أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

‮»‬CCFX‮« ‬توقف برنامجها الجديد للمتاجرة الإلكترونية وتعيد تجهيزه بعد شهر من طرحه في سوق‮ »‬الفوركس‮«‬


نشوي عبدالوهاب
 
أوقفت شركة »CCFX « للاستشارات المالية، وكيل شركة »وينسدور« العالمية للوساطة المالية، برنامجها الجديد، والذي يحمل اسم الشركة نفسها »CCFX «، وهو النسخة المعاد برمجتها وصياغتها من برنامج »Expert Advisor « الخاص بالمتاجرة الإلكترونية في سوق العملات العالمية »فوركس«.

 
جاء قرار »CCFX « مدفوعاً بقرار منع التعامل بنظام »الهيدج« عالمياً »Hedge « ابتداء من 15 مايو 2009، وهي الاستراتيجية التي يعتمد البرنامج عليها في تنفيذ عمليات البيع والشراء لحظياً.
 
وقد طرحت الشركة برنامج »CCFX « لعملائها مؤخراً في شهر أبريل الماضي، وظهر للمرة الأولي في السوق المصرية خلال المؤتمر الرابع للاستثمار في البورصة »تريند«.
 
من جانبه أكد أحمد الشرقاوي، مدير إدارة الابحاث بالشركة، أن قرار »CCFX « منع عملائها من استخدام برنامج تداولها الجديد بعد أقل من شهر من طرحه في الاسواق يأتي التزاماً بقرار مؤسسة الرابطة الامريكية لمراقبة المعاملات المالية المستقبلية »NFA « بالزام جميع شركات الوساطة الامريكية منع التداول بنظام »الهيدج« وارسالها تحذيرات عديدة بأن أي محاولة لها بفتح عمليات استخدام »الهيدج« ستعاقب عليها شركات الوساطة بإغلاق مراكزها الأصلية.
 
وأشار إلي أن نشاط »الفوركس« في مصر يتم تداوله من خلال عقود شراكة بين شركات السمسرة العالمية وشركات الاستثمارات المالية العاملة في السوق المصرية وهي بالتبعية ستلتزم بالقرار.
 
وعن حجم الخسائر التي تكبدتها الشركة بعد الغاء برنامجها من السوق، خاصة انها قامت ببرمجة »CCFX « بنفسها عن طريق ادخال تعديلات علي برنامج »الاكسبيرت« الدولي لتكسبه مزايا خاصة، أوضح الشرقاوي أن القرار أثر سلباً علي أحجام التداول الخاصة بالشركة التي تراجعت بعد فترة من الانتعاش الملحوظ، لافتاً الانتباه الي أن العملاء لم يتأثروا كثيراً نظراً لضيق الوقت الذي تم فيه استخدام البرنامج، بالاضافة إلي أن الشركة قامت برد قيمة الاشتراكات الي عملائها.
 
وأشار مدير إدارة الابحاث الي أن التأثر السلبي الواقع علي العملاء يتركز في خسارة المزايا التي كان يوفرها النظام الجديد واضطرارهم الي العمل بالانظمة القديمة، التي تتطلب المتابعة الدورية للسوق، وارتفاع درجة المخاطر المحتمل وقوعها، التي كان البرنامج يجنبهم حدوثها.
 
وكشف الشرقاوي عن توجه الشركة لإعادة تجهيز برنامجها باستخدام استراتيجية جديدة لا تعتمد علي استخدام »الهيدج« في التنفيذ.
 
ومن المعروف أن برنامج »CCFX « كان يقوم بتحليل سوق تداول العملات الاجنبية، وينفذ عمليات البيع والشراء آلياً وعلي مدار 24 ساعة طوال أيام الأسبوع دون حاجة العميل إلي متابعة دورية للسوق، فالمستثمر كان يقوم باختيار العملة الراغب في تداولها، ويبدأ البرنامج في تنفيذ أوامر البيع والشراء طوال الاسبوع في ظل توافق الظروف السائدة في السوق مع الشروط الموضوعة من قبل الشركة والمستثمر مع بعضها البعض، ويتوقف البرنامج تلقائياً عن تنفيذ الصفقات في حال عدم تحقق الشروط السابقة.
 
ويقوم نشاط »الفوركس« علي بيع وشراء العملات عن طريق اجهزة الاتصال الحديثة مثل الكمبيوتر والهواتف دون الارتباط بمكان معين، وسجلت أحجام التداول اليومي في سوق العملات نحو 3.2 تريليون دولار في عام 2007 مقابل 1.9 تريليون دولار في عام 2004، الأمر الذي انعكس بالسلب علي البنوك، وأدي إلي تراجع الودائع خاصة مع انخفاض أسعار الفائدة، خصوصا أن أغلب المستثمرين في السوق يفضلون تسوية صفقاتهم الرابحة مع البنوك أكثر من الصفقات الخاسرة، وهو ما تسبب في افلاس بنك الخليج في الكويت.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة