أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

الدولار يتنازل عن عرشه لليورو والاسترليني‮... ‬والجنيه الخاسر الأگبر


نشوي عبد الوهاب
 
كشفت تعاملات سوق الصرف المصرية خلال مايو وحتي النصف الاول من يونيو عن تقلبات حادة في اسعار العملات الاجنبية تنازل الدولار عن عرشه امام العملات الاوروبية ولم يستطع الصمود وتراجعت اسعاره في السوقين المحلية والعالمية، ولم تنجح نوبات انتعاشته في تعويض جزء من خسائره ليستمر في التراجع.

 
وتجددت الامال لدي المستثمرين في انتعاش اداء الاقتصاد العالمي ومعاودة الاقبال علي العملات ذات المخاطر الاعلي ونجح كل من اليورو والاسترليني في الصعود الاول من 1.32 دولار الي 1.42 دولار والثاني من 1.42 دولار الي 1.64 دولار لتتمكنا من استعادة نغمة الصعود امام الجنيه.
 
ورغم تدني اسعار الدولار امام الجنيه وتراجعه الي 5.58 جنيه فإن الاخير لم يستغل تراجع الدولار بل فقد جميع مكاسبة السابقة وامتد نزيف النقاط امام مكاسب اليورو والاسترليني وتتحول سوق الصرف الي ساحة للمضاربين علي العملات الاوروبية وذلك من المرات النادرة التي يقبل فيها المستثمرون علي تحويل استثماراتهم من الدولار الي اليورو.
 
افتتح الدولار تعاملات الاسبوع الاول من مايو علي تراجع طفيف من مستوي 5.624 جنيه للشراء و5.644 جنيه للبيع الي 5.622 جنيه للشراء و5.642 جنيه للبيع، ليدخل بعدها في موجة تراجع حتي نهاية تعاملات الاسبوع وفقد علي اثارها نصف قرش من قيمته وانخفض الي 5.617 جنيه للشراء و5.637 جنيه للبيع.
 
وتراجع الدولار نتيجة انخفاض الطلب عليه في السوق المحلية في الوقت الذي تزايد معروضه النقدي داخل السوق بكميات كبيرة تفوق حجم الطلب عليه بمراحل، كما تأثرت اسعار الدولار محلياً بتراجع اسعاره امام العملات الاجنبية في سوق الصرف العالمية وتسجيله ادني مستوي امامها خلال شهر مع زيادة اقبال المستثمرين علي العملات الاجنبية الاخري ذات المخاطر الاعلي مع عودة الثقة في الاقتصاد مرة اخري.
 
وصعد الاسترليني امام الدولار الي مستوي 1.50 دولار كما ارتفع اليورو الي 1.34 دولار مستفيدين من ظهور نتائج عن استمرار ارتفاع معدل البطالة مع استمرار فقد الوظائف وتسريح العمالة في امريكا. وواصل الدولار تراجعه امام الجنيه ليفقد قرشاً كاملاً من قيمته في منتصف تعاملات الاسبوع الثاني من الشهر تراجع فيه الي مستوي 5.606 جنيه للشراء و5.626 جنيه للبيع وذلك مع انعدام الطلب عليه محلياً وتراجع اسعاره عالمياً بعد صدور تقرير يوضح تراجع الطلب علي العمالة في السوق الامريكية وفقدان نحو 539 الف وظيفة في ابريل الماضي، بالاضافة الي ارتفاع مخاوف حائزية بعد توجه عدد من البنوك العاملة في القطاع المالي الامريكي لتدبير رؤوس اموال بعد زيادة العجز في رأسمال عدد من الشركات المالية. قبل ان يختتم تعاملات الاسبوع بارتفاع طفيف الي مستوي 5.607 جنيه للشراء و5.627 للبيع.
 
واستفاد الدولار من الارتفاع الطفيف في نهاية الاسبوع السابق ليضيف اليه ما يقرب من ربع قرش في منتصف تعاملات الشهر ويرتفع الي 5.609 جنيه للشراء و5.629 جنيه للبيع، ويواصل بعدها سلسلة ارتفاعاته القصيرة ويضيف قرشاً واحداً الي رصيده في ختام الاسبوع الثالث من الشهر ويصعد الي مستوي 5.618 جنيه للشراء و5.638 جنيه للبيع.
 
ولم يتمكن الدولار من الاستفادة من ارتفاعاته السابقة والاستمرار فيها بل افتتح تعاملات الاسبوع الرابع من الشهر علي خسارة نصف قرش من مكاسبه السابقة ويتراجع الي مستوي 5.612 جنيه للشراء و5.632 جنيه للبيع ويغلق تعاملات الاسبوع مستقراً عند نفس مستوي بداية الاسبوع نتيجة التوقف المؤقت في حركة بيعه او شرائه في السوق المحلية، والغريب في الامر ان اسعار الدولار لم تستفد من تخفيض البنك المركزي المصري لأسعار الفائدة علي الجنيه بنقطة مئوية كاملة علي الاقراض ليصل الي %11 ونصف نقطة علي الايداع ليصل الي %9.5.
 
ودخل الدولار مع نهاية شهر مايو في موجة هبوط اخري اكثر حدة فقد خلالها اكثر من قرشين وربع القرش حتي بداية تعاملات شهر يونيو كاسراً مستوي 5.60 جنيه هبوطاً الي مستوي 5.589 جنيه للشراء و5.609 جنيه نتيجة زيادة حركة مبيعاته وتخلص حائزيه من العملة الخضراء والتوجه للمضاربة والتحويل الي العملات الاوروبية مثل اليورو والاسترليني لاقتناص مكاسب ارتفاعاتهم القياسية عالمياً امام الدولار بعد وصول الاسترليني الي اعلي مستوي امامه في 7 شهور وصعوده الي 1.64 دولار كما ارتفع اليورو الي 1.40 دولار عقب اعلان شركة جنرال موتورز إفلاسها واعتزام الخزانة الامريكية شراء حصة تصل الي %60 في الشركة لإعادة هيكلتها.
 
وتمكن الدولار من تقليص خسائره السابقة في نهاية تعاملات الاسبوع الاول من يونيو ويضيف قرشاً الي رصيده ويعاود الارتفاع الي مستوي 5.60 جنيه صعوداً استفاد فيها من الهدوء النسبي في سلسة ارتفاعات اليورو والاسترليني مع ترقب المستثمرين لصدور بيانات عن مؤشرات اداء الاقتصاد الاوروبي، ويستقر بعدها عند مستوي 5.60 جنيه للشراء و5.62 جنيه للبيع.
 
وعلي الجانب الاخر سيطرت الارتفاعات القياسية والقفزات المتتالية علي اداء اليورو امام الجنيه تمكن خلالها من ملامسة مستوي 8 جنيهات والصعود الي اعلي مستوياته امامه منذ بداية العام، ورغم ان الفضل الاكبر لارتفاع اليورو يرجع الي ارتفاع اسعاره عالمياً ووصوله لأعلي مستوياته امام الدولار،فإنه انعكس علي زيادة في الطلب عليه لأغراض المضاربة داخل السوق المصرية في نهاية تعاملات الشهر لجني الارباح والاستفادة من مكاسبه المرتفعة.
 
ظهر اداء اليورو متذبذباً امام الجنيه في تعاملات الاسبوع الاول من مايو فبعد ان سجل ارتفاعاً طفيفاً في بداية تعاملات الشهر بنحو 4.3 قرشاً صعد فيها من 7.456 جنيه للشراء و7.486 جنيه للبيع الي 7.499 جنيه للشراء و7.52 جنيه للبيع مستفيداً من ارتفاع اسعاره عالمياً امام الدولار لـ 1.33 دولار وهو اعلي مستوياته امامه في 3 اسابيع، إلا انه خسر نصف مكاسبه في ختام الاسبوع وتراجع الي مستوي 7.479 جنيه للشراء و7.507 جنيه للبيع وتأثرت ارتفاعات اليورو بمخاوف المستثمرين قبل صدور قرار المركزي الاوروبي بخفض الفائدة علي العملة الموحدة الي %1 في نهاية الاسبوع.
 
وتباين اداء اليورو في الاسبوع الثاني من الشهر الذي فتحه علي ارتفاع قياسي قافزاً بأسعاره اكثر من 17.6 قرشاً دفعة واحدة صعد فيها الي مستوي 7.656 جنيه للشراء و7.684 جنيه للبيع ويعتبر اعلي مستوياته امام الجنيه في ستة اسابيع دون وجود حركة طلب عليه تدفعه للارتفاع محلياً امام الجنيه، ولكنه استفاد من ارتفاع اسعاره امام الدولار في سوق الصرف العالمية بنسبة %2.7 مسجلاً 1.363 دولار وذلك عقب صدوره عن تراجع الطلب علي العمالة في السوق الامريكية. وذلك قبل ان يقلص مكاسبة في نهاية الاسبوع الي 12.5 قرشاً فقط خاسراً 5 قروش ومتراجعاً الي 7.606 جنيه للشراء و7.635 جنيه للبيع.
 
ورغم استكمال اليورو خسائر بعض النقاط في تعاملات الاسبوع الثالث من الشهر بلغت نحو 6 قروش تراجع فيها الي 7.548 جنيه للشراء و7.577 جنيه للبيع، إلا أنه سرعان ما استعاد نغمة الصعود في ختام الاسبوع مضيفاً ما يقرب من 20 قرشاً دفعة واحدة الي رصيده ويرتفع الي 7.742 جنيه للشراء و7.77 جنيه للبيع نتيجة ارتفاع اسعاره عالميا امام الدولار الي 1.40 دولار وهو اعلي مستوي امامه في 4 شهور مع زيادة المستثمرين علي شرائه وبيع الدولار بعد تراجع النظرة التفاؤلية للبنك الفيدرالي الامريكي للاقتصاد الامريكي وتوقعه بانخفاض الناتج المحلي بعد زيادة ارقام الدين الحكومي الامريكي. واستمرت ارتفاعات اليورو القياسية حتي بداية تعاملات الاسبوع الرابع من الشهر واضاف فيها نحو 11.3 قرشاً مسجلاً 7.85 جنيه للشراء و7.88 جنيه للبيع، قبل ان يفقد منهم 7 قروش في ختام الاسبوع ويتراجع الي 7.786 جنيه للشراء و7.816 جنيه للبيع، وتأثر اليورو بتراجعه عالمياً عن اعلي مستوياته امام الدولار خلال العام الحالي منخفضاً الي 1.416 دولار في مقابل 1.424 دولار بعد ظهور احصاءات عن ارتفاع معدلات البطالة في القارة الاوروبية الي اعلي مستوياتها في 10 سنين مسجلة %9.2 في ابريل الماضي في مقابل %8.9 بلغتها في مارس.
 
كما تأثرت اسعار اليورو بظهور بيانات عن تراجع معدلات النمو الاقتصادي في منطقة اليورو بنسبة %1.8 وانخفاض الناتج المحلي الاجمالي للدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي بنسبة %2.5، بالاضافة الي تراجع معدلات انفاق المستهلكين الاوروبيين وتراجع معدلات صادراتهم خلال الربع الاول من العام الحالي.
 
ونجح اليورو في انهاء الشهر محققاً مستوي قياسيا جديداً امام الجنيه ومضيفاً نحو 18.5 قرشاً الي رصيده ليلمس مستوي 8 جنيهات صعوداً ومسجلاً 8 جنيهات للبيع و7.97 جنيه للشراء مدفوعاً باستعادته نغمة الصعود مرة اخري امام الدولار وارتفاعه الي مستوي 1.40 دولار مرة اخري بعد اعلان بنك لينكولن وزد الامريكي افلاسه وبعد قرار المركزي الاوروبي الابقاء علي اسعار الفائدة الحالية علي العملة الموحدة عند مستوي %1. واستمر اليورو في مضاعفة مكاسبه والارتفاع ليسجل اعلي مستوياته امام الجنيه خلال عام وصولاً الي 7.98 للشراء و8.012 للبيع في بداية تعاملات يونيو مدفوعاً بوجود حركة طلب عليه في السوق المحلية للمضاربة علي اسعاره وتحويل اموالهم من الدولار الي اليورو للاستفادة من ارباح العملة الموحدة امام الدولار. وتدفع المضاربة اسعار اليورو الي التراجع مرة اخري بأكثر من 18 قرشاً هبوطاً الي 7.79 للشراء و7.82 للبيع بعد جني ارباح المضاربين مع تخوفهم من انتعاش اسعار الدولار امامه.
 
وعلي نفس نهج اليورو جاء اداء الجنيه الاسترليني مشابهاً من حيث تمكنه من الارتفاع القياسي وتعويض خسائر بداية العام والارتقاء الي اعلي مستوياته امامه خلال 7 شهور حتي ان معروضه المتاح في الاسواق شهد تراجعاً ملحوظاً ليختفي في بعض الاحيان من السوق. واتخذ الاسترليني الاتجاه الصعودي علي الاطلاق دون تراجع حتي منتصف تعاملات الشهر مرتفعاً بأكثر من 23 قرشاً دفعة واحدة صاعداً من 8.32 للشراء و8.36 للبيع الي 8.567 للشراء و8.60 للبيع مدفوعاً بارتفاع اسعاره عالمياً امام الدولار من 1.49 دولار الي 1.56 دولار دون وجود ادني طلب فعلي في السوق المحلية. ورغم تأثر اسعار الاسترليني بتوقعات صندوق النقد العالمي بانكماش الناتج المحلي العالمي بنسبة %1.3 خلال عام 2009 مما انعكس علي تراجع اسعاره امام الجنيه بأكثر من 10 قروش دفعة واحدة تراجع فيها الي 8.49 للبيع و8.46 للشراء، إلا انه عاود الصعود مجدداً بأكثر من 48 قرشاً في اقل من اسبوع ومسجلاً 8.96 للشراء و9 جنيهات للبيع مدفوعاً بارتفاع اسعاره امام الدولار الي 1.589 دولار.
 
وانهي الاسترليني شهر مايو مستكملاً موجة ارتفاعاته مرتفعاً من 9.07 جنيه للشراء و9.11 جنيه للبيع الي 9.25 جنيه للشراء و9.29 جنيه للبيع في الاسبوع الاول من يونيو وهو اعلي مستوي امام الجنيه خلال 7 شهور مدفوعاً بقفزة اسعاره امام الدولار الي 1.64 دولار مما ادي الي ايجاد طلب كبير عليه محلياً فاختفي من السوق وتراجع معروضه النقدي. لكن سرعان ما هدأت حركة المضاربات علي العملة الملكية وتراجعت مرة اخري الي 9.20 جنيه للشراء و9.24 جنيه للبيع مع اتجاه حائزيه لبيعه وجني ارباحه إلا انه مازال محافظاً علي اعلي مستوياته امام الجنيه.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة