصيف وعقب انتهاء امتحانات المدارس والجامعات باشكالها المختلفة، منها عودة المصريين العاملين في الخارج، والاقبال علي شراء هدايا النجاح وغيرها، ايضا حفلات الخطوبة والزواج والتي يجري تأجيلها لما بعد انتهاء الامتحانات الدراسية وبدء الاجازة الصيفية، ايضا رحلات المصايف التي تواكبها زيادة الاحتكاك بالمطاعم والفنادق والمزارات السياحية، وغيرها من المناسبات الصيفية التي يمكنها دعم النشاط المتوقع لقطاعات التجزئة المصرفية.

 
 
 هدى شكرى
وبحسب تأكيد مصرفيين يعملون في التجزئة فان ادوات الدعم الصيفية تمتد فوائدها لقطاعات الاقراض الشخصية وبطاقات الدفع والائتمان وقروض السيارات والسلع المعمرة وبعض منتجات التجزئة المتعلقة بشبكة العروس والتي اطلقتها بنوك عاملة في السوق مؤخرا، بحيث من المقرر زيادة الاقبال علي منتجات القطاعات السابقة خاصة في ظل التراجع الحالي لمعدلات التضخم وتوقعات نشاط الأسواق الداخلية المصاحبة لها، الي جانب الانخفاض المستمر للعائد المستحق علي الائتمان.
 
يدعم النشاط المتوقع، خطة وزارة المالية الحالية لميكنة عمليات الحصول علي المعاش عبر منح 1.5 مليون بطاقة الكترونية لمستحقي المعاشات والانتقال بهم لعمليات الصرف الالكتروني قبل منتصف العام المقبل، علي حسب تصريحات سابقة للدكتور يوسف بطرس غالي وزير المالية، بشكل يعني احداث تحول في ثقافة التعامل الورقي واعتماد انظمة الدفع الالكترونية والاعتياد علي حمل البطاقات بدلا من تعاملات الكاش وهو ما يؤهل 3 ملايين صاحب معاش للتعامل المباشر مع البنوك والحصول علي قروض
 
وكانت هدي شكري العضو المنتدب لشركة ميديترنيان سمارت كاردز MSCC قد أكدت لـ »المال« استعداد سوق البطاقات الإلكترونية لبدء مرحلة جديدة من النمو في أعقاب حالة النشاط المتوقع ان تشهدها خدمات التجزئة المصرفية، وسط تزايد الطلب علي التمويل الاستهلاكي والمدفوعات التي تتم من خلال بطاقات الائتمان، إضافة إلي سعي عدد من اللاعبين داخل سوق الإصدار إلي دعم تحالفاتهم مع البنوك ومؤسسات القطاع المالي.
 
وحددت شكري قوة السوق المحلية في شكل البنية السكانية القائمة علي انتشار اكبر لفئة الشباب المتقبل لحركة التطور التكنولوجي بشكل يؤهل سوق البطاقات والمدفوعات الالكترونية للنمو الفترة المقبلة، اضافة الي عودة الثقة لوحدات القطاع المصرفي العاملة في مجال التجزئة المصرفية والتي كانت قد شهدت تراجعا ملحوظا شمل قيام بعضها بالغاء بطاقات الائتمان والدفع الخاصة بها.
 
يشار الي ان حجم بطاقات الائتمان داخل مصر يصل الي 7 ملايين بطاقة بما يمثل أقل من 10 % مقارنة بحجم السكان، وتصل نسبة الصرف والانفاق عبر بطاقات الائتمان والدفع %إلي1.5  من الناتج القومي وبقيمة 2.3 مليار دولار.
 
من جانبه قال نبيل الحكيم مستشار بنك بيريوس لشئون التجزئة المصرفية ان فترة الصيف الحالية تحمل نوعا كبيرا من الدعم لأنشطة التجزئة المصرفية يتمثل في عودة المصريين العاملين في الخارج وبدء مناسبات الخطوبة والزواج والنجاح والمصايف والسفر للخارج في رحلات سياحية، اضافة الي ارتفاع حركة التسوق الداخلية التي قد تكون مدفوعة بتراجع معدلات التضخم الحالية لنسبة %10.5  بعد تخطيها حاجز الي الـ 24 % قبل بدء الأزمة المالية العالمية، مشيرا الي ان جميع الانشطة السابقة يمكنها دفع مؤشر التجزئة بشكل كبير الفترة المقبلة، خاصة بعد فترة الانكماش المدفوعة بأحداث الأزمة المالية العالمية.
 
أوضح الحكيم ان عودة المصريين من الخارج ورحلات الصيف الداخلية والخارجية غالبا ما تصاحبها زيادة في اصدار بطاقات الدفع الالكتروني لحجز تذاكر الطائرات والقطارات والحجز في الفنادق الي جانب التعامل مع المطاعم، اما بقية المناسبات والانشطة الصيفية فتتعلق بامكانية التأثير علي نشاط القروض الشخصية وقروض السلع المعمرة الي جانب القروض المخصصة لبعض هذه النشاطات مثل منتجات الشبكة والزواج وغيرهما.
 
لفت مستشار بيريوس الي ان الخطة الحكومية الحالية لميكنة صرف المعاشات من شأنها دفع معدلات التجزئة بشكل كبير عبر الاقتراض بضمان المعاش الذي يمكن تحويله علي البنك، مشيرا الي ان مصرفه بدأ هذا البرنامج قبل 4 سنوات من الان و يتيح لصاحب المعاش الحصول علي بطاقة ائتمان تمكنه الاقتراض حتي 30000 جنيه لشراء سلع معمرة من معارض يتعاقد معها البنك علي ان يتم السداد في فترة 5 سنوات.
 
وقال أحمد عفت مدير مخاطر التجزئة المصرفية ببنك مصر ان فترة الصيف عادة ما يصاحبها نشاط كبير في جميع الانشطة المتعلقة بالتجزئة المصرفية، متوقعا تسجيل انشطة القروض الشخصية وبطاقات الائتمان والدفع وقروض السيارات والسلع المعمرة لمعدلات نشاط جيدة فترة الصيف.
 
أوضح عفت ان الرحلات الصيفية الداخلية والخارجية سوف ترفع معدلات التعامل ببطاقات الدفع الالكتروني المستخدمة في حجز الفنادق وتذاكر الطيران والقطارات، لافتا الي ان البنوك باتجاهها لدعم النشاط المتوقع عبر تدشين جوائز تتعلق بزيادة تعاملات البطاقات، اما ما يتعلق ببقية منتجات التجزئة المصرفية فان البنوك غالبا لا تتجه لتغيير برامجها مع فترة الصيف، مشيرا الي ان برامج التجزئة تتعلق بسياسة البنك وليس بفترة زمنية، وقال مدير التجزية ببنك مصر ان مصرفه لم يعقد اي اتفاقات مع المطاعم والفنادق بخصوص فترة الصيف.
 
فيما قال مدير العمليات المصرفية بأحد البنوك إن المستقبل لا يزال بكرا أمامه خاصة ان عمليات القطاع لا تتعدي نسبة 5  %من اجمالي العمليات المصرفية داخل السوق، وبالتالي فهناك ترشيحات قوية بالصعود قد تكون بداياتها خلال فترة الصيف المقبلة خاصة بعد الانتقال من »الخوف« المتعلقة بامكانية تخلي المصانع والشركات عن العمال وتعثر من لجأ منهم الي الاقتراض وفق برامج التجزئة، رابطا النشاط المتوقع باجراء حملات توعية كبيرة من جانب البنوك لعملاء السوق المحلية بحيث يمكن جذب أكبر عدد منهم للتعامل مع البنوك.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة