أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

»‬ALMAL EGP‮«‬ يعاود نزيف الخسائر ويفقد‮ ‬3‮ ‬نقاط مئوية


المال - خاص

عاود مؤشر »ALMAL EGP « نزيف خسائر نقاطه في تعاملات شهر مايو الماضي، وفقد المؤشر اكثر من 3 نقاط مئوية كاملة من رصيده مسجلاً أدني مستوي له خلال 10 شهور، وفقد جميع مكاسب بداية العام.


وتأثر اداء المؤشر سلباً بتدهور قيمة الجنيه المصري أمام الارتفاعات القياسية لأسعار صرف العملات الاجنبية وتسجيلها اعلي مستوياتها أمامه منذ بدايه العام، ويأتي علي رأس قائمة هذه العملات الجنيه الإسترليني الذي تمكن من كسر مستوي 9 جنيهات صعوداً، كما لامست أسعار اليورو مستوي 8 جنيهات في الشهر السابق.

بينما تراجع تأثير الدولار بنسبة كبيرة علي المؤشر، ولم يفرض سلطته كاملة عليه نتيجة هدوء معدل التغير في أسعاره مقارنة بتقلبه الحاد علي العملات الاخري، ولم يظهر تأثير الدولار علي المؤشر واضحاً إلا في مرات محدودة عندما تراجعت أسعار الدولار الي دون مستوي 5.60 جنيه.

وفقد مؤشر »ALMAL EGP « الذي يقيس أداء الجنيه أمام عملات الشركاء التجاريين الرئيسين لمصر في شهر مايو ما يقرب من 3.08 نقطة مئوية دفعة واحدة وتراجع من مستوي 103.49 نقطة الذي بدأ به تعاملات الشهر وصولاً بمجموع نقاطه الي مستوي 100.41 نقطة الذي اختتم به تعاملات الشهر، وهو ادني مستوي له 10 شهور، وتراوحت قيمة المؤشر خلال الشهر بين 100.4 و104.656 نقطة.

ومن المتوقع ان يستمر المؤشر في نزيف نقاطه في حال استمرار الارتفاعات القياسية في أسعار اليورو والإسترليني أمام الدولار في سوق الصرف العالمية لتنعكس ايجاباً علي ادائهما أمام الجنيه.

وافتتح المؤشر تعاملات الاسبوع الاول من الشهر علي انخفاض طفيف بما يقرب من ربع نقطة مئوية وتراجع من 103.5 نقطة الي 103.29 نقطة جمعها في منتصف الاسبوع قبل ان ينهي الجزء الثاني منه علي ارتفاع طفيف بنحو 0.113 نقطة ويصل الي 103.4 نقطة مستفيداً من التراجع الملحوظ في أسعار الدولار الي 5.61 جنيه.

وعلي الرغم من التراجع الشديد الذي واجهه المؤشر في بداية تعاملات الأسبوع الثاني من الشهر فاقداً نقطة مئوية كاملة من قيمته وتراجع فيها الي مستوي 102.35 نقطة متأثراً بقفزة أسعار العملات الاوروبية وعلي رأسها الإسترليني الذي ارتفع من 8.46 جنيه الي 8.55 جنيه واليورو المرتفع من 7.47 جنيه الي 7.65 جنيه، فإنه تمكن من تعويض خسارته ومضاعفتها في منتصف تعاملات الاسبوع ليرتفع المؤشر الي اعلي مستوي له خلال الشهر مسجلاً 104.65 نقطة مدفوعاً بتراجع الدولار الي 5.60 جنيه وهدوء موجة ارتفاع العملات الاوروبية.

ولكنه اختتم تعاملات منتصف الشهر علي تراجع خاسراً جميع مكاسبه السابقة وانخفض الي 102.75  نقطة.

ونجح المؤشر في افتتاح تعاملات الاسبوع الثالث علي اتجاه صعودي مضيفاً ربع نقطة مئوية الي رصيده ومرتفعاً مستفيداً من هدوء موجة ارتفاعات العملات الأوروبية أمام الجنيه، قبل ان يختتم الاسبوع علي تراجع ملحوظ بأكثر من 1.3 نقطة وصولاً الي 101.7 نقطة مع استعادة اليورو والاسترليني نغمة الصعود والقفز الي مستويات قياسية جديدة.

ولم يستطع المؤشر الصمود في الاسبوع الاخير من الشهر أمام ارتفاع العملات الاوروبية وتسجيلها اعلي مستوياتها أمام الجنيه منذ بدايه العام واستسلم لنزيف الخسائر المستمرة ويهبط المؤشر الي اقل من 101 نقطة التي صارع للبقاء عندها طوال الشهر نزولاً الي 100.98 نقطة.

واستغل المؤشر استقرار اليورو عند مستوي 7.80 أمام الاسترليني عند 8.90 أمامه في أيام قليلة ليرتفع الي 101.32 نقطة، قبل ان ينهي الشهر عند ادني مستوياته خلال 10 شهور مسجلاً 100.4 نقطة متأثراً بكسر اليورو حاجز الـ8 جنيهات صعوداً، وقفزت أسعار الجنيه الاسترليني الي 9 جنيهات مسجلة اعلي مستوياتها أمام الجنيه منذ 7 شهور.

واتجهت تعاملات »ALMAL EGP « في بدايه شهر يونيو الي تعويض خسائر الشهر السابق، وللاستفادة من تراجع أسعار الدولار الي أدني مستوياتها أمام الجنيه في 3 شهور وكسره حاجز 5.60 جنيه هبوطاً الي مستوي 5.58 جنيه، بالاضافة الي الاستفادة من تراجع أسعار الاسترليني الي أقل من مستوي 9 جنيهات في موجة بيعية لجني ارباح الارتفاعات السابقة، وصعد المؤشر من 100.26 نقطة الي 101.83 نقطة في الاسبوع الاول من الشهر، قبل ان يخسر المؤشر جزءاً من مكاسب الشهر الجديد ويتراجع مرة أخري الي مستوي 100.7 نقطة مع عودة الدولار للارتفاع بأكثر من نصف قرش أمام الجنيه.

يذكر أن الوزن النسبي للعملات الاجنبية في المؤشر يتم حسابه وفقاً للحجم التجاري للدولة صاحبة العملة الأجنبية، ويتصدرها الدولار بوزن نسبي يصل الي %42 ثم العملة الاوروبية الموحدة »اليورو« بوزن نسبي يصل الي %28 ثم العملة الملكية بوزن يصل الي %12، وأخيراً الفرانك السويسري بنسبة تصل الي %9.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة